مرسى الباحثين العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل الدخول
دخول

المواضيع الأخيرة
» اربح 27 دولار مع A.W surveys شرح بالصور
06/01/16, 11:23 pm من طرف aboud21

» أساتذة المنتدى الكرام أرجو منكم المساعدة
16/12/15, 04:14 pm من طرف محمد

» أنشودة أتيت إليك
27/09/15, 08:26 pm من طرف محمد

» فوائد التمر لجسمك عديدة
15/07/15, 08:45 pm من طرف محمد

» السجارة الواحدة بعد الألف
15/07/15, 08:42 pm من طرف محمد

» نشيد ليلة القدر بصوت إدريس أبكر
13/07/15, 09:51 pm من طرف أبو شهاب

» برشلونة بطلاً لدوري ابطال أوروبا
07/06/15, 01:23 am من طرف أبو شهاب

» مولودية بجاية يتوج بكأس الجزائر
02/05/15, 08:31 pm من طرف أبو شهاب

» آثار الإبراهيمي
23/03/15, 01:14 am من طرف محمد

» برشلونة يهزم الريال في الكلاسيكو
23/03/15, 01:13 am من طرف محمد

» أدب وثقافة الطفل العربي
11/02/15, 12:46 pm من طرف إسماعيل سعدي

» فتافيت امرأة للشاعرة سعاد الصباح
08/02/15, 11:32 pm من طرف إسماعيل سعدي

» استراليا تُتوج بكأس آسيا لأول مرة
31/01/15, 04:32 pm من طرف أبو شهاب

» كـل القلوب إلى الحبيب تميل (إنشاد رائع جدا)
02/01/15, 07:19 pm من طرف محمد

» الجزائري كمال رزوق يتوج بلقب منشد الشارقة في دورته السابعة
27/12/14, 08:25 pm من طرف محمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 187 بتاريخ 16/05/13, 01:33 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد - 7229
 
بتول - 4324
 
foufou90 - 3749
 
إسماعيل سعدي - 3748
 
محمد السامي - 1932
 
يوسف إسلام - 1408
 
أبو منال - 1368
 
الملتزمة - 1037
 
عبدالله حسن الذنيبات - 973
 
إبراهيم جلال - 535
 

شاطر | 
 

 نسور قرطاج وفهود الغابون للدورالربع نهائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146903
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: نسور قرطاج وفهود الغابون للدورالربع نهائي    28/01/12, 01:25 am

انتزع المنتخب التونسي لكرة القدم فوزاً ثميناً من نظيره النيجري (2-1) في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جمعت الفريقين اليوم الجمعة ضمن مواجهات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم أفريقيا 2012 التي تستضيفها الغابون بالمشاركة مع غينيا الاستوائية وتستمر حتى الثاني عشر من الشهر القادم.

وسجّل لنسور قرطاج كل من يوسف المساكني (4) وعصام جمعة (90) في حين وقع تونجي نغونو الهدف الوحيد للنيجر.

تغييرات
واعتمد المدرب سامي الطرابلسي على يوسف المساكني منذ البداية مكان سامي العلاقي على الجهة اليسرى للهجوم في حين أقحم أمين الشرميطي مكان صابر خليفة الذي تعرّض للإصابة في مباراة الإفتتاح للمجموعة الثالثة ضد المغرب في حين عوّل الفرنسي رولان كوربيس على الثنائي الخطير مازو محترف الدوري البلجيكي ونغونو اللاعب السابق لنادي بوردو الفرنسي والذي يلعب في الدوري السويدي حالياً.

أفضلية للغزلان

استهلّ الفريقان المباراة دون فترة جس نبض حيث بدت نية المدربين واضحة في كسب نقاط المباراة وكانت البداية لصالح منتخب النيجر الذي كان على وشك مباغتة نسور قرطاج منذ الدقيقة (2) عن طريق رأس الحربة مازو الذي عجز عن التسجيل رغم انفراده بالحارس التونسي أيمن المثلوثي.

وافتتح المنتخب التونسي النتيجة في الدقيقة (4) بعد فاصل مهاري من القادم على مهل الشاب يوسف المساكني الذي كان رجل المباراة بدون منازع حيث استلم الكرة من المدافع أيمن عبد النور وتقدم نحو حارس النيجر بعد ان راوغ مدافعين وسدد كرة زاحفة استقرت في الشباك.

وكاد منتخب نسور قرطاج أن يضاعف النتيجة عبر تسديدة قوية من الجناح السريع زهير الذوادي (7) مرت بجانب القائم بيد أنّ المنافس لم يهدر الهدية التي قدمها أيمن المثلوثي للمهاجم تونجي نغونو (9) الذي رفع الكرة بالحارس بعد سوء تقدير في استلام الكرة المرتدة من مازو الذي ضغط على بلال العيفة على خط التماس.

وإثر هدف النيجر انقلبت الأوضاع وصار الغزلان أفضل أداء وتنظيم على جميع المستويات في حين تاه لاعبو نسور قرطاج وعجزوا عن صنع اللعب رغم تحصّلهم على فرصتين سانحتين للتسجيل أتيحتا ليوسف المساكني (15) و(19) لكن التسرع حرمهم من إضافة هدف ثاني.

وكان منتخب النيجر الفريق الملقب بالغزلان الأكثر تنظيماً وانتشاراً على الميدان ونسج عديد الهجمات الخطيرة على الحارس التونسي لعلّ أبرزها كرة نغونو التي انهالت على القائم (32) قبل أن يهدر مازو فرصتين محققتين للتهديف رغم موقعه الممتاز (16) و(30).

وأوشك منتخب النيجر أن يعود لحجرات الملابس وهو متقدم عن طريق المهاجم الخطير مازو (44) إلا أن تدخل كريم حقي حال دون ذلك لينتهي الشوط الأول على نتيجة التعادل بهدف لمثله.

شوط المدربين
في الشوط الثاني, شوط المدربين قام سامي الطرابلسي باقحام عصام جمعة وأسامة الدراجي مكان الشرميطي والذوادي أملاً في إعطاء نفس هجومي جديد لفريق نسور قرطاج ولكن رغم هذه التحويرات بدا الفريق عاجزاً عن تنظيم هجمة منظمة في حين تواصلت خطورة هجوم الغزلان خصوصاً "الوحش" مازو الذي تفوق على الدفاع التونسي بفضل بنيته القوية.

ورغم الأداء الباهت لتونس فقد توفرت لأيمن عبد النور فرصة ذهبية عندما تقدم وراوغ مدافعين ثم سدد كرة اصطدمت بالقائم وعادت أمام عصام جمعة لكنه أساء التوزيع لتعود الكرة لفريق النيجر.

وتوفرت فرصة أخرى لعمار الجمل في منطقة الجزاء بعد عمل من أسامة الدراجي لكن الدفاع كان بالمرصاد وأبعد الكرة (76) ثم عاد نفس اللاعب ليهدر كرة الهدف الثاني بعد ركنية من أقدام خالد القربي وتمهيد من أيمن عبد النور (84).

ومن الجانب الآخر فشل مازو في خطف الانتصار الذي لو حصل لكان مستحقاً لكن كرته أخطأت المرمى (82) بيد أنّ الحظ ابتسم لنسور قرطاج في الدقيقة الأخيرة من المباراة عندما استغلّ عصام جمعة تمهيداً رائعاً من بلال العيفة وتوغل في منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية في شباك الحارس كاسالي (90).

وأعطى هذا الهدف روحا جديدة للمنتخب التونسي الذي كاد أن يضيف هدفاً ثالثاً لو أحكم الدراجي تسديدته التي انهالت على العارضة بعد محاولة أولى فاشلة من نجم المباراة يوسف المساكني (94) لتنتهي المباراة بفوز منتخب نسور قرطاج على غزلان النيجر بهدفين لهدف واحد بفضل خبرة وحنكة لاعبيه الذين عرفوا كيف يقتنصون نقاط المباراة الثلاث على الرغم من التراجع الذي غلب على أدائهم معظم فترات اللقاء.


الغابون تنهي مسيرة اسود الاطلس وتتأهل لربع نهائي
خطف المنتخب الغابوني فوزاً بالغ الإثارة من نظيره المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدفين ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في إطار الدور الأول من نهائيات كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين التي تستضيفها الغابون بالمشاركة مع غينيا الاستوائية حتى الثاني عشر من الشهر القادم.

أقيمت المباراة على ملعب أنغوندجي في العاصمة الغابونية ليبروفيل، وجاءت بالغة الإثارة والندية وتأرجحت نتيجتها بين المنتخبين طوال الـ90 دقيقة، افتتح التسجيل المنتخب المغربي عن طريق قائده حسين خرجة في الدقيقة 25 ثم تمكن بيير-إميريك أوباميانغ من إدراك التعادل للمنتخب الغابوني في الدقيقة 77 قبل أن يضع دانيل كوزان أصحاب الأرض في الدقيقة 79، ثم عاد خرجة وأحرز الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 91، قبل أن يتمكن برونو مبانانغويي من إحراز هدف الغابون الثالث والقاتل في الدقيقة 97.

بهذه النتيجة ضمن المنتخب الغابوني التأهل إلى ربع النهائي كما أكد تأهل المنتخب التونسي أيضاً بعد أن أنهى المنتخبان الجولة الثانية ولكل منهما ست نقاط، في حين فشل منتخبا المغرب والنيجر في حصد أي نقطة حتى الآن، وبذلك ستكون مواجهة الغابون وتونس القادمة في الجولة الثالثة هامة حيث أنها ستحدد صاحب الصدارة في المجموعة والذي سيخوض مباراة الدور ربع النهائي في ليبروفيل أيضاً، بينما سيسافر صاحب المركز الثاني لملاقاة متصدر المجموعة الرابعة في الدور ذاته.

الشوط الأول

استهل المنتخب الغابوني اللقاء مهاجماً بقوة وشراسة بحثاً فوز حاسم ينقل الفريق مباشرة إلى الدور الثاني، وبدا أن الفريق الملقب بالفهود يسعى لاستغلال الدفعة المعنوية القوية التي جاءته بعد الفوز الذي حققه على النيجر بهدفين دون رد في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة.

على الجانب الآخر، دخل منتخب أسود الأطلس اللقاء وهو يعلم تماماً أنه لا خيار أمامه سوى الفوز لإنقاذ حظوظه في البطولة خاصة بعد خسارة الفريق لمواجهته الأولى أمام منتخب نسور قرطاج (1-2).

انعكست هذه المشاعر المتباينة للمنتخبين على أدائهما في الدقائق الأولى من المباراة والتي جاءت حماسية وتبادل فيها المنتخبان الهجمات وجاءت أولى الفرص الحقيقية لهز الشباك من جانب المنتخب المغربي في الدقيقة 12 عندما أهدى يوسف بلهانده تمريرة بينية اخترقت دفاعات المنتخب الغابوني ووصلت إلى ميكايل بصير الذي استلم الكرة وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سددها قوية ذهبت إلى خارج الملعب بغرابة.

أجبر الاندفاع المغربي لاعبي الغابون على الانكماش في منتصف ملعبهم خوفاً من إصابتهم بهدف مبكر لذلك شاهدنا المهاجمين بيير-إميريك أوباميانغ وإريك مولونغي وهما منعزلان تماماً وسط مدافعي أسود الأطلس لذلك غابت خطورتهما معظم دقائق اللقاء الأولى.

ونال المنتخب المغربي مكافأته سريعاً بعد بدايته الجيدة في اللقاء، ففي الدقيقة 25 واصل يوسف بلهانده إهداءه للتمريرات الرائعة لزملائه ومرر كرة بينية لحسين خرجة قائد الأسود والمتمركز داخل منطقة جزاء الغابون بدون أي رقابة، فاستلم خرجة الكرة بهدوء وثقة متناهيتين ثم أطلق تسديدة أرضية زاحفة بيسراه سكنت شباك حارس الغابون ديدييه أوفون معلنة تقدم مستحق لأسود الأطلس.

انتفض المنتخب الغابوني بعد تقدم المغرب محاولاً إدراك التعادل سريعاً قبل أن يحكم لاعبو المغرب سيطرتهم على المباراة، ففي الدقيقة 28 ارتقى أوباميانغ لكرة عرضية وسددها قوية برأسه ذهبت إلى خارج الملعب على بعد سنتيمترات قليلة من مرمى الحارس نادر لمياغري.



تحرك أوباميانغ كثيراً وترك موقعه في العمق وعمد إلى الاختراق من الجانب الأيمن للهروب من الرقابة، وفي الدقيقة 32 مر لاعب سانت إيتيان الفرنسي من مدافع دينامو كييف الأوكراني بدر القدوري ثم رفع كرة عرضية رائعة على رأس مولونغيو إلا أن الأخير ارتقى للكرة مبكراً فلم يتمكن من إحكام السيطرة عليها عندما وصلته لذلك ذهبت رأسيته ضعيفة وتهادت ببطء إلى يد الحارس لمياغري.

لجأ المنتخب الغابوني إلى الاختراق من الجهة اليمنى التي كثف من خلالها هجمات السريعة استغلالاً لسرعة الظهير الأيمن إيدموند مويلي والذي كون مع أوباميانغ ثنائياً خطيراً تغلباً على الظهير الأيسر المغربي القدوري، ومالت الغلبة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لصالح أصحاب الأرض وتحمل قلبا الدفاع بن عطية والقنطاري ومن خلفهما الحارس المتألق لمياغري العبء الأكبر في المحافظة على نظافة شباك أسود الأطلس، وعلى الجانب الآخر واصل بلهانده تألقه وأطلق تسديدة أرضية زاحفة أمسكها بصعوبة حارس لومان الفرنسي أوفون في الوقت المحتسب بدلاً من ضائع، وبعد هذه الفرصة المغربية أطلق حكم اللقاء الغامبي غاساما باكاري صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم المنتخب المغربي بهدف دون رد.

الشوط الثاني


مع انطلاقة الشوط الثاني أجرى مدرب المنتخب المغربي إيريك غيريتس تغييراً هجومياً فدفع بنور الدين مرابط بدلاً من يوسف العربي كما أجرى الألماني جيرنوت روهر تعديلاً هجومياً أيضاً على تشكيلة فريقه حيث أخرج ستيفان نغيما ودفع بدانيل كوزان الذي كاد أن يكافئ مدربه على الدفع به عندما أطلق تسديدة صاروخية صوب المرمى في الدقيقة 48 ارتدى لها لمياغري قفاز الإجادة وأخرجها بصعوبة منقذاً مرماه من تلقي هدف التعادل.

شدد أصحاب الأرض من ضغطهم على مرمى أسود الأطلس من كل الجهات وواصل لمياغري تألقه والذود عن عرينه بشجاعة واستبسال إذ تصدى لتصويبة أخرى أطلقها هذه المرة لاعب الوسط المهاجم ماديندا في الدقيقة 54.

أجبر الدفاع المنظم للمنتخب المغربي لاعبي الغابون على تغيير استراتيجيتهم والاعتماد على الكرات الثابتة من أجل هز الشباك المغربية بعد أن فشلت مل المحاولات في الاختراق سواء من الأطراف أو من العمق وفي الدقيقة 65 ارتقى البديل كوزان إلى كرة جاءته من ركلة حرة مباشرة وسددها برأسه فذهبت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة بعد أن انخلعت لها قلوب الجماهير الغابونية الطامحة إلى إدراك التعادل على الأقل حتى لا يصبح منتخب بلادها بحاجة إلى تحقيق الفوز فقط في مباراته الأخيرة في الدور الأول أمام المنتخب التونسي.

مجدداً قدم لمياغري عملاً رائعاً وطار إلى كرة وصلته من ركلة رأس سددها مولونغي من على حدود خط الست ياردات داخل منطقة الجزاء، ورغم أن حكم اللقاء احتسب اللعبة على أنها تسلل لصالح المنتخب المغربي إلا أنها أوضحت تماماً مدى كفاءة لمياغري وجاهزيته لأي اختبارات مفاجئة في اللقاء.

عاود لمياغري مرة أخرى تألقه وأثبت أنه أفضل لاعبي المنتخب المغربي بلا منازع وأنقذ مرماه مرة أخرى من تسديدة الظهير الأيمن المتقدم مويلي في الدقيقة 75.

لم تمض ثواني معدودة عقب هذه الكرة إلى وعاد أوباميانغ للظهور مرة أخرى وبقوة هذه المرة عندما استغل كرة عادت له بالخطأ من الدفاع المغربي فسددها المهاجم الغابوني بقوة فذهبت صاروخية على يمين لمياغري معلنة تعادل أصحاب الأرض في الدقيقة 77، فانفجر ملعب اللقاء من الفرحة واقتحمت الجماهير الغابونية ملعب اللقاء من فرط الفرحة والسعادة بهدف التعادل.



دقيقتان فقط فصلت المنتخب الغابوني عن أهم لحظات المباراة، ففي الدقيقة 79 استلم أحد أفضل وأهم لاعبي البطولة حتى الآن أوباميانغ الكرة من الجانب الأيمن ثم مرر الكرة أرضية إلى داخل منطقة الجزاء فوصلت إلى كوزان الذي سيطر عليها بمهارة وثقة يحسد عليهما ثم سدد الكرة بيسراه في الشباك معلناً تقدم غير متوقع على الإطلاق لفهود المغرب بهدفين مقابل هدف.

انهار تماماً المنتخب المغربي عقب تلقي شباكه للهدف الثاني وفي الدقيقة 84 انبرى بطل اللقاء أوباميانغ لركلة حرة مباشرة عاود لمياغري تألقه وأخرجها بصعوبة متناهية.

جاء الفرج للمنتخب المغربي في الدقيقة 91 من زمن اللقاء عندما اخترق البديل تعرابت وسط الملعب ثم أهدى بينية متقنة إلى بلهانده الذي سددها باتجاه المرمى إلا أن كرته اصطدمت بيد المدافع تشارلي موسونو داخل منطقة الجزاء الغابونية وغيرت اتجاهها فاحتسب اللقاء ركلة جزاء انبرى لها خرجة وسددها في الشباك مسجلاً هدف الإنقاذ للمنتخب المغربي، وهذه هي ركلة الجزاء الثانية في البطولة كما أن خرجة تصدر بذلك لائحة هدافي البطولة برصيد ثلاثة أهداف إذ أنه كان قد سجل هدف بلاده الوحيد في مرمى تونس في الجولة الأولى من مباريات المجموعة.

بعد أن هيأ كل من في الملعب نفسه إلى انتهاء اللقاء بالتعادل فاجأ البديل برونو مبانانغويي كل من في اللعب عندما انبرى لركلة حرة مباشرة لأصحاب الأرض من على حدود منطقة الجزاء المغربية من جهة اليسار فبدلاً من أن يرفعها على رأس زملائه المهاجمين قرر الخيار الأصعب وسددها مباشرة في المرمى، فاحتضنت كرته الشباك معلنة فوز بالغ الإثارة لفهود الغابون بثلاثة أهداف مقابل هدفين صعد بهم للدور ربع النهائي مباشرة كما أكد تأهل المنتخب التونسي أيضاً والذي كان ينتظر تعادل المنتخبين أو فوز الغابون ليضمن ترشحه هو الآخر للدور القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نسور قرطاج وفهود الغابون للدورالربع نهائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرسى الباحثين العرب :: مرسى الرياضة :: مرسى الكرة العالمية-
انتقل الى: