مرسى الباحثين العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل الدخول
دخول

المواضيع الأخيرة
» اربح 27 دولار مع A.W surveys شرح بالصور
06/01/16, 11:23 pm من طرف aboud21

» أساتذة المنتدى الكرام أرجو منكم المساعدة
16/12/15, 04:14 pm من طرف محمد

» أنشودة أتيت إليك
27/09/15, 08:26 pm من طرف محمد

» فوائد التمر لجسمك عديدة
15/07/15, 08:45 pm من طرف محمد

» السجارة الواحدة بعد الألف
15/07/15, 08:42 pm من طرف محمد

» نشيد ليلة القدر بصوت إدريس أبكر
13/07/15, 09:51 pm من طرف أبو شهاب

» برشلونة بطلاً لدوري ابطال أوروبا
07/06/15, 01:23 am من طرف أبو شهاب

» مولودية بجاية يتوج بكأس الجزائر
02/05/15, 08:31 pm من طرف أبو شهاب

» آثار الإبراهيمي
23/03/15, 01:14 am من طرف محمد

» برشلونة يهزم الريال في الكلاسيكو
23/03/15, 01:13 am من طرف محمد

» أدب وثقافة الطفل العربي
11/02/15, 12:46 pm من طرف إسماعيل سعدي

» فتافيت امرأة للشاعرة سعاد الصباح
08/02/15, 11:32 pm من طرف إسماعيل سعدي

» استراليا تُتوج بكأس آسيا لأول مرة
31/01/15, 04:32 pm من طرف أبو شهاب

» كـل القلوب إلى الحبيب تميل (إنشاد رائع جدا)
02/01/15, 07:19 pm من طرف محمد

» الجزائري كمال رزوق يتوج بلقب منشد الشارقة في دورته السابعة
27/12/14, 08:25 pm من طرف محمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 187 بتاريخ 16/05/13, 01:33 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد - 7229
 
بتول - 4324
 
foufou90 - 3749
 
إسماعيل سعدي - 3748
 
محمد السامي - 1932
 
يوسف إسلام - 1408
 
أبو منال - 1368
 
الملتزمة - 1037
 
عبدالله حسن الذنيبات - 973
 
إبراهيم جلال - 535
 

شاطر | 
 

 ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   09/07/10, 11:49 pm

من أجمل موضوعات شنفرى الجنوب
في المقهى أنقله هنا نيابة عنه
فكرة الموضوع
نذكر شخصية من كتاب أو شعراء
العرب ونترقب مشاركة من الجميع

بتـــــــ
ــــــــولا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   09/07/10, 11:51 pm

الشخصية الأولى

شنفـــــــــــرى
الأزدي

سجل ماتعرف عنه

بتــــــــولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146903
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 01:13 am

على ما اعتقد وان لم تخني الذاكرةهو ثابت بن اوس الازدي ولقب بالشنفرى لغلظة شفتيه وقيل لحدة طبعه وهو اشهر الصعاليك واقواهم وقيل ان اخواله اخذوه بعد مقتل ابيه فلما علم بأمرهم غادرهم واقسم على قتل مئة رجل منهم وله لاميته المشهورة
وفي الأرض منأى للكريم عن الأذى وفيها لمن خاف القلا متعزل
هذا ما استطعت ان اتذكره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 01:15 am

محمد كتب:
على ما اعتقد وان لم تخني الذاكرةهو ثابت بن اوس الازدي ولقب بالشنفرى لغلظة شفتيه وقيل لحدة طبعه وهو اشهر الصعاليك واقواهم وقيل ان اخواله اخذوه بعد مقتل ابيه فلما علم بأمرهم غادرهم واقسم على قتل مئة رجل منهم وله لاميته المشهورة
وفي الأرض منأى للكريم عن الأذى وفيها لمن خاف القلا متعزل
هذا ما استطعت ان اتذكره

محمد أنا أحبك أنت طيب أشكر مشاركتك نعم ما ذكرته صحيح هكذا قالت
معلمة الأدب حاول أن تبحث عن معلومات وقم باضافتها وأنا سأضيف ما عندي
شكرا
بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 01:55 am

صعلوك جاهلي مشهور

عاش الشنفرى في البراري والجبال وحيدا

من أفتك الصعاليك وأعداهم

في الأمثال: (أعدى من الشنفرى)

قيست قفزاته ليلة مقتله، فكانت الواحدة منها
قريبًا من عشرين خطوة

بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 09:55 am

لامية العرب للشنفرى من دررالشعر العربي
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقيل الرسول ص
يحث على تحفيظها للابناء لما تشتمل عليه من حكم وقوة
في الكلمات ولما تنطوي عليه من الحث على الاباء
والشمم والكرامة وغير ذلك مما ستسمعونه وتقرؤنه
في هذه القصيدة المشهورة


أَقِيمُوا بَني أُمِّـي صُـدُورَ مَطِيِكُـمْ
فإنِّي إلـى قَـوْمٍ سِوَاكُـمْ لأَمْيَـلُ
فَقَدْ حُمَّتِ الحَاجَاتُ واللَّيْـلُ مُقْمِـرٌ
وَشُـدَّتْ لِطِيّـات مَطَايَـا وَأرْحُـلُ
وفي الأَرْضِ مَنْأًى لِلْكَرِيمِ عَـنِ الأذَى
وفيها لِمَنْ خَـافَ القِلَـى مُتَعَـزَّلُ
لَعَمْرُكَ ما بالأرْضِ ضِيقٌ على امْرِىءٍ
سَرَى رَاغِبا أو رَاهِبـا وهـو يَعْقِـلُ
ولي دُوْنَكُمْ أهْلُون : سِيـدٌ عَمَلَّـسٌ
وَأرْقَـطُ زُهْلُـولٌ وَعَرْفَـاءُ جَيْئَـلُ
هُمُ الأهْلُ لا مُسْتَوْدَعُ السِّـرِّ ذائـعٌ
لَدَيْهِمْ وَلاَ الجَاني بمـا جَـرَّ يُخْـذَلُ
وَكُـلٌّ أبـيٌّ بَاسِـلٌ غَيْـرَ أنَّـنِـي
إذا عَرَضَتْ أُولَـى الطَرَائِـدِ أبْسَـلُ
وإنْ مُدَّتِ الأيْدِي إلى الزادِ لم أكُـنْ
بأعْجَلِهِمْ إذْ أجْشَـعُ القَـوْمِ أعْجَـلُ
ومـا ذَاكَ إلاّ بَسْطَـةٌ عَـنْ تَفَضُّـلٍ
عَلَيْهِمْ وكـان الأفْضَـلَ المُتَفَضِّـلُ
وإنّي كَفَاني فَقْدَ مَـنْ ليـس جَازِيـا
بِحُسْنَـى ولا فـي قُرْبِـهِ مُتَعَـلَّـلُ
ثَلاَثَـةُ أصْحَـابٍ : فُـؤَادٌ مُشَيَّـعٌ
وأبْيَضُ إصْلِيـتٌ وَصَفْـرَاءُ عَيْطَـلُ

بتـ
ــــــــــولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 10:01 am

هَتُوفٌ مِنَ المُلْـسِ المُتُـونِ تَزِينُهـا
رَصَائِعُ قد نِيطَـتْ إليهـا وَمِحْمَـلُ
إذا زَلَّ عنها السَّهْـمُ حَنَّـتْ كأنَّهـا
مُـرَزَّأةٌ عَجْلَـى تُـرِنُّ وَتُـعْـوِلُ
وَأغْدو خَمِيصَ البَطْـن لا يَسْتَفِزُّنِـي
إلى الزَّادِ حِـرْصٌ أو فُـؤادٌ مُوَكَّـلُ
وَلَسْـتُ بِمِهْيَـافٍ يُعَشِّـي سَوَامَـه
مُجَدَّعَـةً سُقْبَانُهـا وَهْـيَ بُـهَّـلُ
ولا جُبَّـإِ أكْهَـى مُـرِبٍّ بِعِرْسِـهِ
يُطَالِعُهَا فـي شَأْنِـهِ كَيْـفَ يَفْعَـلُ
وَلاَ خَـرِقٍ هَيْـقٍ كَـأَنَّ فــؤادَهُ
يظَـلُّ بـه المُكَّـاءُ يَعْلُـو وَيَسْفُـلُ
ولا خَـالِـفٍ دارِيَــةٍ مُتَـغَـزِّلٍ
يَـرُوحُ وَيَغْـدُو داهنـا يَتَكَـحَّـلُ
وَلَسْـتُ بِعَـلٍّ شَـرُّهُ دُونَ خَيْـرِهِ
ألَفَّ إذا مـا رُعْتَـهُ اهْتَـاجَ أعْـزَلُ
وَلَسْتُ بِمِحْيَارِ الظَّـلاَمِ إذا انْتَحَـتْ
هُدَى الهَوْجَلِ العِسّيفِ يَهْمَاءُ هُوَجَـلُ
إذا الأمْعَزُ الصَّوّانُ لاقَـى مَنَاسِمِـي
تَطَايَـرَ منـه قــادِحٌ وَمُفَـلَّـلُ
أُدَيمُ مِطَـالَ الجُـوعِ حتّـى أُمِيتَـهُ
وأضْرِبُ عَنْهُ الذِّكْرَ صَفْحـا فأُذْهَـلُ
وَأَسْتَفُّ تُرْبَ الأرْضِ كَيْلاَ يُرَى لَـهُ
عَلَيَّ مِـنَ الطَّـوْلِ امْـرُؤٌ مُتَطَـوِّلُ
ولولا اجْتِنَابُ الذَّأْمِ لم يُلْفَ مَشْـرَبٌ
يُعَـاشُ بـه إلاّ لَــدَيَّ وَمَـأْكَـلُ
وَلَكِـنّ نَفْسـا مُـرَّةً لا تُقِيـمُ بـي
علـى الـذامِ إلاّ رَيْثَمـا أتَحَـوَّلُ
وَأَطْوِي على الخَمْصِ الحَوَايـا كَمـا
انْطَوَتْ خُيُوطَةُ مارِيٍّ تُغَـارُ وتُفْتَـلُ
وأغْدُو على القُوتِ الزَّهِيدِ كما غَـدَا
أزَلُّ تَهَـادَاهُ التنَـائِـفَ أَطْـحَـلُ
غَدَا طَاوِيا يُعَـارِضُ الرِّيـحَ هَافِيـا
يَخُوتُ بأذْنَـابِ الشِّعَـابِ وَيَعْسِـلُ
فَلَمَّا لَوَاهُ القُوتُ مِـنْ حَيْـثُ أَمَّـهُ
دَعَـا فَأَجَابَتْـهُ نَظَـائِـرُ نُـحَّـلُ
مُهَلَّلَـةٌ شِيـبُ الوُجُـوهِ كأنَّـهـا
قِـدَاحٌ بأيـدي ياسِـرٍ تَتَقَلْـقَـلُ
أوِ الخَشْرَمُ المَبْعُوثُ حَثْحَـثَ دَبْـرَهُ
مَحَابِيـضُ أرْدَاهُـنَّ سَـامٍ مُعَسِّـلُ
مُهَرَّتَـةٌ فُـوهٌ كــأنَّ شُدُوقَـهـا
شُقُوقُ العِصِـيِّ كَالِحَـاتٌ وَبُسَّـلُ
فَضَـجَّ وَضَجَّـتْ بالبَـرَاحِ كأنَّهـا
وإيّـاهُ نُـوحٌ فَـوْقَ عَلْيَـاءَ ثُكَّـلُ
وأغْضَى وأغْضَتْ وَاتّسَى واتَّسَتْ بـه
مَرَامِيـلُ عَزَّاهـا وعَزَّتْـهُ مُـرْمِـلُ
شَكَا وَشَكَتْ ثُمَّ ارْعَوَى بَعْدُ وَارْعَوَتْ
وَلَلصَّبْرُ إنْ لَمْ يَنْفَعِ الشَّكْـوُ أجْمَـلُ
وَفَـاءَ وَفَـاءَتْ بـادِراتٍ وَكُلُّهـا
على نَكَـظٍ مِمّـا يُكَاتِـمُ مُجْمِـلُ
وَتَشْرَبُ أَسْآرِي القَطَا الكُدْرُ بَعْدَمـا
سَـرَتْ قَرَبـا أحْنَاؤهـا تَتَصَلْصَـلُ
هَمَمْتُ وَهَمَّتْ وَابْتَدَرْنَـا وأسْدَلَـتْ
وشَمَّـرَ مِنِّـي فَــارِطٌ مُتَمَـهِّـلُ
فَوَلَّيْتُ عَنْها وَهْـيَ تَكْبُـو لِعُقْـرِهِ
يُبَاشِـرُهُ منهـا ذُقُـونٌ وَحَوْصَـلُ
كـأنَّ وَغَاهـا حَجْرَتَيْـهِ وَحَوْلَـهُ
أَضَامِيمُ مـن سَفْـرِ القَبَائِـلِ نُـزَّلُ
تَوَافَيْنَ مِـنْ شَتَّـى إِلَيْـهِ فَضَمَّهَـا
كما ضـمَّ أذْوَادَ الأصَارِيـمِ مَنْهَـلُ
فَغَبَّتْ غِشَاشـا ثُـمَّ مَـرَّتْ كأنّهـا
مَعَ الصُّبْحِ رَكْبٌ مِنْ أُحَاظَةَ مُجْفِـلُ
وآلَفُ وَجْهَ الأرْضِ عِنْـدَ افْتَراشِهـا
بأهْـدَأَ تُنْبِيـهِ سَنَـاسِـنُ قُـحَّـلُ
وَأَعْدِلُ مَنْحُوضـا كـأنَّ فُصُوصَـهُ
كعَابٌ دَحَاهَا لاعِـبٌ فَهْـيَ مُثَّـلُ
فإنْ تَبْتَئِـسْ بالشَّنْفَـرَى أمُّ قَسْطَـلٍ
لَمَا اغْتَبَطَتْ بالشَّنْفَرَى قَبْـلُ أطْـوَلُ
طَرِيـدُ جِنَايَـاتٍ تَيَاسَـرْنَ لَحْمَـهُ
عَقِيـرَتُـهُ لأَيِّـهـا حُـــمَّ أوَّلُ
تَنَامُ إذا مـا نـام يَقْظَـى عُيُونُهـا
حِثاثـا إلـى مَكْرُوهِـهِ تَتَغَلْـغَـلُ
وإلْـفُ هُمُـومٍ مـا تَـزَالُ تَعُـودُهُ
عِيَادا كَحُمَّى الرِّبْـعِ أو هِـيَ أثْقَـلُ
إذا وَرَدَتْ أصْدَرْتُهـا ثــمّ إنّـهـا
تَثُوبُ فَتَأتي مِنْ تُحَيْـتُ ومِـنْ عَـلُ
فإمّا تَرَيْنِي كابْنَـةِ الرَّمْـلِ ضاحيـا
علـى رِقَّـةٍ أحْفَـى ولا أَتَنَـعَّـلُ
فإنّي لَمَولَى الصَّبْـرِ أجتـابُ بَـزَّهُ
على مِثْلِ قَلْبِ السِّمْعِ والحَزْمَ أفْعَـلُ
وأُعْـدِمَ أحْيَانـا وأغْنَـى وإنَّـمـا
يَنَـالُ الغِنَـى ذو البُعْـدَةِ المُتَبَـذِّلُ
فلا جَـزِعٌ مِـنْ خَلَّـةٍ مُتَكَشِّـفٌ
ولا مَـرِحٌ تَحْـتَ الغِنَـى أتَخَيَّـلُ
ولا تَزْدَهِي الأجْهالُ حِلْمِي ولا أُرَى
سَؤُولاً بأعْقَـابِ الأقَاويـلِ أُنْمِـلُ
وَلَيْلَةِ نَحْسٍ يَصْطَلي القَـوْسَ رَبُّهـا
وَأقْطُعَـهُ الـلاّتـي بـهـا يَتَنَـبَّـلُ
دَعَسْتُ على غَطْشٍ وَبَغْشٍ وَصُحْبَتي
سُعَـارٌ وإرْزِيـرٌ وَوَجْـرٌ وَأَفَكَـلُ
فأيَّمْـتُ نِسْوَانَـا وأيْتَمْـتُ إلْـدَةً
وَعُدْتُ كما أبْـدَأْتُ واللَّيْـلُ ألْيَـلُ
وأصْبَحَ عَنّـي بالغُمَيْصَـاءِ جَالسـا
فَرِيقَانِ : مَسْـؤُولٌ وَآخَـرُ يَسْـأَلُ
فَقَالُوا : لَقَدْ هَـرَّتْ بِلَيْـلٍ كِلاَبُنَـا
فَقُلْنَا: أذِئْبٌ عَسَّ أمْ عَـسَّ فُرْعُـلُ
فَلَـمْ يَـكُ إلاّ نَبْـأةٌ ثُـمَّ هَوَّمَـتْ
فَقُلْنَا : قَطَاةٌ رِيـعَ أمْ رِيـعَ أجْـدَلُ
فَإِنْ يَكُ مِنْ جِـنٍّ لأَبْـرَحُ طارِقـا
وإن يَكُ إنْسا ما كَهاالإنـسُ تَفْعَـلُ
وَيَومٍ مِنَ الشِّعْـرَى يَـذُوبُ لُعَابُـهُ
أفاعِيـهِ فـي رَمْضائِـهِ تَتَمَلْـمَـلُ
نَصَبْتُ له وَجْهـي ولا كِـنَّ دُونَـهُ
ولا سِتْـرَ إلاّ الأتْحَمِـيُّ المُرَعْـبَـلُ
وَضافٍ إذا طارَتْ له الرِّيحُ طَيَّـرَتْ
لبائِـدَ عـن أعْطَافِـهِ ماتُـرَجَّـلُ
بَعِيدٌ بِمَسِّ الدُّهْـنِ والفَلْـيِ عَهْـدُهُ
له عَبَسٌ عافٍ مِنَ الغِسْـل مُحْـوِلُ
وَخَرْقٍ كظَهْرِ التُّـرْسِ قَفْـرٍ قَطَعْتُـهُ
بِعَامِلَتَيْـنِ ، ظَهْـرُهُ لَيْـسَ يُعْمَـلُ
فألْحَقْـتُ أُوْلاَهُ بأُخْـرَاهُ موفـيـا
علـى قُنَّـةٍ أُقْعِـي مِـرَارا وَأمْثُـلُ
تَرُودُ الأَرَاوِي الصُّحْمُ حَوْلي كأنّهـا
عَـذَارَى عَلَيْهِـنَّ المُـلاَءُ المُـذَيَّـلُ
وَيَرْكُدْنَ بالاصَـالِ حَوْلِـي كأنُّنـي
مِنَ العُصْمِ أدْفى يَنْتَحي الكِيحَ أعْق
َـلُ

المصدر :


http://www.t3as.com/vb/t20698.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 10:04 am

(1) بنو الأم : الأشقاء أو غيرهم ما دامت تجمعهم الأم ، واختار هذه الصِّلة لأنًها أقرب الصِّلات إلى العاطفة والمودَّة . والمطيّ : ما يُمتَطى من الحيوان، والمقصود بها، هنا، الإبل. والمقصود بإقامة صدورها: التهيؤ للرحيل. والشاعر يريد استعدادهم لرحيله هو عنهم لا لرحيلهم هم ، وربما أشار بقوله هذا إلى أنَهم لا مقام لهم بعد رحيله فمن الخير لهم أن يرحلوا .

(2) حُمَّت: قُدِّرتْ ودُبِّرت. والطِّيَّات: جمع الطِّيَّة ، وهي الحاجة، وقيل: الجهة التي يقصد إليها المسافر. وتقول العرب: مضَى فلان لطيَّته، أي لنيّته التي انتواها. الأرْحل: جمع الرحل، وهو ما يوضَع على ظهر البعير. وقوله:" واللَيل مقمِر " كناية عن تفكيره بالرحيل في هدوء ، أو أنه أمر لا يُراد إخفاؤه. ومعنى البيت: لقد قُدِّر رحيلي عنكم ، فلا مفرّ منه ، فتهيؤوا له .

(3) المَنأى : المكان البعيد. القِلى: البغض والكراهية. والمتعزِّل: المكان لمن يعتزل الناس. والبيت فيه حكمة: ومعناه أن الكريم يستطيع أن يتجنب الذلّ ، فيهاجر إلى مكان بعيد عمَّن يُنتظر منهم الذلّ ، كما أن اعتزال الناس أفضل من احتمال أذيتهم.

(4) لعمرك: قَسَم بالعمر. سرى: مشى في الليل. راغباً: صاحب رغبة. راهباً: صاحب رهبة. والبيت تأكيد للبيت السابق ، ومعناه أن الأرض واسعة سواء لصاحب الحاجات والآمال أم للخائف.

(5) دونكم: غيركم. الأهلون : جمع أهل. السِّيد: الذئب. العملَّس: القويّ السَّريع. الأرقط: الذي فيه سواد وبياض. زُهلول: خفيف. العرفاء: الضبع الطويلة العُرف. جَيْئَل: من أسماء الضبع. والمعنى أن الشاعر اختار مجتمعاً غير مجتمع أهله ، كلّه من الوحوش ، وهذا هو اختيار الصعاليك.

(6) هم الأهل أي الوحوش هم الأهل ، فقد عامل الشاعِرُ الوحوشَ معاملة العقلاء ، وهو جائز. وقوله: "هم الأهل " بتعريف المسنَد ، فيه قَصر ، وكأنَه قال: هم الأهل الحقيقيّون لا أنتم . والباء في " بما " للسببية. والجاني: المقْترف الجناية أي الذنب. جرَّ : جنى . يُخْذَل: يُتَخلّى عن نصرته. والشاعر في هذا البيت يقارن بين مجتمع أهله ومجتمع الوحوش ، فيفضل هذا على ذاك ، وذلك أن مجتمع الوحوش لا يُفْشِي الأسرار، ولا يخذل بعضه بعضاً بخلاف مجتمع أهله.

(7) وكلٌّ: أي كل وحش من الوحوش التي ذكرتها. أبيّ: يأبى الذّلَّ والظلم. باسل: شجاع بطل. الطرائد: جمع الطريدة ، وهي كل ما يُطرد فيصاد من الوحوش والطيور. أبْسَل: أشَدّ بسالَةً. والشاعر يتابع في هذا البيت مدح الوحوش فيصفها بالبسالة ، لكنه يقول إنّه أبسل منها.

(Cool الجَشع: النَّهم وشدَّة الحرص . وفي هذا البيت يفتخر الشاعر بقناعته وعدم جشعه ، فهو، وإنْ كان يزاحم في صيد الطرائد ، فإنه لا يزاحم في أكلها.

(9) ذاك: كناية عن أخلاقه التي شرحها. البسطة: السعة. التفضُّل: ادّعاء الفضل على الغير ، والمعنى أنَّ الشاعر يلتزم هذه الأخلاق طلباً للفضل والرِّفعة.

(10) التعلّل: التلهِّي ، والمعنى: ليس في قربه سلوى لي ، يريد : أني فقدتُ أهلًا لا خير فيهم ، لأنهم لا يقدِّرون المعروف ، ولا يجزون عليه خيراً ، وليس في قربهم أدنى خير يُتَعلّل .

(11) المُشيَّع: الشجاع. كأنَّه في شيعة كبيرة من الناس . الإصليت: السَّيف المُجرَّد من غمده. الصفراء: القوس من شجر النَّبع. العيطل: الطويلة. والمعنى أن عزاء الشاعر عن فقد أهله ثلاثة أشياء: قلب قويّ شجاع ، وسيف أبيض صارم مسلول ، وقوس طويلة العنق .

(12) هتوف: مُصَوِّتة. الملس: جمع ملساء ، وهي التي لا عُقَد فيها. المُتون: جمع المتن ، وهو الصُّلب. والرصائع: جمع الرصيعة ، وهي ما يُرصَّع أي يُحلَّى به. نيطت: عُلِّقت. المِحْمَل: ما يُعلَّق به السيف أو القوس على الكتف. والشاعر في هذا البيت يصف القوس بأنّ لها صوتاً عند إطلاقها السهم ، وبأنَّها ملساء لا عُقد فيها تؤذي اليد ، وهي مزيَّنة ببعض ما يُحلَّى بها ، بالإضافة إلى المحمل الذي تُعلَّق به.

(13) زلّ: خرج. حنين القوس: صوت وترها. مُرزَّأة: كثيرة الرزايا (المصائب). عَجْلى: سريعة. تُرنّ: تصوِّت برنين ، تصرخ. تُعول: ترفع صوتها بالبكاء والعويل. والمعنى أن صوت هذه القوس عند انطلاق السهم منها يشبه صوت أنثى شديدة الحزن تصرخ وتولول.

(14) خميص البطن ضامره ، يستفزّني : يثيرني . الحِرْص : الشَّرَه إلى الشيء والتمسّك به .

(15) المهياف: الذي يبعد بإبله طالباً المرعى على غير علم ، فيعطش. السوام: الماشية التي ترعى. مجدَّعة: سيئة الغذاء . السُّقبان: جمع سقْب وهو ولد الناقة الذكَر. بُهَّل: جمع باهل وباهلة وهي التي لا صرار عليها (الصِّرار: ما يُصَرّ به ضرع الناقة لئلا تُرضَع ). يقول: لستُ كالراعي الأحمق الذي لا يُحسن تغذية سوامه، فيعود بها عشاءً وأولادها جائعة رغم أنها مصرورة. وجوع أولادها كناية عن جوعها هي، لأنها، من جوعها، لا لبن فيها، فيغتذي أولادها منه.

(16) الجُبّأ: الجبان. والأكهى: الكدِر الأخلاق الذي لا خير فيه ، والبليد. مُرِبّ: مقيم ، ملازم . عرِسه: امرأته. وملازمة الزوج يدلّ على الكسل والانصراف عن الكسب والتماس الرزق. وفي هذا البيت ينفي الشاعر عن نفسه الجبن ، وسوء الخلق ، والكسل ، كما ينفي أن يكون منعدم الرأي والشخصية فيعتمد على رأي زوجه ومشورتها. (17) الخرق: ذو الوحشة من الخوف أو الحياء والمراد، هنا، الخوف. والهيق: الظْليم (ذكَر النعام)، ويُعرف بشدّة نفوره وخوفه. والمُكّاء: ضرب من الطيور. والمعنى: لست مِمَّن يخاف فيقلقل فؤاده ويصبح كأنّه معلّق في طائر يعلو به وينخفض.

(18) الخالف: الذي لا خير فيه. يقال: فلان خالفة (أو خالف) أهل بيته إذا لم يكن عنده خير. والدَّاريّ والداريّة: المقيم في داره لا يبرحها. المتغزّل: المتفرّغ لمغازلة النساء. يروح: يسير في الرواح، وهو اسم للوقت من زوال الشمس إلى اللَّيل. يغدو: يسير في الغداة، وهو الوقت من الصباح إلى الظهر. والداهن: الذي يتزيَّن بدهن نفسه. يتكحّل: يضع الكحل على عينيه. والمعنى أن الشاعر ينفي عن نفسه الكسل، ومغازلة النساء، والتشبّه بهنّ في التزيّن والتكحّل. وهو يثبت لنفسه، ضمناً، الرجولة.

(19) العَلّ: الذي لا خير عنده ، والصَّغير الجسم يشبه القُراد. ألفّ: عاجز ضعيف. رعتَه: أخفْتَه. اهتاج: خاف. الأعزل: الذي لا سلاح لديه.

(20 ) المِحْيار: المتحيّر. انْتَحَتْ: قصدت واعترضَتْ. الهدى: الهداية، والمقصود هداية الطريق في الصحراء. الهوجل: الرجل الطويل الذي فيه حمق. العِسِّيف: الماشي على غير هدى. اليَهْماء: الصحراء. الهَوْجَل: الشديد المسلك المَهول. وفي البيت تقديم وتأخير. والأصل: لست بمحيار الظلام إذا انتحت يهماء هوجل هدى الهوجل العسيف. والمعنى: لا أتحيّر في الوقت الذي يتحير فيه غيري.

(21) الأمعز: المكان الصّلب الكثير الحصى. الصَّوّان: الحجارة الملس. المناسم: جمع المنسم، وهو خفّ البعير . شبّه قدميه بأخفاف الإبل. القادح: الذي تخرج النار من قدمه. مفلَّل: متكسِّر. والمعنى أنه حين يعدو تتطاير الحجارة الصغيرة من حول قدميه ، فيضرب بعضها بحجارة أخرى ، فيتطاير شرر نار وتتكسَّر.

(22) أُديم: من المداومة، وهي الاستمرار. المطال: المماطلة. أضرب عند الذِّكْر صَفْحاً: أتناساه. فأذهل: أنساه. يقول: أتناسى الجوع، فيذهب عنّي. وهذه الصورة من حياة الصَّعْلَكَة.

(23) الطَّوْل: المَنّ. امرؤ متطوِّل: منّان. والمعنى أنه يفضل أن يستفَّ تراب الأرض على أن يمدّ أحد إليه يده بفضل أو لقمة يمنّ بها عليه.

(24) الذَّأم والذَّام: العيب الذي يُذمّ به. يُلفى: يوجد. والمعنى: لولا تجنُّبي ما أذمّ به، لحصلت على ما أريده من مأكل ومشرب بطرق غير كريمة.

(25) مرَّة: صعبة أبيّة. الذَّام: العيب. وفي هذا البيت استدراك، فبعد أن ذكر الشاعر أنّه لولا اجتناب الذمّ لحصل على ما يريده من مأكل ومشرب ، قال إن نفسه لا تقبل العيب قَطّ.

(26) الخَمص: الجوع ، والخُمص: الضُّمر. الحوايا: جمع الحويَّة ، وهي الأمعاء. الخيوطة: الخيوط. ماريّ فاتل، وقيل: اسم رجل اشتُهر بصناعة الحبال وفتلها. تغَارُ: يُحكم فتلها. والمعنى. أطوي أمعائي على الجوع، فتصبح، لخلوّها من الطعام، يابسة ينطوي بعضها على بعض كأنها حبال أُتقن فتلها.

(27) أغدو: أذهب في الغداة، وهي الوقت بين شروق الشمس والظهر. القوت: الطعام. الزهيد: القليل. الأزلّ: صفة للذئب القليل اللحم. تهاداه: تتناقله وتتداوله. التنائف: الأرضون، واحدتها تنوفة، وقيل: هي المفازة في الصحراء. الأطحل: الذي في لونه كدرة. يشبه الشاعر نفسه بذئب نحيل الجسم جائع يتنقل بين الفلوات بحثاً عن الطعام.

(28) الطاوي: الجائع. يعارض الريح: يستقبلها. أي: يكون عكس اتجاهها. وهذا الوضع يساعده على شمّ رائحة الفريسة واتّباعها. الهافي: الذي يذهب يميناً وشمالاً من شدَّة الجوع، وقيل: معناه السريع. يخوت. يختطف وينقض. أذناب: أطراف. الشِّعاب: جمع الشِّعب، وهو الطريق في الجبل. يعسل: يمر مَرَّاً سَهْلاًَ. وفي هذا البيت تتمة لما في البيت السابق من وصف للذئب.

(29) لواه: دفعه، وقيل: مطله وامتنع عليه. أَمَّه: قصده. النظائر: الأشباه التي يشبه بعضها بعضاً. نُحَّل: جمع ناحِل، وهو الهزيل الضامِر. يقول: بعد أن يئس هذا الذئب من العثور على الطعام، استغاث بجماعته، فأجابته هذه، فإذا هي جائعة ضامرة كحاله.

(30 ) مُهَلَّلة: رقيقة اللحم، وهي صفة لـ" نظائر " التي في البيت السابق. شِيب: جمع أَشْيَب وشيباء. القِداح: جمع قِدْح، وهو السَّهْم قبل بريه وتركيب نصله، وهو، أيضاً ، أداة للقمار. الياسر: المقامِر. تتقلقل: تتحرك وتضطرب. وفي هذا البيت يصف الشاعر الذئاب الجائعة الباحثة عن الطعام، فإذا هي نحيلة من شدة الجوع، بيضاء شعر الوجه، مضطربة كسهام القمار.

(31) "أو" للعطف إمّا على الذئب الأزلّ في البيت الذي سبق قبل ثلاثة أبيات، وإمَّا على ، " قداح " التي في البيت السابق، وجاز عطف المعرفة على النكرة لأنه أراد بـ" الخشرم " الجنس إبهاماً، و" قداح " وإن كان نكرةً، فقد وُصف، فاقترب من المعرفة. والخشرم: رئيس النحل. حَثْحَثَ: حرك وأزعج. الدَّبْر: جماعة النَحْل. المحابيض: جمع المحبض، وهو العود مع مشتار العسل. أرداهُنَّ: أهلكهنّ. السامي: الذي يسمو لطلب العسل. المعَسَّل: طالب العسل وجامعه.

(32) المُهَرَّتة: الواسعة الأشداق. الفُوه: جمع "الأفوه " للمذكَّر، والفوهاء للمؤنث، ومعناه المفتوحة الفم. الشدوق: جمع الشّدق، وهو جانب الفم. كالحات: مكشرة في عبوس. البُسَّل: الكريهة المنظر. والشاعر في هذا البيت يعود إلى وصف الذئاب التي تجمّعت حول ذلك الذي دعاها لإنجاده بالطعام، فيصفها بأنها فاتحة أفواهها، واسعة الشدوق، كئيبة كريهة المنظر.

(33) ضجَّ: صاح. البراح: الأرض الواسعة. النوح: النساء النوائح. العلياء: المكان المرتفع. الثكَّل: جمع الثَّكْلى، وهي المرأة التي فقدت زوجها أو ولدها أو حبيباً. والمعنى أن الذئب عوى فعوتِ الذئاب من حوله، فأصبح وإيّاها كأنَّهن في مأتم تنوح فيه الثكالى فوق أرض عالية.

(34) أغْضى: كفّ عن العواء. اتَّسَى، بالتشديد: افتعل من "الأسوة "وهي الاقتداء، وكان الأصل فيه الهمزة، فأبدلت الهمزة ياء لسكونها وكسر همزة الوصل قبلها، ثُم أُبدلت الياء تاء، وأُدغمت في تاء الافتعال. ويروى بالهمزة فيهما من غير تشديد، وهو أجود من الأوّل، لأن همزة الوصل حذفت لحرف العطف، فعادت الهمزة الأصليّة إلى موضعها، كقولك: وائتمنه، والذي ائتمن . والمراميل: جمع المرمل، وهو الذي لا قوت له. والمعنى أن الذئب وجماعته وجدا حالهما متّفقين يجمعهما البؤس والجوع، فأخذ كل منهما يعزِّي الآخر ويتأسَّى به.

(35) شكا: أظهر حاله من الجوع. ارعوى: كفَّ ورجع. الشكو: الشَّكوى. وعجز هذا البيت حكمة ، ومفادها أنَّ الصبر أفضل من الشكوى إن كانت غير نافعة.

(36) فَاءَ: رجع. بادرات: مسرعات، وبادره بالشيء أسرع به إليه. النكظ: شدَّة الجوع. يكاتم: يكتم ما في نفسه. مُجْمِل. صانع للجميل. وفي هذا البيت يتابع الشاعر وصف الذئاب، فيقول إنهنَّ بعد يأسهن من الحصول على الطعام، عدن إلى مأواهنَّ ، وفي نفوسهن الحسرة والمرارة.

(37) الأسآر: جمع سؤر، وهو البقيَّة في الإناء من الشراب. القطا: نوع من الطيور مشهور بالسرعة. الكدر: جمع أكدر للمذكَّر وكدراء للمؤنَّث، والكُدرة: اللَّون ينحو إلى السواد. القَرَب: السير إلى الماء وبينك وبينه ليلة. الأحناء: جمع الحنو، وهو الجانب. تتصلصل تصوِّت. والمعنى أنِّي أريد الماء إذا سايرت القطا في طلبه، فأسبقها إليه لسرعتي، فترد بعدي، فتشرب سُؤري.

(38) هَمَمْتُ بالأمر: عزمتُ على القيام به ولم أفعله. والتاء في " هَمَّتْ " تعود إلى القطا، والمعنى: أنا وإيَّاها قصدنا الماء. ابتدرنا: سابق كلٌّ منّا الآخر. أسدلت: أرخت أجنحتها كناية عن التعب. الفارط: المتقدِّم، وفارط القوم: المتقذِّم ليصلح لهم الموضع الذي يقصدونه. يقول: ظهر التعب على القطا، وبقيت في قمَّة نشاطي، فأصبحت متقدِّماً عليها دون أن أبذل كلَّ جهدي، بل كنتُ أعدو متمهِّلاً لأنني واثق من السبق.

(39) ولَّيت: انصرفت. تكبو: تسقط. العُقْر: مقام السَّاقي من الحوض يكون فيه ماء يتساقط من الماء عند أخذه من الحوض. الذّقون: جمع الذقن، وهو منها ما تحت حلقومها. الحَوْصل: جمع الحوصلة، وهي معدة الطائر. يقول: سبقت القطا بزمن غير قصير حتى إنِّي شربت وانصرفت عن الماء قبل وصولها مجهدةً تتساقط حول الماء ملتمسةً الماء بذقونها وحواصلها.

(40) وغاها: أصواتها. حَجْرتاه: ناحيتاه، والضمير يعود على الماء. والأضاميم: جمع الإضمامة، وهي القوم ينضمّ بعضهم إلى بعض في السَّفَر. السَّفْر: المسافرون. نزَّل: جمع نازل، وهو المسافر الذي حطَّ رحله، ونزل بمكان معيَّن، وحوله جماعات من المسافرين حطَّت الرحال محدثةً صخباً كبيراً، والمعنى أن أصوات القطا حول الماء كثيرة حتى كأنَّها أَلََّفت جانبي الماء .

(41) توافين: توافدن وتجمَّعن، والضمير يعود إلى القطا. شتَّى: متفرِّقة، والمقصود متفرّقة. الأذْواد: جمع ذود، وهو ما بين الثلاثة إلى العشرة من الإبل. ومن أمثال العرب: " الذَّود إلى الذَّودِ إبل " ، وهو يُضرب في اجتماع القليل إلى القليل حتّى يؤدِّي إلى الكثير. الأصاريم: جمع الصرمة، وهي العدد من الإبل نحو الثلاثين. والمَنْهل: الماء. والمعنى أنَّ أسراب القطا حول الماء تشبه أعداداً كثيرة من الإبل تتزاحم حول الماء.

(42) العَبّ : شرب الماء من غير مصّ . الغشاش: العجلة. والركب خاصّ بركبان الإبل. أحاظة: قبيلة من اليمن، وقيل: من الأزد. المُجْفل: المنزعج، أو المسرع. والمعنى أن القطا لفرط عطشها شربت الماء غبا، ثمّ تفرقت بسرعة.

(43) آلف: أتعوَّد. الأهدأ: الشديد الثبات. تنبيه: تجفيه وترفعه. السناسن: فقار العمود الفقري. قُحَّل: جافة يابسة. يقول: ألفتُ افتراش الأرض بظهر ظاهرة عظامه، حتَّى إنَّ هذه العظام هي التي تستقبل الأرض، فيرتفع الجسم عنها، وهذا كناية عن شدَّة هزاله.

(44) أعدل: أتوسَّد ذراعاً، أي: أسوِّي تحت رأسي ذراعاً. المنحوض: الذي قد ذهب لحمه. الفصوص: مفاصل العظام. الكعاب: ما بين الأنبوبين من القصب، والمقصود به هنا شيء يُلعب به. دهاها: بسطها. مُثَّل: جمع ماثل، وهو المنتصب. والمعنى أن ذراعه خالية من اللحم لا تبدو فيها إلاَّ مفاصل صلبة كأنها من حديد.

(45) تبتئس : تلقى بؤساً من فراقه. القسطل: الغبار. وأمّ قسطل: الحرب. و"ما "، في " لما " بمعنى الذي. اغتبطت: سرَّت. والمعنى أنَّ الحرب إذا حزنت لفراق الشنفرى إيَّاها، فطالما سرَّت بإثارته لها.

(46) طريد: مطرود. الجنايات: المقصود بها غاراته في الصعلكة. تياسرن لحمه: اقتسمنه. عقيرته: نفسه. حُمَّ : نزل، ولم يؤنَّث "حُمَّ " لأنَّه لـ "أيّ " ، ولفظها مذكَّر. والمعنى أنَّه مطارد ممَّن أغار عليهم، وهؤلاء يتنافسون للقبض عليه والانتقام منه.

(47) تنام: أي الجنايات، وعبَّر بها عن مستحقِّيها. حثاثاً: سراعاً. تتغلغل: تتوغَّل وتتعمَّق. يقول: إنَّ أصحاب الجنايات في غاية اليقظة للانتقام مني ، وهم إنْ ناموا، فإنَّ عيونهم تظل يقظى تترصَّدني للإيقاع بي. وقيل: المعنى أنَّه إذا قصَّر الطالبون عنه بالأوتار لم تقصَّر الجنايات.

(48) الإلف: الاعتياد، وهنا بمعنى المعتاد. والربع في الحمّى أن تأخذ يوماً، وتدع يومين، ثمّ تجيء في اليوم الرابع. و"هي": ضمير يعود على "الهموم "، يعني الهموم أثقل عنده من حُمَّى الربع.

(49) وردت: حضرت، والضمير يعود للهموم. والورد خلاف الصَّدر. وأصدرتها: رددتها. تثوب: تعود. تُحيت: تصغير "تحت". عَلُ: مكان عالٍ. والمعنى أنَّ الشاعر كلَّما صرف الهموم، عادت إليه من كلّ جانب، فهي، أبداً، ملازمة له.

(50) ابنة الرمل: الحية، وقيل: هي البقرة الوحشية. ضاحياً: بارزاً للحرِّ والقرّ. رقّة: يريد رقّة الحال ، وهي الفقر. وأحفى: من الحفاء وهو عدم لبس النعل. وفي هذا البيت يتخيَّل الشاعر امرأةً، كعادة الشعراء القدماء ، فيخاطبها قائلاً لها إنه فقير لا يملك ما يستر به جسده من لفح الحرّ والقرّ، ودون نعل ينتعله فيحمي رجليه.

(51) مولى الصبر: وليّه. أجتاب: أقطع. البزّ: الثياب. السِّمع: ولد الذّئب من الضْبع . أنعل: أتخذه نعلاً. يقول إنّه صبور، شجاع، حازم.

(52) أُعدِم: أفتقر. البعدة، بضمّ الباء وكسرها، اسم للبعد. المتبذِّل: المُسِفّ الذي يقترف ما يُعاب عليه. يقول إنه يفتقر حيناً ويغتني حيناً آخر، ولا ينال الغنى إلا الذي يقصر نفسه على غاية الاغتناء.

(53) الجزع: الخائف أو عديم الصبر عند وقوع المكروه. الخَلَّة: الفقر والحاجة. المتكَشِّف: الذي يكشف فقره للناس. المَرِح: شديد الفرح. المُتخَيِّل: المختال بغناه. يقول: لا الفقر يجعلني أبتئس مظهراً ضعفي، ولا الغنى يجعلني أفرح وأختال.

(54) تزدهي: تستخفّ. الأجهال: جمع الجَهْل ، والمقصود الحمق والسفاهة. سؤول: كثير السؤال، أو ملحّ فيه. الأعقاب: جمع العقب، وهو الآخر. أنمل: أنمّ، والنملة، بفتح النون وضمّها، النميمة. والمعنى أنّ الشاعر حليم لا يستخفه الجهلاء، متعفِّف عن سؤال الناس، بعيد عن النميمة وإثارة الفتن بين الناس.

(55) النَحْس: البرد. يصطلي: يستدفىء. ربّها: صاحبها. الأقطع: جمع قِطْع، وهو نصل السّهم. يتنبَّل: يتخذ منها النّبل للرمي. والمعنى: ربَّ ليلةٍ شديدة البرد يُشعل فيها صاحب القوسِ قوسَه ونصال سهامه، فيجازف بفقد أهمّ ما يحتاج إليه، ليستدفىء .

(56) دعست: دفعت بشدّة وإسراع، وقيل: معناه مشيت. أو وطئت. الغَطْش: الظلمة. البغش: المطر الخفيف. صحبتي: أصحابي. السّعار: شدّة الجوع، وأصله حرّ النار، فاستُعير لشدّة الجوع، وكأنّ الجوع يُحدث حرَّاً في جوف الإنسان. الإرزيز: البرد. والوجر: الخوف. والأفكل: الرعدة والارتعاش.

(57) أيَّمت نسواناً: جعلتُهن أيامى، أي بلا أزواج. والأيِّم: من لا زوج له من الرجال والنساء على حدٍّ سواء. الإلدة: الأولاد. وأيتمتُ إلدة: جعلتهم بلا آباء. أبدأت: بدأت. أليل: شديد الظلمة.

(58) أصبح: فعل ماض ناقص، اسمه "فريقان" ، وخبره "جالساً". ويجوز أن يكون فعلاً تامَّاً فاعله "فريقان"، و"جالساً"، حال. والغميصاء: موضع في بادية العرب قرب مكة . والجَلْس. اسم لبلاد نجد. يقال: جلس الرجل إذا أتى الجَلْس، فهو جالس، كما يقال: أتْهَمَ، إذ أتى تهامة. يقول: كان من نتائج غارتي اللّيليّة، التي وصفها في الأبيات الثلاثة السابقة، أنه عند الصباح أخذ الذين غرت عليهم يسأل بعضهم بعضاً، وهم بنجد، عن آثار غارتي متعجّبين من شدّتها وآثارها الأليمة.

(59) هَرَّت: نبحت نباحاً ضعيفاً. عَسَّ: طاف باللَّيل، ومنه العَسَس، وهم حرَّاس الأمن في اللَّيل. الفُرعُل: ولد الضبع. يقول: إن القوم الذين أغرت عليهم يقولون: لم نسمع إلا هرير الكلاب، وكان هذا الهرير بفعل إحساسها بذ
ئب أو بفرعل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 10:06 am

(0 6) النبأة: الصوت، والمقصود صوت صدر مرّةً واحدة ضعيفاً. هوَّمت: نامت ، والضمير في هذا الفعل يعود على الكلاب. القطاة: نوع من الطيور، يسكن الصحراء خاصَّةً. رِيع: خاف. وفاعله "قطاة"، ولذلك كان على الشاعر أن يقول "ريعتْ"، ولم يؤنث لوجهين: أحدهما على الشذوذ، والثاني أنَّه حمل القطاة على جنس الطائر، فكأنَّه قال: طائر ريع. والأجدل: الصَّقْر. وهمزة الاستفهام محذوفة، والتقدير: أقطاة ريعت أم ريع أجَدَلُ. وهذا البيت استدراك للبيت السابق، فقد استدرك القوم الذين أغار عليهم، فقالوا: إن هرير الكلاب لم يستمرّ، وإنَّما كان صوتاً واحداً ضعيفاً، ثم نامت الكلاب، فقالوا، عندئذ، لعل الذي أحسَّت به الكلاب قطاة أو صقر.

(61) أبرح: أتى البَرَح، وهو الشِّدَّة، وقيل: هو أفعل تفضيل من البرح، وهو الشِّدَّة والقوَّة. الطارق: القادم باللَّيل. والكاف في "كها" للتشبيه. والمعنى أن الذين أغار عليهم تعجَّبوا وتَحيَّروا، فقد تعوَّدوا أن يقوم بالغارة جماعة من الرجال لا فرد واحد، وأن يشعروا بها فيدافعوا عن أنفسهم وحريمهم، أمَّا أن تكون بهذه الصورة الخاطفة فهذا الأمر غير مألوف، ولعل الذين قاموا بها من الجنّ لا من الإنس.

وهذا البيت شاهد للنحاة على جر الكاف للضمير في "كها" شذوذاً.

(62) الشِّعرى: كوكب يطلع في فترة الحر الشَّديد، ويوم من الشِّعرى: يوم من الحرّ الشديد. واللّواب (كما في بعض الروايات): اللعاب، والمقصود به ما ينتشر في الحر كخيوط العنكبوت في الفضاء، وإنما يكون ذلك حين يكون الحز مصحوباً بالرطوبة ، الأفاعي: الحيَّات. الرمضاء: شدَّة الحرّ. تتململ: تتحرك وتضطرب. يقول: ربَّ يومٍ شديد الحرارة تضطرب فيه الأفاعي رغم اعتيادها على شدَّة الحر.

(63) نصبت له وجهي: أقمته بمواجهته. الكِنّ ؛ السِّتر. الأتحميّ : نوع من الثياب كالعباءة. المرعبل: المُمَزَّق. وهذا البيت مرتبط بسابقه، ومعناهما: ربَّ يوم شديد الحرارة تضطرب فيه الأفاعي رغم اعتيادها شدَّة الحرّ، واجهت لفح حرِّه دون أيّ ستر على وجهي، وعليّ ثوب ممزّق لا يردّ من الحرِّ شيئاً قليلاً.

(64) الضافي: السابغ المسترسِل، ويعني شَعره. اللبائد: جمع اللبيدة، وهي الشَّعر المتراكب بين كتفيه، المتلبِّد لا يُغْسَل ولا يُمشَّط. الأعطاف: جمع العَطف، وهو الجانب. ترجَّل: تسرَّح وتمشَّط. والمعنى: أنَّه لا يستر وجهه وجسمه إلا الثوب الممزَّق، وشعر رأسه، لأنه سابغ. إذا هبّت الريح لا تفرِّقه لأنّه ليس بِمسرَّح، فقد تلبَّد واتَّسخ لأنَّه في قفر ولا أدوات لديه لتسريحه والعناية به.

(65) بعيد بمسّ الدهن والفلي أي منذ زمن بعيد لم يعرف الدهن والفَلْي (الفلي: إخراح الحشرات من الشَّعر. العَبَس: ما يتعلَّق بأذناب الإبل والضّأن من الرَّوث والبول فيجف عليها، ويصبح وسخاً. عافٍ : كثير. مُحْوِل: أتى عليه حول (سنة). والأصل: محوِل من الغَسْل. والبيت بكامله وصف لشعره.

(66) الخَرْق: الأرض الواسعة تتخرَّق فيها الرياح. كظهر الترس: يعني أنَّها مستوية. قَفْر: خالية، مقفرة، ليس بها أحد. العاملتان: رجلاه. والضمير في "ظهره" يعود على الخرق. ليس يُعمل: ليس مِمَّا تعمل فيها الركاب.

(67) ألحقت أولاه بأخراه: جمعت بينهما بسيري فيه، قطعته. والضمير في "أولاه" و "أخراه " يعود على (الخرق) المذكور في البيت السابق. والمعنى: لشدَّة سرعتي لحق أوّله بآخره. موفياً: مشرفاً. القُنَّة: أعلى الجبل، مثل القلَّه. الإقعاء: أن يلصق الرجل ألْيَتَيه بالأرض، وينصب ساقيه، ويتساند ظهره. أمثل: أنتصب قائماً. يقول: وربَّ أرض واسعة قطعتها مشرفاً من على قمَّة جبل، جالساً حيناً، وسائراً حيناً آخر.

(68) ترود: تذهب وتجيء الأراوي: جمع الأرويَّة، وهي أنثى التيس البريّ. الصُّحْم: جمع أصحم للمذكر، وصحماء للمؤنث، وهي السوداء الضارب لونها إلى الصفرة، وقيل: الحمراء الضارب لونها إلى السواد. العذارى: جمع العذراء، وهي البكر من الإناث. الملاء: نوع من الثياب. المُذَيَّل: الطويل الذيل.

(69) يركُدْن: يثبتن. الآصال: جمع الأصيل، وهو الوقت من العصر إلى المغرب. العُصم: جمع الأعصم، وهو الذي في ذراعيه بياض، وقيل: الذي بإحدى يديه بياض. الأدفى من الوعول: الذي طال قرنه جداً . ينتحي: يقصد. الكِيحَ: عرض الجبل وجانبه. الأعقل: الممتنع في الجبل العالي لا يُتوصَّل إليه. والمعنى أن الوعول آنستني، فهي تثبت في مكانها عند رؤبتي، وكأن الشاعر أصبح جزءاً من بيئة الوحوش، وإن كان أخطر وحوشها.


===============================
المصدر : ديوان الشنفرى - جمع وتحقيق وشرح الدكتور إميل بديع يعقوب - دار الكتاب العربي بيروت ، 19
96 .

من هنا


http://www.aoua.com/vb/showthread.php?t=8532
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 10:10 am

.اقيموا بني امي صدور مطيكم ### فاني الى قوم سواكم لأميل 1.

الشرح:
المطي: جمع مطيه وهي ما يمتطى من الدواب واراد هنا الابل. وقوله : اقيموا صدور مطيكم اي : انتبهوا من غفلتكم واسلكوا الطريق الصحيحه وهذا على المجاز . والاصل فيه الراكب يغفل عن مطيته فتنحرف به عن القصد فيقال له: اقم صدر مطيتك. واميل: افعل بمعنى فاعل وليس المراد اني اكثر ميلا. وسبب ميله الى غير قومه انه جنى جنايه واخبرهم بها فاذاعوها.== يطلب الشاعر من قومه الاستعداد للرحيل عنه لأنه يطلب صحبة غيرهم.


فقد حمت الحاجات والليل مقمر ### وشدت لطيات مطايا وأرحل 2.

الشرح:
حمت: قدرت . الطيات : جمع طيه وهي الحاجه. قيل: الجهه التي يقصد اليها المسافر. يقال: مضى لطيته اي لنيته التي نواها. والارحل: جمع الرحل وهو ما يوضع على ظهر البعير.وشدت: قويت واوثقت.=== اراد الشاعر: انتبهوا من رقدتكم فهذا وقت الحاجه ولا عذر لكم فان الليل كالنهار في الضوء والأله حاضره عتيده
. وفي الا\رض منأى للكريم عن الأذى ### وفيها لمن خاف القلى متعزل 3.

الشرح:
المنأى: مكان لمن ينأى عن الناس وهو مبتدأ مؤخر. ويريد بالأذى : الذل والهوان .
والقلى: البغض والكراهية. ومعتزل: مكان لمن يعتزل الناس. == يقول: الارض واسعه وفيها بعد للكريم عن الضرر ومتحول لمن خاف البغض.


لعمرك مابالأرض ضيق على امرىء ### سرى راغبا او راهبا وهو يعقل 4.:

الشرح:
لعمرك: اللام للابتداء وعمرك: قسم. سرى : مشى ليلا. راغب : اي يرغب او يرهب عاقلا اي فهما لما يرغب فيه او يخاف منه. وهو يعقل: يريد انه واع لما اراده وقصد اليه. == يقول: وحقك ليس بالارض ضيق على شخص مشى بالليل طامعا في نيل مقصود او خائفا من عدو اذا كان الشخص حازما بصيرا.

ولي دونكم اهلون سيد عملس ### وارقط زهلول وعفراء جيأل 5.

الشرح:
لي دونكم: اي غيركم. السيد : الذئب. العملس: القوي على السير السريع او الخبيث من الذئاب. الارقط :فيه سواد وبياض. زهلول: خفيف. عرفاء: الضبع الطويلة العرف. جيأل: من اسماء الضبع.=== اراد: انه ألف القفار والفيافي واعتاد قطع الصحاري حتى انست اليه الوحوش وصارت له اهلا


. هم الاهل لا مستودع السر ذائع ### لديهم ولاالجاني بما جر يخذل 6.

الشرح:
قوله هم: فيه معاملة الوحوش معاملة العقلاء وهذا جائز مجازا. وهو كثير باللغه العربيه. وقوله: الاهل: بتعريف المسند فيه قصر وكأنه قال هم الاهل لا انتم. وقوله بما جر : الباء فيه سببيه. وجر: جنى. == يريد: هم كالرهط في النصره لا يفشى عندهم السر ولايعاقب الجاني.

. وكل أبي باسل غير انني ### اذا عرضت اولى الطرائد ابسل 7.

الشرح :
كل: اي كل واحد منهم والحديث عن الوحوش التي مر ذكرها بالبيت الخامس . والأبي : الحمي الانف الذي لايقر للضيم. والباسل: الشجاع البطل. والطرائد: جمع طريده وهي ما يطرد والمراد بها هنا الفرسان.== يريد: انه اذا عرض من يطرد منا او من غيرنا كنت اشد منهم بساله.

. وان مدت الايدي الى الزاد لم اكن ### باعجلهم اذا اجشع 8.القوم اعجل

الشرح:
اجشع: احرص. وباعجلهم: الباء زائده للتوكيد غير متعلقه بشىء.== يقول : اذا حضر الطعام ومدت الايدي اليه لم اكن مسرعا في مد يدي فان ذلك غاية الحرص.

. أديم مطال الجوع حتى اميته ### واضرب عنه الذكر صفحا فاذهل 9.

الشرح:
المطال: المطل والتسويف. وقوله: اضرب عنه الذكر اي : اتناساه.== يريد: اماطل الجوع واعده بالكذب حتى اميته واترك ذكره حتى انساه.

. واستف ترب الارض كيلا يرى له ### علي من الطول امرؤ متطول 10.

الشرح:
الطول: الفضل. والتقدير: لكيلا يرى امرؤ له علي فضل. === اراد: انه يستف تراب الارض كيلا يرى امرؤ له علي فضل فان المنه ثقيلة.

. ولولا اجتناب الذام لم يلف مشرب ### يعاش به الا لدي ومأكل 11.

الشرح:
الذام: العيب الذي يذم به. == يقول: لولا تجنبي ماأذم به لحصلت على ما اريده من مأكل ومشرب بطرق غير كريمه.


. ولكن نفسا مرة لا تقيم بي ### على الذام الا ريثما اتحول 12.


الشرح:
لكن: استدراك معناه زياده صفه على الصفات المتقدمه. والذام: العيب. وريثما: منصوب على الظرف اي:قدر ما أتحول. == يقول: ولكن نفسا لي قوية لا تقيم على العيب الا قدر تحولي من محله.

. واطوي على الخمص الحوايا كما انطوت ### خيوطه ماري تغار وتفتل 13.

الشرح:
الخمص:-بالفتح- الجوع -وبالضم- الضمر. والحوايا : جمع حوية وهي الامعاء والخيوطه: السلوك وهي الخيوط. والماري: الفاتل وقيل: اسم رجل اشتهر بصناعة الحبال وفتلها.وتغار: تفتل وتحكم. == يقول: اطوي امعائي على الجوع كانطواء سلوك الفاتل المحكمة الفتل.


. واغدو على القوت الزهيد كما غدا ### ازل تهاداه 14.التنائف اطحل

الشرح:
الزهيد: القليل. والازل: الذئب القليل لحم الوركين. واتنائف: الفلوات واحدتها تنوفه. تهاداه: تناقله اي: انه كلما خرج من تنوفه دخل الى اخرى.والاطحل : الذي لونه بين الغبره والبياض.== يقول: واسير غدوة مع كون قوتي قليلا كغدو الذئب الأرسح المغبر المتنقل بين المفاوز.

. طريد جنايات تياسرن لحمه ### عقيرته لأيها حم اول 15.


الشرح:
الطريد: المبعد يعني : الشنفرى .وهو خبر لمبتدأ محذوف. وتياسرن لحمه/ اقتسمن لحمه.0 مأخوذ من يسر القوم الجزور اذا اجتزوها واقتسموها. وعقيرته: نفسه.=== يريد: انه مطارد بسبب جنايات ارتكبها والذين يطاردونه يقتسمون لحمه كما يقتسم لاعبو الميسر جزور الناقه.


. والف هموم ما تزال تعوده ### عيادا الحمي الربع او هي اثقل 16.

الشرح:
الحمي: المحموم. والالف: الاليف- وهو معطوف على طريد جنايات. والعياد كالعود: الرجوع. والربع في الحمى: ان تأخذه يوما وتدعه يومين ثم تجىء في اليوم الرابع. والمعنى: ان الهموم تعتادني كما تعتادني حمى الربع. او بمعنى: ان الهموم عنده اعظم شأنا من حمى الربع.


. اذا وردت اصدرتها ثم انها ### تثوب فتأتي من تحيت ومن عل 17.

الشرح:
اذا وردت: اي الهموم . ووردت: حضرت . والورد خلاف الصدر. وتثوب: تعود. تحيت: تصغير تحت. وعل: ظرف والمعنى تأتي من اسفل واعلى. === والمعنى: انها وردت- اي الهموم- رددتها ثم تأتي من كل جهاتي لكثرتها فلا استطيع ردها.


. فاما تريني كابنة الرمل ضاحيا ### على رقة احفى ولا اتنعل 18.

الشرح:
ابنة الرمل: الحية وقيل انها البقره الوحشيه. ضاحيا: بارزا اي : تريني مشبها ابنة الرمل .رقة: يريد رقة الحال. ولااتنعل: معطوف على احفى. وغرضه به توكيد الحفى في كل حال.



. فاني لمولى الصبر اجتاب بزه ### على مثل قلب السمع والحزم افعل 19.

الشرح:
مولى الصبر: وليه يريد انه القائم به. وكل من قام بامر احد او وليه فهو وليه. والصبر: حبس النفس عن الجزع . واجتاب: البس. والبز: الثياب. يريد ان وليه ألبس ثوبه.والسمع: -بكسر السين- ولد الذئب من الضبع. والحزم: ضبط الرجل امره واخذه بالثقه. === والمعنى: انا القائم بالصبر اتصرف فيه كما اريد واحتذي الحزم فاني ملك هذه الاشياء وقاهر لها. اي: اتولى الصبر مجتابا بزه علي مثل قلب السمع.


. واعدم احيانا واغني وانما ### ينال الغني ذو البعدة المتبذل 20.

الشرح:
اعدم: اصير ذا عدم .والعدم: الفقر. ذوالبعدة: ذو الرأى والحزم. المتبذل: الذى لا يصون نفسه.== والمعنى: لاينال العنى الا الذي يقصر نفسه على غاية الاغتناء.


. فلا جزع من خلة متكشف ### ولا مرح تحت الغنى اتخيل 21.

الشرح:
الجزع: الخائف او عديم الصبر عند وقوع المكروه. والخلة: الحاجه والفقر. والمتكشف: الذي يظهر فقره وحاجته للناس. والمرح: شدة الفرح والنشاط. والتخيل: التكبر. === المعنى: لا اجزع عند حاجتي ولا اتكبر عن


. وليلة نحس يصطلي القوس ربها ### واقطعه اللاتي بها يتنبل 22.

الشرح:
ليلة نحس: مجرور برب مضمره. وليلة النحس: الشديدة البرد. والاصطلاء: ان يقاسي حر النهار وشدته. وربها : صاحبها . والاقطع: جمع قطع وهو نصل قصير عريض السهم.=== يريد: انه يصطلي القوس والسهام لشدة البرد . ويتنبل: اي: يرمي بها.


. دعست علي غطش وبغش وصحبتي ### سعار وارزيز ووجر وافكل 23.

الشرح:
الدعس: الوطء والطعن. الغطش: الظلمه . البغش: المطر الخفيف وهو فوق الطش. السعار: -بالضم- حر النار وشدة الجوع. === ومراده: حر عظيم يشبه حر النار. والارزيز: البرد وقيل : الجوع. والوجر: الخوف. والافكل: الرعده.


. فايمت نسوانا وايتمت الدة ### وعدت كما ابدأت والليل اليل .24

الشرح:
الأيم: من لا زوج له من الرجال والنساء. اي: تركهن بلا ازواج. والدة: ولده. ليل اليل: ثابت الظلمه


. واصبح عني بالغميصاء جالسا ### فريقان مسؤول واخر يسأل . 25

الشرح:
اصبح: ناقصه واسمها فريقان. وخبرها جالسا. والغميصاء: موضع بنجد. والجالس : الذي يأتي نجدا.


. فقالوا لقد هرت بليل كلابنا ### .فقلنا أذئب عس ام عس فرعل26

الشرح:
الصبر على البرد. والعس : الطواف بالليل. والفرعل: ولد الضبع والانثى فرعله.
هرير الكلب: صوته دون نباحه من قلة

. فان يك من جن لأبرح طارقا ### وان يك انسا مكها الانس يفعل .27

الشرح:
لأبرح: اي لقد ابرح اي: جاء البرح وهو الشده. والكاف في كها للتشبيه وهي حرف (وها) ضمير
الفعلة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
يوسف إسلام
مشرف المرسى العام
مشرف المرسى العام


البلد :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1408
نقاط تميز العضو : 75387
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 12:03 pm

مشاركاتك أضفت نكهة خاصة على المرسى متميّزة دائما بتولا .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-marsa.ahlamontada.net
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 12:06 pm

يوسف إسلام كتب:
مشاركاتك أضفت نكهة خاصة على المرسى متميّزة دائما بتولا .

شكرا عمو يوسف أشكر مرورك المشجع

بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 02:17 pm

مقال مميز لمن أراد الإطلاع

http://www.qahtaan.com/vb/showthread.php?t=49095

[color=indigo]بتولا[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 02:29 pm

وجها لوجه مع الشنفرى


http://wadialali.com/vb/showthread.php?t=7003&page=2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   10/07/10, 02:37 pm

رثاء شنفرى الأزدي
تأبط شرا

على الشنفرى ساري الغمام ورائح
عليك جزاء مثل يومك بالجبا

تحاول دفع الموت فيهم كأنهم
وأجمل موت المرء إذ كان ميتا

إذا راع روع الموت راع وإن حمى
غزير الكلى أو أصيب الماء باكر

وقد رعفت منك السيوف البواتر
بشوكتك الحدى ضئين عوائر

ولا بد يوماً موته وهو صابر
حمى معه حر كريم مصابر

لاأعلم إذا كانت الأبيات صحيحة

أخذتها من هناا

http://www.dahsha.com/viewarticle.php?id=31029
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   11/07/10, 02:23 pm


سجل ما تعرفه

عن الشاعرة

فدوى
طوقان

بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   12/07/10, 05:40 pm

أين أنتم هل من مشارك

بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
علية
عضو جديد
عضو جديد


البلد :
عدد المساهمات : 40
نقاط تميز العضو : 47804
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   14/07/10, 07:14 am

الذي أعرفه عنها أنّها من أْعلام الشعر العربي الفلسطيني بعد النكبة،لها مجموعات شعرية منها: وحدي مع الأيام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علية
عضو جديد
عضو جديد


البلد :
عدد المساهمات : 40
نقاط تميز العضو : 47804
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   14/07/10, 07:17 am

ولدت فدوى طوقان في مدينة نابلس الفلسطينية سنة 1917 م لأسرة مثقفة وغنية لها حظوة كبيرة في المجتمع الاردني وهي تحمل الجنسية الاردنية. ابنة عبد الفتاح آغا طوقان وفوزية أمين بيك عسقلان. تلقت تعليمها حتى المرحلة الابتدائية حيث اعتبرت عائلتها مشاركة المرأة في الحياة العامة أمراً غير مقبول فتركت مقاعد الدراسة واستمرت في تثقيف نفسها بنفسها ثم درست على يد أخيها الشاعر إبراهيم طوقان الذي نمى مواهبها ووجهها نحو كتابة الشعر ثم شجعها على نشره في العديد من الصحف العربية.

عرفت بقصة حبها مع الناقد المصري أنور المعداوي التي وثقها الناقد رجاء النقاش في كتاب ظهر في أواسط السبعينات. وكانصثثثثصث ت قصة حب أفلاطونية عفيفة عن طريق الرسائل فقط.

توالت النكبات في حياة فدوى طوقان بعد ذلك، حيث توفي والدها ثم توفي أخوها ومعلمها إبراهيم، أعقب ذلك احتلال فلسطين إبان نكبة 1948، تلك المآسي المتلاحقة تركت أثرها الواضح في نفسية فدوى طوقان كما يتبين لنا من شعرها في ديوانها الأول وحدي مع الأيام وفي نفس الوقت فلقد دفع ذلك فدوى طوقان إلى المشاركة في الحياة السياسية خلال الخمسينيات.

سافرت فدوى طوقان إلى لندن في بداية الستينيات من القرن الماضي, وأقامت هناك سنتين، وفتحت لها هذه الإقامة آفاقًا معرفية وإنسانية, حيث جعلتها على تماسٍّ مع منجزات الحضارة الأوروبيّة الحديثة وبعد نكسة 1967 خرجت شاعرتنا من قوقعتها لتشارك في الحياة العامة بنابلس فبدأت في حضور المؤتمرات واللقاءات والندوات التي كان يعقدها الشعراء الفلسطينيون البارزون من أمثال محمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد.

في مساء السبت الثاني عشر من شهر ديسمبر عام 2003 ودعت فدوى طوقان الدنيا عن عمر يناهز السادسة والثمانين عاما قضتها مناضلة بكلماتها وأشعارها في سبيل حرية فلسطين، وكُتب على قبرها قصيدتها المشهورة: كفاني أموت عليها وأدفن فيها

وتحت ثراها أذوب وأفنى

وأبعث عشباً على أرضها

وأبعث زهرة إليها

تعبث بها كف طفل نمته بلادي

كفاني أظل بحضن بلادي

تراباً،‌ وعشباً‌، وزهرة …
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علية
عضو جديد
عضو جديد


البلد :
عدد المساهمات : 40
نقاط تميز العضو : 47804
تاريخ التسجيل : 14/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   14/07/10, 07:18 am

ولدت فدوى طوقان في مدينة نابلس الفلسطينية سنة 1917 م لأسرة مثقفة وغنية لها حظوة كبيرة في المجتمع الاردني وهي تحمل الجنسية الاردنية. ابنة عبد الفتاح آغا طوقان وفوزية أمين بيك عسقلان. تلقت تعليمها حتى المرحلة الابتدائية حيث اعتبرت عائلتها مشاركة المرأة في الحياة العامة أمراً غير مقبول فتركت مقاعد الدراسة واستمرت في تثقيف نفسها بنفسها ثم درست على يد أخيها الشاعر إبراهيم طوقان الذي نمى مواهبها ووجهها نحو كتابة الشعر ثم شجعها على نشره في العديد من الصحف العربية.

عرفت بقصة حبها مع الناقد المصري أنور المعداوي التي وثقها الناقد رجاء النقاش في كتاب ظهر في أواسط السبعينات. وكانصثثثثصث ت قصة حب أفلاطونية عفيفة عن طريق الرسائل فقط.

توالت النكبات في حياة فدوى طوقان بعد ذلك، حيث توفي والدها ثم توفي أخوها ومعلمها إبراهيم، أعقب ذلك احتلال فلسطين إبان نكبة 1948، تلك المآسي المتلاحقة تركت أثرها الواضح في نفسية فدوى طوقان كما يتبين لنا من شعرها في ديوانها الأول وحدي مع الأيام وفي نفس الوقت فلقد دفع ذلك فدوى طوقان إلى المشاركة في الحياة السياسية خلال الخمسينيات.

سافرت فدوى طوقان إلى لندن في بداية الستينيات من القرن الماضي, وأقامت هناك سنتين، وفتحت لها هذه الإقامة آفاقًا معرفية وإنسانية, حيث جعلتها على تماسٍّ مع منجزات الحضارة الأوروبيّة الحديثة وبعد نكسة 1967 خرجت شاعرتنا من قوقعتها لتشارك في الحياة العامة بنابلس فبدأت في حضور المؤتمرات واللقاءات والندوات التي كان يعقدها الشعراء الفلسطينيون البارزون من أمثال محمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد.

في مساء السبت الثاني عشر من شهر ديسمبر عام 2003 ودعت فدوى طوقان الدنيا عن عمر يناهز السادسة والثمانين عاما قضتها مناضلة بكلماتها وأشعارها في سبيل حرية فلسطين، وكُتب على قبرها قصيدتها المشهورة: كفاني أموت عليها وأدفن فيها

وتحت ثراها أذوب وأفنى

وأبعث عشباً على أرضها

وأبعث زهرة إليها

تعبث بها كف طفل نمته بلادي

كفاني أظل بحضن بلادي

تراباً،‌ وعشباً‌، وزهرة …
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إسماعيل سعدي
مدير الموقع


البلد :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3748
نقاط تميز العضو : 92408
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   14/07/10, 10:32 pm

شكرا جزيلا علية

سليمان العيسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   15/07/10, 12:08 am

علية اضافات قيمة
اشكر مشاركتك

بتولا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
يوسف إسلام
مشرف المرسى العام
مشرف المرسى العام


البلد :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1408
نقاط تميز العضو : 75387
تاريخ التسجيل : 31/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   15/07/10, 12:36 am

إسماعيل سعدي كتب:
شكرا جزيلا علية

سليمان العيسي
ولد الشاعر سليمان العيسى عام 1921 م، في قرية النُّعيرية - حارة بساتين العاصي - الواقعة غربي مدينة أنطاكية التاريخية على بعد عشرين كيلو متراً.

- تلقى ثقافته الأولى على يد أبيه المرحوم الشيخ أحمد العيسى في القرية، وتحت شجرة التوت التي تظلل باحة الدار، حفظ القرآن، والمعلقات، وديوان المتنبي، وآلاف الأبيات من الشعر العربي، ولم يكن في القرية مدرسة غير (الكُتَّاب) الذي كان في الواقع بيت الشاعر الصغير، والذي كان والده الشيخ أحمد يسكنه، ويعلّم فيه.

- بدأ كتابة الشعر في التاسعة أو العاشرة. كتب أول ديوان من شعره في القرية، تحدث فيه عن هموم الفلاحين وبؤسهم.

- دخل المدرسة الابتدائية في "مدينة أنطاكية" - وضعه المدير في الصف الرابع مباشرة – وكانت ثورة اللواء العربية قد اشتعلت عندما أحس عرب اللواء بمؤامرة فصله عن الوطن الأم سورية.

- شارك بقصائده القومية في المظاهرات والنضال القومي الذي خاضه أبناء اللواء ضد الاغتصاب وهو في الصف الخامس، والسادس الابتدائي.

- غادر لواء الاسكندرونة بعد سلخه ليتابع مع رفاقه الكفاح ضد الانتداب الفرنسي، وواصل دراسته الثانوية في ثانويات حماة واللاذقية ودمشق. وفي هذه الفترة ذاق مرارة التشرد وعرف قيمة الكفاح في سبيل الأمة العربية ووحدتها وحريتها.

- دخل السجن أكثر من مرة بسبب قصائده ومواقفه القومية.

- شارك في تأسيس البعث منذ البدايات وهو طالب في ثانوية جودة الهاشمي بدمشق - كانت "التجهيز الأولى" في ذلك العهد - في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي.

- أتم تحصيله العالي في دار المعلمين العالية ببغداد، بمساعدة من العراق الشقيق.

- عاد من بغداد وعين مدرساً للغة والأدب العربي في ثانويات حلب.

- بقي في حلب من سنة 1967-1947 م، يدرِّس ويتابع الكتابة والنضال القومي.

- انتقل إلى دمشق موجهاً أول للغة العربية في وزارة التربية.

- كان من مؤسسي "اتحاد الكتاب العرب" في سورية عام 1969 م.

- متزوج. له ثلاثة أولاد: معن، وغيلان، وبادية.

- يحسن الفرنسية والإنكليزية إلى جانب لغته العربية، ويلم بالتركية.

- زار معظم أقطار الوطن العربي وعدداً من البلدان الأجنبية.

- اتجه إلى كتابة شعر الأطفال بعد نكسة حزيران عام 1967 م.

- شارك مع زوجته الدكتورة ملكة أبيض في ترجمة عدد من الآثار الأدبية، أهمها آثار الكتاب
الجزائريين الذين كتبوا بالفرنسية.

- شارك مع زوجته وعدد من زملائه في ترجمة قصص ومسرحيات من روائع الأدب العالمي للأطفال.

- في تشرين الأول (أكتوبر) حصل على جائزة "لوتس" للشعر من اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا.

- وفي عام 1990 م انتخب عضواً في مجمع اللغة العربية بدمشق.

- في عام 2000 م حصل على جائزة الإبداع الشعري، مؤسسة البابطين.

آ - أهم أعمال الشاعر:

- الأعمال الشعرية (في أربعة أجزاء) عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، الطبعة الأولى 1995 م.

- على طريق العمر: معالم سيرة ذاتية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، الطبعة الأولى 1996 م.

- الثمالات - بأجزائها الثلاثة - الهيئة العامة للكتاب، صنعاء 2001 م.

- الكتابة بقاء، مؤسسة الإبداع، صنعاء، 2002 م.

- ثمالات 4، وزارة الثقافة - صنعاء، 2004 م.

- الديوان الضاحك (جزءان)، وزارة الثقافة - صنعاء، 2004 م.

- وأكتب (قصائد صغيرة لي ولها)، وزارة الثقافة، صنعاء، 2004 م.

- كتاب الحنين، وزارة الثقافة - دمشق، 2005 م.

- ثمالات 5، وزارة الثقافة - صنعاء، 2006 م.

- باقة نثر، دار طلاس - دمشق، 1983 م.

ب - مجموعات شعرية مستقلة:

- حب وبطولة (مختارات)، دار طلاس، دمشق، 1980 م.

- موجز ديوان المتنبي، دار طلاس، دمشق، 1980 م.

- ديوان الجزائر، وزارة الثقافة – الجزائر، 1995 م.

- ديوان فلسطين، دار فلسطين، دمشق، 1996 م.

- المرأة في شعري، المجمع الثقافي، أبو ظبي، 1998 م.

- ديوان اليمن، صنعاء، الهيئة العامة للكتاب، 1999 م.

- ديوان عدن، جامعة عدن، 2004.

- ديوان صنعاء، وزارة الثقافة – صنعاء، 2004 م.

- دمشق حكاية الأزل، وزارة الثقافة – دمشق، 2004 م.

- من رحلة الظمأ، وزارة الثقافة – صنعاء، 2004 م.

- أنا وحلب، وزارة الثقافة – دمشق، 2006 م.

- أنا وساحلنا العربي السوري، وزارة الثقافة – دمشق، 2006 م.

- ديوان لبنان، وزارة الثقافة – دمشق، 2006 م.

- أنا ومصر العربية، تحت الطبع.

- أنا وجزيرتنا العربية، تحت الطبع.

- كتاب اللواء، تحت الطبع.

- ديوان العراق، تحت الطبع.

- دمك الطريق (عمر المختار)، تحت الطبع.

جـ - أهم أعماله للأطفال:

الشعر:

- ديوان الأطفال، دار الفكر – دمشق، 1999 م.

- فرح للأطفال، دار الحافظ – دمشق، 2006 م.

-مسرحيات غنائية للأطفال، دار الشورى – بيروت، 1980 م.

- الشيخ والقمر (مسرحية)، دار طلاس – دمشق، 1987 م.

- قصائد للأطفال، مكتبة لبنان – بيروت، 1981 م.

- أغاني النهار، مكتبة لبنان – بيروت، 1986 م.

- أغاني المساء، مكتبة لبنان – بيروت، 1986 م.

- كتاب الأناشيد (جزءان)، يضم الجزء الأول 200 نشيد ملحن، مع نوطاتها الموسيقية، بالاشتراك مع كامل القدسي (قُرابة نصف أناشيده لسليمان العيسى).
ويضم الجزء الثاني اللوحات الغنائية والموشحات مع نوطاتها الموسيقية، وزارة التربية – دمشق.

- كلمات خضر للأطفال، وزارة الثقافة – دمشق 2005 م (بالعربية والفرنسية).

- أغاني الحكايات، أبو ظبي، 2001.

- أحكي لكم طفولتي يا صغار، دار الحكمة لندن، 1993 م (بالعربية والإنجليزية).

- ما زالوا الواحة، اتحاد الكتاب العرب – دمشق، 1985 م.

النثر :

- شعراؤنا يقدمون أنفسهم للأطفال، دار الآداب – بيروت، 1978 م.

- وائل يبحث عن وطنه الكبير، قصة نثرية نشرت في «أوراق من حياتي»، بالعربية والفرنسية، وزارة الثقافة – دمشق، 2003 م.

- قصص نثرية من التراث: لبيكِ أيتها المرأة، الحَدَث الحمراء، ابن الصحراء، دار الآداب، بيروت.

- قصص مزيج من الشعر والنثر: الفرسان الثلاثة، وضاح وليلى في وطن الجدود، سِرْب البجع الأبيض، دار الأهالي – دمشق.

-قصتان من ألف وليلة وليلة، علي بابا والأربعون لصاً، وعلاء الدين والفانوس السحري، مكتبة لبنان – بيروت.

القصص المعرّبة:

- قصص بهيجة (27 جزءاً) دار طلاس – دمشق (بالاشتراك مع بهيج البدين).

- كل يوم حكاية (28 جزءاً)، دار طلاس – دمشق، بالاشتراك مع صلاح مقداد.

- لكل حكاية لعبة (100 قصة قصيرة)، دار طلاس – دمشق، 1994 م، بالاشتراك مع صلاح مقداد.

- شجرة ندى (مجموعة قصص قصيرة)، دار الفكر – دمشق، 1994 م، بالاشتراك مع صلاح مقداد.

- أحلى الحكايات (10 قصص)، دار يمان – عمَّان، بالاشتراك مع د. ملكة أبيض.

- سلاسل عديدة هي:
الحديقة المعلقة، قصص يحبها الجميع، يُحكى أنَّ، حكايات الجني المرح، حكايات السلحفاة، حكايات ملوّنة، روائع من القارات الخمس، مسرحيات عالمية للأطفال؛ دار الفكر – دمشق، بالاشتراك مع الدكتورة ملكة أبيض زوجة الشاعر.

د - ما ترجم له:

- الفراشة وقصائد أخرى: نقلتها إلى الإنجليزية الشاعرة برندا ووكر، دار طلاس، دمشق 1984 م.

- رائحة الأرض: نقلها إلى الفرنسية الشاعر اتاناز فانشيف دو تراسي، دار طلاس، دمشق 1987 م.

- الشجرة: ديوان شعر للأطفال، ترجم إلى الروسية وصدر في موسكو 1984 م.

- أحكي لكم طفولتي يا صغار: نقله إلى الإنجليزية عبد الله كامل، وصلاح مقداد، صدر عن دار الحكمة في لندن 1993 م.

- أحكي لكم طفولتي يا صغار: نقلته إلى الفرنسية الدكتور ملكة أبيض، طبع في الجزائر – العاصمة - 2001 م، وفي وزارة الثقافة بدمشق ضمن «أوراق من حياتي»، 2003 م.

- قصائد مختارة: نقلتها إلى الفرنسية الدكتورة ملكة أبيض بالتعاون مع مبروك مبارك، وزارة الثقافة – صنعاء 2004 م.

- اليمن في شعري، وزارة الثقافة - صنعاء، 2003 م، ترجمته إلى الفرنسية د. ملكة أبيض.

- أوراق من حياتي، وزارة الثقافة – دمشق، 2003 م، ترجمته إلى الفرنسية د. ملكة أبيض.

- كلمات خضر للأطفال، وزارة الثقافة – دمشق، 2005 م، نقلته إلى الفرنسية د. ملكة أبيض.

- قصائد حب، وزارة الثقافة – صنعاء، 2006 م، نقلته إلى الفرنسية د. ملكة أبيض.

هـ - أهم ما كتب عنه:

- مع سليمان العيسى: مجموعة من الكتاب – دار طلاس، دمشق 1984 م.

- سليمان العيسى – ثمانون عاماً من الحلم والأمل، الجرادي، إبراهيم، تحرير وتقديم – المقالح، عبد العزيز، إشراف عام – دار الرائي، دمشق 2000 م.

- وقفات مع سليمان العيسى، أبيض، ملكة، الهيئة العامة للكتاب، صنعاء 2001 م.

- رسالة دكتوراه مقدمة إلى جامعة نابولي– إيطاليا – كالابريزي، آناماريا،1995م



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-marsa.ahlamontada.net
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   15/07/10, 01:25 am

شكرا
عمويوسف
سيد اسماعيل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 101345
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **   15/07/10, 01:30 am

سجل ما تعرفه
عن رهين
المحبسين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
 
** مــــــــاذا تــــــــعرف عنــــــــه **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرسى الباحثين العرب :: مرسى اللغة العربية و آدابها :: مرسى علوم اللغة العربية و آدابها :: الفنون النثرية-
انتقل الى: