مرسى الباحثين العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل الدخول
دخول

المواضيع الأخيرة
» نشيد ليلة القدر بصوت إدريس أبكر
06/10/18, 04:06 pm من طرف إسماعيل سعدي

» أساتذة المنتدى الكرام أرجو منكم المساعدة
16/12/15, 04:14 pm من طرف محمد

» أنشودة أتيت إليك
27/09/15, 08:26 pm من طرف محمد

» فوائد التمر لجسمك عديدة
15/07/15, 08:45 pm من طرف محمد

» السجارة الواحدة بعد الألف
15/07/15, 08:42 pm من طرف محمد

» برشلونة بطلاً لدوري ابطال أوروبا
07/06/15, 01:23 am من طرف أبو شهاب

» مولودية بجاية يتوج بكأس الجزائر
02/05/15, 08:31 pm من طرف أبو شهاب

» آثار الإبراهيمي
23/03/15, 01:14 am من طرف محمد

» برشلونة يهزم الريال في الكلاسيكو
23/03/15, 01:13 am من طرف محمد

» أدب وثقافة الطفل العربي
11/02/15, 12:46 pm من طرف إسماعيل سعدي

» فتافيت امرأة للشاعرة سعاد الصباح
08/02/15, 11:32 pm من طرف إسماعيل سعدي

» استراليا تُتوج بكأس آسيا لأول مرة
31/01/15, 04:32 pm من طرف أبو شهاب

» كـل القلوب إلى الحبيب تميل (إنشاد رائع جدا)
02/01/15, 07:19 pm من طرف محمد

» الجزائري كمال رزوق يتوج بلقب منشد الشارقة في دورته السابعة
27/12/14, 08:25 pm من طرف محمد

» الحفل الختامي لمنشد الشارقة 7
26/12/14, 04:29 pm من طرف محمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 187 بتاريخ 16/05/13, 01:33 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد - 7229
 
بتول - 4324
 
إسماعيل سعدي - 3751
 
foufou90 - 3749
 
محمد السامي - 1932
 
يوسف إسلام - 1408
 
أبو منال - 1368
 
الملتزمة - 1037
 
عبدالله حسن الذنيبات - 973
 
إبراهيم جلال - 535
 

شاطر | 
 

 مدخل إلى علم النحو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسماعيل سعدي
مدير الموقع


البلد :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3751
نقاط تميز العضو : 105984
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: مدخل إلى علم النحو   05/07/10, 04:35 pm



1 ) أوّل من كتب في النّحو:
قال أبو القاسم الزجاجي في أماليه : حدثنا أبو جعفر محمد بن رستم الطبري ، قال : حدثنا أبو حاتم السجستاني ، حدثني يعقوب بن إسحاق الحضرمي ، حدثنا سعيد بن سالم الباهلي ، حدثنا أبي عن حدي عن أبي الأسود الدؤلي ، قال : دخلت على علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فرأيته مطرقا متفكرا ، فقلت فيم تفكّر يا أمير المؤمنين ؟ قال إني سمعت ببلدكم هذا لحنا ، فأردت أن أصنع كتابا في أصول العربية ، فقلت : إن فعلت هذا أحييتنا ، وبقيت فينا هذه اللغة .
ثمّ أتيته بعد ثلاث ، فألقى إليّ صحيفة فيها : بسم الله الرحمن الرحيم : الكلام كله اسم وفعل وحرف ، فالاسم ما أنبأ عن المسمّى ، والفعل ما أنبأ عن حركة المسمّى ، والحرف ما أنبأ عن معنى ليس باسم ولا فعل .ثمّ قال لي تتبعه وزد فيه ما وقع لك .واعلم يا أبا الأسود أنّ الأشياء ثلاثة: ظاهر ومضمر وشيء ليسس بظاهر ولا مضمر ، وإنّما تتفاضل العلماء في معرفة ما ليس بظاهر ولا مضمر .
قال أبو الأسود : فجمعت منه أشياء وعرضتها عليبه ، فكان من ذلك حروف النّصب ، فذكرت منها إنّ زوليت ولعلّ ، وكأنّ ، ولم أذكر لكنّ ، فقال لي : لم تركتها ، فقلت لم أحسبها منها …..

نشأة النّحو :
إنّ علّة نشأة النحّو هو ظهور اللحن ، وهو الذي حدا بأبي الأسود أن يضع علم النّحو . فقد روي أنّ أبا الأسود الدؤلي أن يضع علم النحو ، فقد روي على اختلاف في الرواية أنه سمع رجلا يقرأ : إنّ الله بريء من المشركين ورسوله ،’ فقال : لا أظنّ يسعني إلاّّ أن أضع شيئا أصلح به نحو هذا ، فوضع علم النّحو .
ووردت هذه الرواية بصورة أخرى في نزهة الألباء : فقد قدم أعرابي في خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فقال : من يقرئني شيئا ممّا أنزل الله تعالى على محمّد ، فأقرأه رجل سورة براءة ، فقال / إنّ الله بريء ... بالجرّ، فقال الأعرابي : أوقد برئ الله من رسوله ؟ إن يكن الله تعالى بريء من رسوله ، فأنا أبرأ منه ، فبلغ عمر مقالة الأعرابي ، فدعاه ، فقال : يا أعرابي ، فدعاه ، فقال : يا أعرابي أتبرأ من رسول الله ،فقال : يا أمير المؤمنين إني قدمت المدينة ، ولا علم لي بالقرآن ، فسألت من يقرئني ؟ فأقرأني هذه سورة براءة ، فقال : إنّ الله ...فقلت .... فقال عمر رضي الله ليس هذا يا أعرابي ، كبف هي يأ أمير المؤمنين فقال : إنّ الله بريء ...ورسولُه ، فقال الأعرابيّ : وأنا والله أبرأم مّن يبرأ الله ورسوله ، فأمر عمر ألا يقرأ القرآن إلاّ على علم باللغة ، وأمر أبا الأسود أن يضع النحو .
ومنها أيضا رواية أخرى أنّه جاء إلى زياد قوم فقالوا : أصلح الله الأمير توفي أبانا وترك بنون ، فقال زياد ، توفي أبانا وترك بنون ؟ ادع لي أبا الأسود ، فقال : ضع للناس العربية .
وقيل إنّ أبا الأسود دخل إلى منزله فقالت له بعض بناته : ما أحسنُ السماء ؟ قال : أي بنية نجومها ، فقالت : إني لم أرد أي شيء منها أحسن ، وإنّما تعجّبت من حسنها ، فقال : إذن قولي : ما أحسن السماءَ ، فحينئذ وضع كتابا .
وروي أنّ عمر بن الخطاب مرّ على قوم يرمون فاستقبح رميهم ، فقال : ما أسوأ رميكم ، فقالوا : نحن قوم متعلمين ، فقال عمر للحنكم أشدّ عليّ من رميكم .

3 / معنى النحو :

لمّا سمع أبو الأسود كلام المولدين بالبصرة من أبناء العرب ، أنكر ما يأتون به من اللّحن لمشاهدتهم الحاضرة وأبناء العجم ، وأنّ ابنة له قالت له ذات يوم : ما أشدّ الحرّ ... وهمّ أن يضع تابا يجمع فيه أصول العربية ، فمنعه من ذلك زياد ، وقال : لا تؤمن أن يشكل الناس عليه ويتركوا اللغة وأخذ الفصاحة من أفواه العرب إلى أن فشا اللحن وكثر وقبح ، فأمره أن فعل ما كان نهاه عنه ، فوضع كتابا فيه جل العربية ، ثم قال : انحوا هذا النحو ، أي اقصدوه ، والنحو القصد ، فسمي لذلك نحوا .
وقال ابن جني : النحو هو انتحاء سمت كلام العرب في تصرفه من إعراب وغيره كالتثنية والجمع والتحقير والتكسير والإضافة والنسب والتركيب وغير ذلك ليلحق من ليس من أهل اللغة العربية بأهلها في الفصاحة ، فينطق بها وإن لم يكن منهم ، وإن شذ بعضهم عنها ردّ به إليها .
فائدة تعلم النحو :

يقول الزجاجي : الفائدة هي الوصول إلى التكلّم بكلام العرب على الحقيقة صوايا غير مبدل ولا مغيّر ..
وقال أيضا : أخبرنا أبو إسحاق الزجاج قال : سمعت أبا العباس المبرد يقول : كان بعض السلف يقول : عليكم بالعربية فإنها المروءة الظاهرة وهي كلام الله عزوجل وأنبيائه وملائكته .
وقال عمر بن الخطاب : عليكم بالعربية فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة .
وقال : لأن أقرأ فأخطئ أحبّ إليّ من أن أقرأ فألحت ، لأني إن أخطأت رجعت وإذا لحنت اقتريت .

معنى الإعراب :

اختلط مفهوم النحو والإعراب في كثير من الكتب حتى سمي النحو إعرابا ، وقد ورد في اللسان : نحا الشيء ينحاه نحوا إذا حرفه . وقال ابن السكيت ، ومنه سمي النحو لأنه يحرف الكلام إلى وجوه الإعراب .
وجاء أيضا في اللسان : والإعراب الذي هو النحو إنما هو الإبانة عن المعاني بالألفاظ . وجاء أيضا الإعراب الذي هو النحو إنما هو الإبانة عن المعاني بالألفاظ .
ويعرفه عباس حسن : تغيير العلامة التي في آخر اللفظ بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ، ما يقتضيه كلّ عامل .
وعرفه ابن هشام في الشذور : الإعراب أثر ظاهر أو مقدّر يجللبه العامل في آخر اسم المتمكن والفعل المضارع .
قيمة الإعراب في الإبانة عن المعاني :
جاء في قضايا اللغة والنحو لعلي النجدي ناصف بعض الأمثلة يوضح فيها قيمة الإعراب :
1. قوله تعالى : ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوبُ البقرة / 132 ،ةهل يعقوب معطوف على إبراهيم أم بنيه ؟
2. فلان متهم بقتل السائق وابنه ، الشمس طالعة والمطر منهمر ، الواو عطف أو حال .
3. إنّ الضوء ساطعا مؤذ للعين ، ساطعا حال ، أو خبر لإنّ .
4. فلان أكرم أبا بدون إعراب ، هل هو وصف فلان على سبيل التفضيل بالكرم فيكون أبا منصوبا ، أم وصف على سبيل التفضيل بأنّه أكرم من كلّ أب فيكون مجرورا ..
.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأنس
عضو جديد
عضو جديد


البلد :
عدد المساهمات : 2
نقاط تميز العضو : 58160
تاريخ التسجيل : 02/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: مدخل إلى علم النحو   02/11/10, 01:34 am

الى كاتب موضوع مدخل الى علم النحو لك الشكر الجزيل على هذه الافادة ، ويكون مفيدا أكثر عندما ترفق معه قائمة المراجع وشكرا ثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
foufou90
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام
avatar

البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3749
نقاط تميز العضو : 103595
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: مدخل إلى علم النحو   02/11/10, 11:34 am

رائع ما طرحته لنا اخي
بارك الله بعملك الطيب
اثابك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بتول
مشرفة المرسى العام
مشرفة المرسى العام
avatar

البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4324
نقاط تميز العضو : 114905
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: مدخل إلى علم النحو   03/11/10, 09:46 pm

شقيقي شكرا

بتولا flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabic-23.3arabiyate.net/
القالية
عضو جديد
عضو جديد


البلد :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 10
نقاط تميز العضو : 47333
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: مدخل إلى علم النحو   24/07/13, 11:16 am

درس رائع ومفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مدخل إلى علم النحو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرسى الباحثين العرب :: مرسى اللغة العربية و آدابها :: مرسى علوم اللغة العربية و آدابها :: النحو و الصرف-
انتقل الى: