مرسى الباحثين العرب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل الدخول
دخول

المواضيع الأخيرة
» اربح 27 دولار مع A.W surveys شرح بالصور
06/01/16, 11:23 pm من طرف aboud21

» أساتذة المنتدى الكرام أرجو منكم المساعدة
16/12/15, 04:14 pm من طرف محمد

» أنشودة أتيت إليك
27/09/15, 08:26 pm من طرف محمد

» فوائد التمر لجسمك عديدة
15/07/15, 08:45 pm من طرف محمد

» السجارة الواحدة بعد الألف
15/07/15, 08:42 pm من طرف محمد

» نشيد ليلة القدر بصوت إدريس أبكر
13/07/15, 09:51 pm من طرف أبو شهاب

» برشلونة بطلاً لدوري ابطال أوروبا
07/06/15, 01:23 am من طرف أبو شهاب

» مولودية بجاية يتوج بكأس الجزائر
02/05/15, 08:31 pm من طرف أبو شهاب

» آثار الإبراهيمي
23/03/15, 01:14 am من طرف محمد

» برشلونة يهزم الريال في الكلاسيكو
23/03/15, 01:13 am من طرف محمد

» أدب وثقافة الطفل العربي
11/02/15, 12:46 pm من طرف إسماعيل سعدي

» فتافيت امرأة للشاعرة سعاد الصباح
08/02/15, 11:32 pm من طرف إسماعيل سعدي

» استراليا تُتوج بكأس آسيا لأول مرة
31/01/15, 04:32 pm من طرف أبو شهاب

» كـل القلوب إلى الحبيب تميل (إنشاد رائع جدا)
02/01/15, 07:19 pm من طرف محمد

» الجزائري كمال رزوق يتوج بلقب منشد الشارقة في دورته السابعة
27/12/14, 08:25 pm من طرف محمد

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 187 بتاريخ 16/05/13, 01:33 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
محمد - 7229
 
بتول - 4324
 
foufou90 - 3749
 
إسماعيل سعدي - 3748
 
محمد السامي - 1932
 
يوسف إسلام - 1408
 
أبو منال - 1368
 
الملتزمة - 1037
 
عبدالله حسن الذنيبات - 973
 
إبراهيم جلال - 535
 

شاطر | 
 

 لمحة تاريخية عن كأس العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 05:56 pm

البداية
"كان لمجهودات الفرنسي جول ريميه الفضل الأكبر في تأسيس بطولة كأس العالم لكرة القدم"

بعد أن ظهرت رياضة كرة القدم بشكلها الحديث في بريطانيا في أواخر القرن التاسع عشر تحت اسم “Association Football”، بدأت اللعبة في الانتشار في مختلف دول العالم، وتأسست أندية عديدة في شتى أنحاء المعمورة.
في الأعوام الأولى لرياضة كرة القدم لم تكن هناك منتخبات تمثل الدول سوى منتخبات دول بريطانيا العظمى حيث جمع أول لقاء دولي ين إنكلترا واسكتلندا في عام 1872.
ولكن مع مطلع القرن العشرين بدأت الدول في تأسيس اتحادات وطنية لكرة القدم، ثم سعت لتكوين منتخبات من أفضل لاعبيها بهدف تمثيلها على المستوى الدولي وكسب الخبرة من الاحتكاك بمنتخبات ذات مستويات وأساليب لعب مختلفة.
ورغم وجود رياضة كرة القدم ضمن برنامج الدورة الأولمبية الثانية عام 1900 في باريس والدورة الثالثة عام 1904 في مدينة سانت لويس الأمريكية، لم تكن الفرق المشاركة منتخبات بمعنى الكلمة، بل كانت أندية أو فرق ممثلة لبعض الدول المشاركة.
في شهر أيار/مايو من عام 1904 في باريس أقيمت أول مباراة دولية بين منتخبات غير بريطانية، عندما التقى منتخب فرنسا مع نظيره البلجيكي، وفي الثاني والعشرين من نفس الشهر أيضاً في باريس كانت اللحظة التاريخية بإعلان تأسيس الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بواسطة سبع دول هي فرنسا وبلجيكا وإسبانيا والدنمارك وهولندا وسويسرا والسويد.
بدأت المزيد من المنتخبات في الانضمام للفيفا وشهدت الدورة الأولمبية الرابعة عام 1908 في لندن المشاركة الأولى لخمس منتخبات كرة القدم، هي فرنسا والدنمارك وهولندا والسويد، بالإضافة إلى بريطانيا التي نجحت في الفوز بالذهبية رغم مشاركتها بفريق من اللاعبين الهواة.
وأظهرت نتائج هذه البطولة التفاوت الكبير في مستويات المنتخبات حيث تغلبت الدنمارك مثلاً على فرنسا في قبل النهائي بنتيجة 17-1، ثم خسرت النهائي أمام بريطانيا 0-2.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في الدورة الأولمبية الخامسة عام 1912 بستوكهولم شارك 11 منتخباً أوروبياً وانتزعت بريطانيا الذهب من جديد بالفوز على الدنمارك في النهائي 4-2.
وفي عام 1914 قررت الفيفا، التي بلغ عدد أعضائها 25 عضواً، اعتبار مسابقة كرة القدم في الأولمبياد بمثابة "بطولة عالم لكرة القدم".
وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى شهدت الدورة الأولمبية السادسة في مدينة آنتويرب البلجيكية إقامة أول بطولة عالمية بمشاركة 14 منتخباً، منهم 13 منتخب أوروبي بالإضافة إلى منتخب مصر التي كانت أول دولة عربية تنضم للفيفا. وشهدت المباراة النهائية فوز بلجيكا على تشيكوسلوفاكيا لتنال الميدالية الذهبية.
بعد ذلك بدأت منتخبات أمريكا الجنوبية في المشاركة بهذه البطولات، وتفوقت على منتخبات أوروبا خاصة منتخب أوروغواي الذي كان "المنتخب الذي لا يقهر" خلال تلك الفترة وحقق ذهبية أولمبياد باريس عام 1924 ثم ذهبية أولمبياد أمستردام عام 1928.
خلال أولمبياد أمستردام اقترح جول ريميه رئيس الإتحادين الدولي والفرنسي على أعضاء الفيفا إقامة بطولة لكرة القدم منفصلة عن الأولمبياد مع السماح للمحترفين بالمشاركة، خاصة وأن روزنامة أولمبياد لوس أنجلوس عام 1932 لم تكن ستشمل رياضة كرة القدم لقلة شعبيتها في الولايات المتحدة.
ولاقت الفكرة قبولاً واسعاً ليجتمع الفيفا بعد عام واحد في مدينة برشلونة الإسبانية ويعلن رسمياً عن إقامة النسخة الأولى من كأس العالم لكرة القدم في عام 1930.
وتم منح شرف تنظيم البطولة إلى الأوروغواي رغم وجود رغبة من دول عديدة لتنظيمها مثل هولندا وإسبانيا والسويد وإيطاليا.
وساهمت العديد من العوامل في منح الأوروغواي هذا الشرف، منها أن منتخبها كان حينها هو أبرز منتخبات كرة القدم في العالم، كما أنها وعدت ببناء ملعب جديد ووعدت أيضاً بتعويض المنتخبات المشاركة مادياً عن تكاليف السفر والإقامة، كل ذلك رغبة منها في تنظيم هذا الحدث الهام تزامناً مع احتفالاتها بمرور 100 عام على استقلالها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 05:58 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
جول ريميه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الأولى – الأوروغواي 1930
13 – 30 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 13 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: فرنسا – رومانيا – يوغسلافيا – بلجيكا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية : الأوروغواي – الأرجنتين – البرازيل – باراغواي – تشيلي – بيرو – بوليفيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة – المكسيك </TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب الأوروغواي

دخل منتخب الأوروغواي كأبرز المرشحين لنيل اللقب كونه بطل أولمبياد أمستردام 1928 والبطولة مقامة على أرضه وبين جماهيره.
أوقعته القرعة في الدور الأول مع البيرو ورومانيا في المجموعة الثالثة. أداءه لم يكن مقنعاً في المباراة الأولى وتغلب بهدف وحيد على البيرو سجله مهاجمه هيكتور كاسترو، ولكنه عاد ليقدم مستوى متميز في المباراة الثانية ويتغلب على رومانيا برباعية نظيفة ليتصدر المجموعة.
في قبل النهائي واجه منتخب يوغسلافيا ووجد نفسه متأخر بهدف في الدقيقة الرابعة، ولكنه عاد بقوة وقلب النتيجة ليفوز 6-1 سجل منهم بيدرو شيا ثلاثية.
ورغم وجود رياضة كرة القدم ضمن برنامج الدورة الأولمبية الثانية عام 1900 في باريس والدورة الثالثة عام 1904 في مدينة سانت لويس الأمريكية، لم تكن الفرق المشاركة منتخبات بمعنى الكلمة، بل كانت أندية أو فرق ممثلة لبعض الدول المشاركة.
المباراة النهائية كانت أمام الأرجنتين على ملعب سنتيناريو بالعاصمة مونتيفيديو وأمام قرابة الـ 93 ألف متفرج، وكانت هذه المباراة إعادة لنهائي أولمبياد أمستردام.
تقدمت الأوروغواي بهدف في الدقيقة 12 سجله بابلو دورادو ولكن الأرجنتين ردت بهدفين لينتهي الشوط الأول لصالح الضيوف.
وفي الشوط الثاني انتفضت الأوروغواي لتعدل النتيجة في الدقيقة 57 عبر بيدرو شيا، ثم أضاف ساندرو إرايارتي وهيكتور كاسترو هدفين آخرين ليؤكدوا تتويج منتخب بلادهم بلقب أول بطل لكأس العالم.
وأظهرت نتائج هذه البطولة التفاوت الكبير في مستويات المنتخبات حيث تغلبت الدنمارك مثلاً على فرنسا في قبل النهائي بنتيجة 17-1، ثم خسرت النهائي أمام بريطانيا 0-2.

الهداف - غييرمو ستابيلي - الأرجنتين - 8 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]يعتبر غييرمو ستابيلي بدون شك أحد أكبر مفاجآت كأس العالم الأولى، فرغم كونه من نجوم نادي أوراكان وتحقيقه عدداً من الألقاب المحلية معه، لم يلعب ستابيلي مع المنتخب الأرجنتيني أي مباراة قبل انطلاق البطولة، بل أنه حتى لم يشارك في المباراة الأولى في المونديال أمام فرنسا التي حقق فيها منتخب التانغو الفوز 1-صفر.
وفي ثاني المباريات أمام المكسيك كانت مشاركته الدولية الأولى ونجح في تسجيل ثلاثية لم يجد بعدها من ينجح في إيقافه، حيث أضاف ثنائية أمام تشيلي، ومثلها في قبل النهائي أمام الولايات المتحدة، قبل أن يسجل هدفاً في المباراة النهائية التي خسرها فريقه أمام الأوروغواي، ليكون رصيده ثمانية أهداف في أربعة مباريات نال بها لقب الهداف.
والغريب في الأمر أن ستابيلي لم يمثل المنتخب الأرجنتيني نهائياً بعد بطولة كأس العالم الأولى حيث انتقل للاحتراف في إيطاليا مع نادي جنوه، ومنه انتقل لنابولي قبل أن ينهي مسيرته كلاعب مع ريد ستار باريس الفرنسي.
وبعد اعتزاله عاد إلى الأرجنتين كمدرب ونجح في قيادة المنتخب الأرجنتيني لمدة 31 عاماً لعب خلالها الفريق أكثر من 123 مباراة رسمية، وأحرز ستة ألقاب في كوبا أميركا، ليكون أحد أنجح المدربين في تاريخ الكرة الأرجنتينية.
وأعتزل ستابيلي في مطلع الستينيات قبل أن توافيه المنية في عام 1966 أثناء عمله كمدير للأكاديمية الوطنية للمدربين في الأرجنتين.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

البطولة في سطور


- لم تقام تصفيات للنسخة الأولى من المونديال وتم الاكتفاء بدعوة عدد من أبرز المنتخبات في تلك الفترة، ولكن مع وجود أزمة اقتصادية في القارة العجوز، اعتذرت معظم المنتخبات الأوروبية عن المشاركة، بعضهم بسبب رحلة السفر الشاقة إلى الأوروغواي والبعض الآخر بسبب عدم تقديرهم لأهمية البطولة، لتقتصر المشاركة الأوروبية في النهاية على أربعة منتخبات. ولم تؤكد هذه المنتخبات مشاركتها إلا قبل أسابيع قليلة من انطلاق البطولة بعد أن بذل الفرنسي جول ريميه رئيس الفيفا الكثير من الجهد لإقناعهم.
- حضرت ثلاثة من هذه المنتخبات الأوروبية إلى الأوروغواي على متن السفينة "إس إس كونتي فيردي" التي انطلقت من جنوى وهي تحمل المنتخب الروماني، ثم مرت على فرنسا لتقل المنتخب الفرنسي وريميه رئيس الفيفا ومعه كأس البطولة. بعدها أقلت المنتخب البلجيكي من ميناء برشلونة الإسباني، قبل أن تمر بريو دي جانييرو لتقل المنتخب البرازيلي.
- أقيمت منافسات البطولة على ثلاثة ملاعب كلها في العاصمة مونتفيديو، وهم ملعب سينتيناريو وملعب إل باركي سنترال وملعب بوسيتوس.
- قسمت المنتخبات الـ 13 على أربعة مجموعات، وضمت مجموعة واحدة 4 منتخبات بينما ضمت المجموعات الثلاث الأخرى ثلاثة منتخبات فقط.
- المنتخبات المصنفة في الدور الأول كانت الأوروغواي والأرجنتين والبرازيل والولايات المتحدة. لعبت الفرق في الدور الأول بنظام الدوري من دور واحد، وتأهل أول كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي، بدءاً من الدور قبل النهائي تم اعتماد نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.
- أجريت قرعة الدور الأول بعد وصول المنتخبات إلى الأوروغواي، وكانت المنتخبات المصنفة في الدور الأول هي الأوروغواي والأرجنتين والبرازيل والولايات المتحدة.
- المباراة الافتتاحية للبطولة كانت بين فرنسا والمكسيك وفازت فرنسا 3-1 كما نال لاعبها لوسيان لوران شرف تسجيل أول هدف في تاريخ كأس العالم.
- لم تجد المنتخبات المصنفة الأوروغواي والأرجنتين والولايات المتحدة أي صعوبة في تجاوز الدور الأول بدون أي تعادل أو هزيمة.
- مفاجأة الدور الأول كان منتخب يوغسلافيا الذي تغلب على البرازيل 2-1 وتصدر المجموعة ليصعد لنصف النهائي.
- اتضح فارق المستويات الهائل ين المنتخبات المشاركة في الدور قبل النهائي بفوز الأرجنتين على الولايات المتحدة 6-1 والأوروغواي على يوغسلافيا بنفس النتيجة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- في المباراة النهائية حدث خلاف بين منتخبي الأوروغواي والأرجنتين حول الكرة التي ستلعب بها المباراة وتم في النهاية الوصول إلى حل وسط، بأن تلعب كل شوط بكرة مختلفة. وأنهت الأرجنتين الشوط الأول متقدمة 2-1 بعد أن لعبت بالكرة التي اختارتها، وفي الشوط الثاني تم الاعتماد على كرة الأوروغواي الأوروغواي لتسجل ثلاثة أهداف وتحرز اللقب.
- شهدت البطولة تسجيل 70 هدفا في 18 مباراة (بمعدل 3.89 هدفاً في المباراة الواحدة).
- إجمالي المتفرجين الذي حضروا المباريات كلها 434.500 متفرج (بمعدل 24.139 في المباراة الواحدة).
- شارك 11 حكم ساحة في إدارة مباريات البطولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:04 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثانية – إيطاليا 1934
27 أيار/مايو – 10 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إيطاليا – إسبانيا – النمسا – فرنسا – المجر – تشيكوسلوفاكيا – رومانيا – هولندا – سويسرا –
ألمانيا – بلجيكا – السويد</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية : الأرجنتين – البرازيل </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا/آسيا : مصر</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب إيطاليا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مع تنظيم المونديال في القارة الأوروبية وغياب الإنكليز، بالإضافة للمشاركة الضعيفة لأميركا الجنوبية كانت كل الترشيحات للفوز باللقب العالمي تصب في مصلحة منتخبات القارة العجوز خاصة منتخب النمسا الملقب بمنتخب الأحلام مع مدربه هوغو مييسل ومنتخب إيطاليا صاحب الأرض الذي قاده المدرب الأسطوري فيتوريو بوتزو.
وحسم المنتخب الإيطالي الأمور لصالحه في النهاية بفضل وجود عدد كبير من النجوم بين صفوفه على رأسهم جوسيبي مياتزا نجم إنتر ميلان وأحد أشهر لاعبي العالم خلال تلك لفترة مع ما كان يملكه من قدرات هجومية فذة ومهارات فردية تفوق بها على أقوى الدفاعات.
ولكن المشوار نحو اللقب لم يكن أبداً سهلاً، فبعد فوز عريض بنتيجة 7-1 على الولايات المتحدة في الدور الأول سجل خلاله أنجيلو شيافيو نجم نادي بولونيا ثلاثية، واجه المنتخب الإيطالي في ربع النهائي منتخب إسباني قوي يضم بين صفوفه لاعبين مميزين من بينهم الحارس الأسطوري ريكاردو زامورا.
ووجد المنتخب الإيطالي نفسه متأخراً بعد نصف ساعة ولكن لاعب اليوفنتوس جيوفاني فيراري أنقذ الموقف قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، وانتهت المباراة والوقتين الإضافيين بالتعادل 1-1.
وفي مباراة الإعادة بعدها بيوم واحد نجح الإيطاليون في الفوز بهدف نظيف سجله مياتزا في الدقيقة الحادية عشرة. وغاب عن لقاء الإعادة الحارس زامورا بعد إصابته في المباراة الأولى.
كما واجه حكم اللقاء السويسري رينيه ميرسيت العديد من الانتقادات والاتهامات بمحاباته لإيطاليا خلال المباراة حيث ألغى هدفين للإسبان في الوقت الذي تسبب فيه اللعب الخشن من الإيطاليين في إصابة ثلاثة لاعبين إسبان وخروجهم في الوقت الذي لم تكن فيه القوانين تسمح بإجراء تبديلات خلال المباراة. ولكن في النهاية تأهل الإيطاليون ليواجهوا هذه المرة منتخب الأحلام النمساوي في مباراة اعتبرها الكثيرون النهائي الحقيقي للبطولة.
وأمام حوالي 60 ألف متفرج في ملعب سان سيرو بميلانو انتزع الإيطاليون الفوز بهدف اللاعب الأرجنتيني الأصل - إنريكي غوايتا – في الشوط الأول.
وبحضور موسوليني في المباراة النهائية على الملعب الوطني في روما كانت تشيكوسلوفاكيا على وشك التتويج باللقب العالمي والقضاء الحلم الإيطالي عندما سجل لها أنطونيو بوك هدف التقدم قبل صافرة النهاية بربع ساعة.
ولكن لاعب أخر من أصول أرجنتينية هو رايموندو أورسي (يوفنتوس) نجح في تعديل الكفة بعد هدف التشيك بخمسة دقائق ليلجأ المنتخبان لوقتين إضافيين نجح خلالهما شيافيو في تسجيل هدف الفوز ليتوج منتخب بلاده بأول ألقابه العالمية.

الهداف - أولدريتش نييدلي - تشيكوسلوفاكيا - 5 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]كان أولدريتش نيييدلي أحد أهم أسباب بلوغ المنتخب التشيكوسلوفاكي نهائي مونديال 1934 حيث سجل في الدور الأول هدف الفوز على رومانيا.
ثم عاد نيييدلي ليكرر نفس الأمر في مواجهة ربع النهائي الصعبة أمام سويسرا، قبل أن يتألق أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي ويسجل ثلاثية قادت منتخب بلاده لمواجهة إيطاليا صاحبة الأرض في النهائي وأهدته لقب الهداف.
ولعب النجم التشيكوسلوفاكي خلال مسيرته لنادي سبارتا براغ الذي قاده إلى تحقيق الكثير من الإنجازات على المستوى المحلي وأيضاً على المستوى الأوروبي في كأس ميتروبا.
والجدير بالذكر أنه شارك أيضاً مع منتخب بلاده في كأس العالم الثالثة عام 1938 بفرنسا وسجل خلالها هدفين.

البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- منحت إيطاليا شرف تنظيم المونديال في عام 1932 خلال اجتماع للفيفا في العاصمة السويدية ستوكهولم.
- مع ازدياد شعبية بطولة كأس العالم طالبت 32 دولة بالمشاركة في النهائيات مما اضطر الإتحاد الدولي إلى إقامة تصفيات للمرة الأولى في تاريخ البطولة قللت عدد المشاركين إلى 16 منتخباً.
- شهدت التصفيات مشاركة المنتخب المصري الذي تغلب على نظيره الفلسطيني 7-1 في القاهرة و4-1 في القدس ليصبح أول منتخب عربي يتأهل إلى المونديال.
- إيطاليا شاركت في التصفيات وتغلب على المنتخب اليوناني لتكون هذه هي المرة الأولى والأخيرة التي تشارك فيها الدولة المنظمة في تصفيات المونديال. في الوقت نفسه رفضت حاملة اللقب الأوروغواي المشاركة رداً على عدم مشاركة معظم المنتخبات الأوروبية في النسخة الأولى، وشاركت البرازيل والأرجنتين بمنتخبات لا تضم نخبة لاعبيها، في حين لم تكترث المنتخبات البريطانية بالمشاركة واستمرت بمقاطعة البطولة لرؤيتها أن البطولة ليست بطولة قوية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- وفرت إيطاليا ثمانية ملاعب في ثماني مدن لاستضافة مباريات البطولة كان أهمها الملعب الوطني التابع للحزب الفاشي في العاصمة روما والذي استضاف المباراة النهائية بحضور أكثر من 45 ألف متفرج.
- شارك 16 منتخباً في النهائيات لعبوا منذ الدور الأول بنظام خروج المغلوب في مباراة واحدة.
- في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي يتم إعادة المباراة، حيث لم تكن ركلات الترجيح قد اعتمدت بعد. للمرة الأولى لعبت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
- لم يشهد الدور الأول مفاجآت تذكر حيث نجحت المنتخبات الأوروبية في فرض سيطرتها بالكامل، فأطاحت إسبانيا بالبرازيل، والسويد بالأرجنتين، في حين سحقت سحق المنتخب الإيطالي نظيره الأمريكي بنتيجة 7-1 وتغلب المنتخب المجري على المنتخب المصري 4-2.
- انتقد الكثير من المؤرخين استغلال رئيس إيطاليا بينيتو موسوليني تنظيم بلاده للبطولة من أجل الترويج لنظامه الفاشي كما تعرض حكام مباريات المنتخب الإيطالي للكثير من الاتهامات بالانحياز لأصحاب الأرض.

- نجوم كثيرة لفتوا الأنظار في البطولة أهمهم: جوسيبي مياتزا – رايموندو أورسي – أنجيلو شيافيو – جيوفاني فيراري – لويس مونتي – جيانبييرو كومبي (إيطاليا) أولدريتش نيجيدلي (تشيكوسلوفاكيا) ريكاردو زامورا (إسبانيا) ليونيداس (البرازيل) هانز هورفات – ماتياس سنديلار (النمسا) جورجي ساروسي (المجر) عبد الرحمن فوزي (مصر).
- شهدت البطولة تسجيل 70 هدفا في 17 مباراة (بمعدل 3.4.12 هدفاً في المباراة الواحدة).
- العدد الإجمالي للمتفرجين الذي حضروا المباريات كلها بلغ قرابة 358.000 متفرج (بمعدل 21.059 في المباراة الواحدة).
- شارك 11 حكم ساحة في إدارة مباريات البطولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:07 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثالثة – فرنسا 1938
4 – 19 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إيطاليا – فرنسا – المجر – النمسا – النرويج – بلجيكا – بولندا – تشيكوسلوفاكيا – هولندا -
سويسرا – السويد – رومانيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية : البرازيل </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: كوبا</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا/آسيا : جزر الهند الشرقية (إندونيسيا حالياً)</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب إيطاليا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]دخل منتخب إيطاليا المونديال وهو أقوى المرشحين للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي خاصة مع تواجد المدرب المخضرم فيتوريو بوتزو الذي اعتمد على عناصر جديدة تدعمها نجوم أصحاب خبرة مثل جوسيبي مياتزا وجيوفاني فيراري. علماً أن الإيطاليون كانوا قد حققوا أيضاً ذهبية كرة القدم في أولمبياد برلين عام 1936.
ورغم ذلك عانى الفريق الآمرين في الدور الأول أمام النرويج قبل أن يحقق الفوز في الوقت الإضافي بهدف سجله سيلفيو بيولا نجم لاتسيو.
وجاء الاختبار الأصعب في ربع النهائي أمام فرنسا صاحبة الأرض، وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل 1-1، حسمت الخبرة الأمور للطليان بفضل هدفين من المتألق بيولا.
وفي قبل النهائي استفاد الإيطاليون كثيراً من غياب النجم ليونيداس عن صفوف البرازيليين بسبب الإرهاق وحققوا الفوز بهدفين في الشوط الثاني سجلهما جينو كولاوسي وجوسيبي مياتزا مقابل هدف للبرازيل جاء في الدقائق الأخيرة عن طريق روميو.
اصطدم الطليان في المباراة النهائية بالمنتخب المجري مفاجأة البطولة الذي أطاح من طريقه بكل من جزر الهند الشرقية (6-0) وسويسرا (2-0) والسويد (5-1)، وجاءت المباراة قمة في الإثارة، حيث سجل كل من بيولا وكولاوسي ثنائية ليصعد منتخب بلادهم على منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي ويؤكد أنه الفريق الأفضل في العالم خلل تلك الفترة.

الهداف - ليونيداس - البرازيل - 7 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- أحد أهم اللاعبين في تاريخ الكرة البرازيلية قبل ظهور جيل بيليه.
- لًقب بالرجل المطاطي والماسة السوداء وكان من أوائل اللاعبين الذي ابتدعوا الركلة الخلفية المزدوجة " bicycle kick" أو "Overhead kick".
- بدايته مع كرة القدم كانت في مطلع عشرينات القرن لماضي وبعد أن تنقل بين عدة أندية في البرازيل وأوروغواي استقر به الحال في فلامنغو حيث كانت أبرز مرحلة في مسيرته.
- شارك في كأس العالم 1934 وسجل هدف للبرازيل أمام إسبانيا لكن الأخيرة حققت الفوز في النهاية بنتيجة 3-1.
- مشاركته الثانية في كأس العالم 1938 كانت هي الأبرز حيث سجل ثلاثية في المباراة الأولى قاد بها بلاده للفوز على بولندا 6-5.
- في ربع النهائي أمام تشيكوسلوفاكيا سجل هدفاً وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، وسجل من جديد في مباراة الإعادة وانتهت المباراة بفوز البرازيل 2-1. وفي مباراة نصف النهائي أمام إيطاليا فضل المدرب البرازيلي آديمار إراحته بعد المجهود الذي بذله في المباريات الثلاث الأولى ودفع الثمن غالياً حيث فاز الطليان 2-1.
- عاد في مباراة المركز الثالث وسجل ثنائية قائداً بلاده للفوز 4-2 وتصدر بذلك ترتيب الهدافين برصيد 7 أهداف.
- اعتزل في نهاية الأربعينات وخاض تجربة قصيرة كمدرب مع نادي ساو باولو ثم عمل في مجال الإعلام. وافته المنية في عام 2004 عن عمر ناهز 90 عاماً.

البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- تم اختيار فرنسا لتنظيم النسخة الثالثة من المونديال في عام 1936 خلال اجتماعات على هامش الدورة الأولمبية في برلين، ألمانيا. وأثار هذا القرار حفيظة دول أمريكا الجنوبية التي أرادت تناوب عملية التنظيم بينها وبين القارة الأوروبية، فقررت كل دول أمريكا الجنوبية الانسحاب عدا البرازيل.
- أوروبا كانت على أعتاب الحرب العالمية الثانية وكانت الفيفا تأمل أن تقرب بين دول أوروبا من خلال إقامة البطولة في القارة العجوز، ولكن ذلك لم يحدث بالطبع حيث اندلعت الحرب في عام 1939 وتوقفت بطولات كأس العالم بعد ذلك حتى عام 1950.
- انسحبت إسبانيا بسبب الحرب الأهلية قبل التصفيات.
- شاركت 34 دولة في التصفيات وتأهلت 16 دولة منها النمسا التي انسحبت قبل البطولة مباشرة بعد انضمامها سياسياً إلى ألمانيا النازية فيما عرف باسم "الآنشلوس".
- للمرة الأولى في تاريخ البطولة تأهلت مباشرة كل من إيطاليا حاملة اللقب وفرنسا الدولة المنظمة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- لم يشهد نظام البطولة أي تغيير حيث شارك 16 منتخباً في النهائيات لعبوا منذ الدور الأول بنظام خروج المغلوب في مباراة واحدة. وفي حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي تم إعادة المباراة، حيث لم تكن ركلات الترجيح قد اعتمدت بعد.
- استضافت فرنسا البطولة في عشرة مدن منها العاصمة باريس التي قدمت ملعبين منهم ملعبين في العاصمة باريس، هما ملعب كولومبي الذي استضاف المباراة النهائية وملعب حديقة الأمراء الشهير.
- الدور الأول شهدت العديد من اللقاءات المتكافئة حيث احتاجت خمسة مباريات من أصل ثمانية إلى وقت إضافي، أعيد في وقت لاحق منهم مباراتين لاستمرار التعادل.
- في ربع النهائي أطاح الطليان بأصحاب الأرض وواصل البرازيليون مفاجأتهم وهزموا تشيكوسلوفاكيا بعد مباراة معادة.
- في قبل النهائي غاب ليونيداس عن منتخب البرازيل وحقق الإيطاليون الفوز 2-1 في حين سحقت المجر السويد 5-1.
- أصبح منتخب إيطاليا أول منتخب يحافظ على لقبه بتحقيقه فوز مستحق في النهائي على المجر 4-2.
- شهدت البطولة تسجيل 84 هدفا في 18 مباراة (بمعدل 4.67 هدفاً في المباراة الواحدة).
- العدد الإجمالي للمتفرجين الذي حضروا المباريات كلها بلغ قرابة 483.000 متفرج (بمعدل 26.833 في المباراة الواحدة).
- شارك 13 حكم ساحة في إدارة مباريات البطولة، منهم ثلاثة حكام من فرنسا وحكمين من كل من ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:09 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 13 منتخبا </TD>

<td>أوروبا: إيطاليا – سويسرا – يوغسلافيا – إنكلترا – إسبانيا – السويد </TD>

<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأوروغواي – تشيلي – باراغواي – بوليفيا</TD>

<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة – المكسيك </TD></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>


<td colSpan=2>البطل - منتخب الأوروغواي

</TD>

<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">شهدت عام 1950 عودة أول بطل لكأس العالم إلى المشاركة في النهائيات بعد غياب 20 عاماً. ورغم خبرته الطويلة في مثل هذه البطولات لم يكن منتخب الأوروغواي أبرز المرشحين لنيل اللقب مع وجود البرازيل صاحبة الأرض والجمهور والمنتخب الإنكليزي العريق ومنتخب إيطاليا حامل اللقب وأيضاً منتخبات قوية أخرى مثل السويد وإسبانيا.
ولكن منتخب الأوروغواي نجح في تحقيق واحدة من أبرز المفاجآت في تاريخ البطولة وانتزع اللقب للمرة الثانية في تاريخه بفضل منتخب قوي قدم أداء رفيع المستوى خاصة في الجانب الهجومي مع وجود لاعبين مثل أوسكار ميغيز وخوان شيافينو، بالإضافة إلى الجناح الأيمن الخطير آلسيديس غيغيا.
وخدم الحظ كثيراً أبناء المدرب خوان لوبيز فونتانا في الدور الأول عندما احتاج للعب مباراة واحدة فقط من أجل التأهل إلى الدور النهائي بعد انسحاب كل من اسكتلندا وتركيا من منافسات المجموعة الرابعة. وجاءت هذه المباراة أمام المنتخب البوليفي الأقل خبرة لتحقق الأوروغواي الفوز 8-0 سجل منهم أوسكار ميغيز ثلاثية.</TD>

<td colSpan=2> </TD>

<td colSpan=2>في الدور الثاني واجهت الأوروغواي إسبانيا في أولى مبارياتها. وبعد أن انتهى الشوط الأول بتقدم الإسبان 2-1 نجح أوبدوليو فاريلا في تسجيل التعادل في الدقيقة 72 ليقتنص نقطة ثمينة لمنتخب بلاده. في الوقت نفسه حققت البرازيل فوزاً عريضاً 7-1 على السويد لتتصدر.
وواصلت البرازيل عروضها المذهلة في الجولة الثانية فهزمت إسبانيا 6-1، في الوقت الذي قلب منتخب الأوروغواي تأخره أمام السويد إلى فوز في الدقائق الأخيرة بنتيجة 3-2.
لتأتي المواجهة التاريخية في الجولة الثالثة والأخيرة أمام البرازيل التي كانت في حاجة فقط لتعادل من أجل الفوز باللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخها.
وأمام أكثر من 174 ألف متفرج حضروا إلى ملعب ماراكانا من جميع أنحاء البرازيل، هاجم أصحاب الأرض بضراوة من أجل هز شباك الضيوف ولكن الدفاع الأورواغوياني وحارس مرماه المتألق روكا ماسبولي كان لهم بالمرصاد وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي بداية الشوط الثاني افتتح فرياسا التسجيل للبرازيل لتهتز أرجاء ملعب ماراكانا بأصوات الجماهير، واعتقد الجميع أن التتويج قادم لا محالة حتى عندما عدل شيافينو النتيجة للأورواغواي في الدقيقة 66.
لكن هجوم الأوروغواي كان له رأي آخر وفي الدقيقة 79 تحققت المفاجأة حيث نجح غيغيا في تسجيل هدف الفوز لمنتخب بلاده ليهديه اللقب للمرة الثانية في تاريخه وسط حسرة الآلاف من البرازيليين. </TD>

<td colSpan=2>
</TD>

<td colSpan=2>الهداف - آديمير - البرازيل - 8 أهداف

</TD>

<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- كان من أبرز المهاجمين في العالم خلال تلك الفترة التي لعب فيها مع نادي فاسكو دا غاما كما كان ضمن المنتخب البرازيلي الفائز بلقب كوبا أميركا عام 1949 حيث شكل ثلاثي هجوم خطير مع كل من جاير وزيزينيو.
- تميز بقدرته على التسديد بكلا القدمين والسرعة الهائلة والمراوغة، واشتهر بلقب "الفك" "Queixada".
- في كأس العالم 1950 سجل ثلاثة أهداف في الدور الأول منهم هدفين في المباراة الأولى أمام المكسيك وهدف في المباراة الثالثة أمام يوغسلافيا.
- في الدور النهائي تألق أمام السويد مسجلاً رباعية قاد بها منتخب بلاده للفوز 7-1، ثم سجل هدف واحد في المباراة التي فازت فيها البرازيل على إسبانيا 6-1.</TD>

<td> </TD>

<td colSpan=2>- في المباراة الأخيرة أمام الأوروغواي لم يوفق آديمار في ممارسة هوياته في هز الشباك بفضل قوة دفاع الخصم وحارس مرماه الرائع ماسبولي.
- وبعد خيبة كأس العالم لم يمثل بلاده كثيراً واعتزل دولياً في عام 1953 برصيد (31 هدفاً في 39 مباراة دولية)، ثم اعتزل بعدها بثلاثة أعوام نهائياً وهو في صفوف فاسكو.</TD>

<td colSpan=2>
</TD>

<td colSpan=2>البطولة في سطور

</TD>

<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- مع انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945 سعت الفيفا إلى تنظيم بطولة كأس العالم من جديد لكنها لم تجد أي رغبة من معظم الدول في تنظيمها بسبب انشغالها في إعادة بناء نفسها، لكنها صمت على ذلك وفي اجتماع في العام التالي لانتهاء الحرب منحت البرازيل حق تنظيمها في عام 1950 بعد منافسة ضعيفة من ألمانيا.
- مع رغبة المنتخبات البريطانية في المشاركة تقرر أن تعتبر البطولة الوطنية بين منتخبات إنكلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا بمثابة بطولة مؤهلة للمونديال، وتأهلت البطلة إنكلترا والوصيفة اسكتلندا.
- أقيمت مباريات البطولة على ستة ملاعب أهمها ملعب ماراكانا الشهير الذي استضاف المباراة الفاصلة على اللقب بين البرازيل والأوروغواي بحضور حوالي 174 ألف متفرج.
- تم الاعتماد من جديد على نظام المجموعات حيث قسمت المنتخبات الـ 16 المشاركة على أربع مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة، لعبوا بنظام الدوري من دور واحد وتأهل أول كل مجموعة إلى الدور النهائي.</TD>

<td colSpan=2> </TD>

<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- الدور النهائي لعب كمجموعة ضمت أربعة منتخبات تنافسوا بنظام الدوري من دور واحد، وتوج متصدر المجموعة بلقب كأس العالم، لتكون المرة الأولى والأخيرة التي لا تلعب فيها مباراة نهائية رسمية.
- منتخب الأرجنتين كان من أقوى المنتخبات حينها ولكنه لم يشارك بسبب ظروف سياسية.
- في المجموعة الأولى لم تضمن البرازيل تأهلها إلا في الجولة الثالثة والأخيرة عندما هزمت يوغسلافيا 2-0.
- أما المجموعة الثانية فشهدت تألق إسبانيا مع وجود مهاجمين من طراز فريد في صفوفها هما ستانيسلاو باسورا نجم برشلونة وزارا نجم أتليتيك بلباو. وتغلبت إسبانيا على تشيلي والولايات المتحدة وإنكلترا لتتأهل عن جدارة إلى الدور النهائي.</TD>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- وشهدت تلك المجموعة أيضاً إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم بفوز منتخب الولايات المتحدة على نظيره الإنكليزي 1-0.
- في المجموعة الثالثة حقت السويد مفاجأة كبيرة وتغلبت على حاملة اللقب إيطاليا في المباراة الأولى 3-2 لتتعادل بعد ذلك مع باراغواي وتتأهل.
- هزيمة منتخب البرازيل كانت بمثابة صدمة لم تنساها جماهيره لسنوات وسنوات طويلة، واعتزل بعد انتهاء البطولة عدد كبير من لاعبي الفريق، كما قامت البرازيل بتغيير لون قمصانها الأساسية من الأبيض إلى الأصفر من أجل فتح صفحة جديدة في تاريخها.
- العدد الإجمالي للمتفرجين الذي حضروا المباريات كلها بلغ قرابة 1.036.000 متفرج (بمعدل 47.091 في المباراة الواحدة).
- 14 حكم ساحة شاركوا في إدارة مباريات البطولة منهم ثلاثة حكام من كل من البرازيل وإنكلترا، وكان أكثر الحكام مشاركة الإنكليزي جورج ريدر والإيطالي جيوفاني غالياتي بواقع ثلاث مباريات لكل منهما.
</TD></TR></TABLE>
البطولة الرابعة – البرازيل 1950
24 حزيران/يونيو – 16 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الخامسة – سويسرا 1954
16 حزيران/يونيو – 4 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: سويسرا - ألمانيا الغربية – المجر – يوغسلافيا – فرنسا – تركيا – تشيكوسلوفاكيا -
النمسا – اسكتلندا – إيطاليا – بلجيكا – إنكلترا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأوروغواي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك </TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب ألمانيا الغربية

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">لم يكن منتخب ألمانيا الغربية من المرشحين لنيل اللقب أو حتى من المنتخبات المصنفة في الدور الأول من البطولة، فألمانيا كانت في حالة إعادة بناء بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ولم تعاود الانضمام للفيفا إلى في عام 1950.
وليزيد الموقف صعوبة أوقعت قرعة الدور الأول الفريق الألماني مع المرشح الأول للفوز باللقب وهو المنتخب المجري الذي ضم حينها نجوم من أمثال بوشكاش وهيديكوتي وكوشيس.
وفي الدور الأول هزم المنتخب الألماني نظيره التركي المصنف 4-1 قبل أن يسقط سقوطاً مدوياً أمام المجر بنتيجة 3-8 في مباراة لم يعتمد فيها المدرب الألماني سيب هيربرغر على لاعبيه الأساسيين.
ثم نجح المنتخب الألماني في المرور إلى ربع النهائي بعد أن فاز على تركيا في مباراة إعادة بنتيجة 7-2 سجل خلالها المهاجم ماكس مورلوك ثلاثية.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>وفي ربع النهائي فاز الألمان على يوغسلافيا بهدفين نظيفين، ليقعوا في مواجهة صعبة في نصف النهائي أمام المنتخب النمساوي المصنف، لكن هذه المرة تفوق المنتخب الألماني على نفسه وسحق منافسه بستة أهداف مقابل هدف واحد، منهم أربعة أهداف تقاسمها الأخوان فريتز وأوتومار والتر.
وانتظر الجميع هزيمة ساحقة جديدة لألمانيا في المباراة النهائية بعد أن شاءت الأقدار أن تواجه المجر من جديد. وجاءت المباراة غاية في الإثارة حيث شهدت الدقائق الـ 18 الأولى تسجيل أربعة أهداف، ففي الدقائق الأولى للقاء تقدم المجريون بهدفين لبوشكاش وزولتان تشيبور، لكن الألمان عدلوا النتيجة بسرعة عبر ماكس مورلوك وهيلموت ران.
استمرت المحاولات المجرية لكن تألق الدفاع الألماني وحارس المرمى طوني توريك حالت دون تسجيلهم، علماً أن بوشكاش لم يكن في أفضل حالاته بعد تعرضه لإصابة في مباراة الدور الأول أمام ألمانيا غيبته عن مباراتي ربع ونصف النهائي.
وقبل النهاية بست دقائق خطف هيلموت ران هدف الألمان الثالث ليضع فريقه في المقدمة للمرة الأولى، وهاجم المجريون بضراوة في الدقائق الأخيرة وسجل بوشكاش هدف التعادل لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل، كما لم يستجب لمطالبة المجريين بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة، لتنتهي بطولة كأس العالم الخامسة بواحدة من أكبر المفاجآت في تاريخها بتتويج المنتخب الألماني الغربي بأول ألقابه. </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>
</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>الهداف - ساندور كوشيس - المجر - 11 هدفاً

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- أحد أهم أعضاء أعظم منتخب في تاريخ الكرة المجرية بجوار بوشكاش وهيديكوتي وتشيبور وبوتشيك.
- خلال مشاركته في كأس العالم 1954 كان من أفضل المهاجم في القارة الأوروبية مع فريق بودابست هونفيد المجري وسجل لمنتخب بلاده 11 هدفاً في خمس مباريات ليتصدر قائمة هدافي المونديال عن جدارة.
- في الدور الأول سجل ثلاثية أمام كوريا الجنوبية واتبعها بأربعة أهداف أمام ألمانيا الغربية، ثم سجل هدفين أمام البرازيل في ربع النهائي ومثلهما في الوقت الإضافي أمام الأوروغواي في قبل النهائي، قبل أن يفشل في التسجيل في المباراة الأهم أمام ألمانيا الغربية في النهائي.
- اعتزل دولياً في عام 1956 بعد أن خاض 68 مباراة مع المنتخب سجل خلالها 75 هدفاً.
- انتقل في عام 1958 إلى برشلونة الإسباني حيث أصبح من أبرز نجومه وقاده إلى الفوز بلقب الدوري المحلي مرتين و لقب كأس المعارض الأولى عام 1960.
- بعد اعتزاله عمل كمدرب لفترة قصيرة في إسبانيا مع أندية هيركوليز وآليكانتي قبل أن يصاب بمرض خطير في الدم أدى لوفاته في عام 1979.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>
</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>البطولة في سطور

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- تم منح سويسرا حق تنظيم البطولة في عام 1954 تزامناً مع مرور 50 عاماً على تأسيس الفيفا التي اتخذت من زيوريخ مقراً لها.
- 37 دولة شاركت في التصفيات وكان أبرز الغائبين الأرجنتين في الوقت الذي حققت فيه تركيا أكبر المفاجآت بإطاحتها بإسبانيا لتشارك في النهائيات للمرة الأولى في تاريخها بجوار اسكتلندا وكوريا الجنوبية.
استضافت سويسرا البطولة على ستة ملاعب في ست مدن أهمها ملعب وانكدورف في العاصمة برن، الذي استضاف المباراة النهائية بحضور حولي 60 ألف متفرج.
قسمت المنتخبات الستة عشر المشاركة في البطولة على أربع مجموعات، ولكن في كل مجموعة لم تلعب جميع الفرق ضد بعضها البعض، حيث تم تصنيف المنتخبات أثناء القرعة ولم يتواجه المصنفين الأول والثاني في كل مجموعة، ليلعب كل منتخب مباراتين فقط في الدور الأول.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- تأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وفي حالة تعادل صاحب المركز الثاني والثالث في النقاط تم لعب مباراة فاصلة. في حالة انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل تم لعب وقت إضافي من شوطين – بما في ذلك مباريات الدور الأول، وفي حالة استمرار التعادل يتم اقتسام النقاط. وبدءاً من الدور ربع النهائي يخرج الفريق المغلوب من المنافسة.
- المجموعة الأولى شهدت تأهل البرازيل ويوغسلافيا التي أطاحت بالدولة المصنفة فرنسا.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- أما المجموعة الثانية فسيطرت عليها المجر بسهولة بعد أن سجلت 17 هدفاً في مباراتين أمام كوريا وألمانيا الغربية التي احتاجت لمباراة إعادة أمام تركيا من أجل المرور إلى ربع النهائي.
- لم تشهد المجموعة الثالثة أي مفاجآت بتأهل حاملة اللقب الأوروغواي بالإضافة إلى النمسا.
- في المجموعة الرابعة تصدرت إنكلترا الترتيب لتتأهل إلى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها في الوقت الذي أطاحت فيه سويسرا بإيطاليا بطلة العالم مرتين.
- في أبرز مواجهات ربع النهائي أطاحت الأوروغواي بإنكلترا والمجر بالبرازيل.
- عانت المجر كثيراً في نصف النهائي قبل أن تحقق الفوز في الوقت الإضافي على الأوروغواي بنتيجة 4-2 أما ألمانيا فكانت في أفضل حالاتها وسحقت النمسا 6-1.
- فوز ألمانيا على المجر في المباراة النهائية اشتهر في تلك الفترة باسم "معجزة برن" أو "Das Wunder von Bern" وقد لعبت المباراة تحت أجواء ممطرة يقال أن الألمان استعدوا لها بشكل جيد وتدربوا كثيراً في أجواء مماثلة قبلها.
- تم تسجيل 140 هدفاً في 26 مباراة بمعدل 5.38 هدفاً في المباراة الواحدة.
- شهدت البطولة حضور عدد إجمالي من الجماهير بلغ 889.500 متفرج بمعدل 34.212 متفرج في المباراة الواحدة.
- أديرت مباريات البطولة عبر 16 حكم ساحة منهم حكمين من إنكلترا (أرثر إدوارد إليس – ويليام لينغ) أدار كل منهما مباراتين وحكم من ويلز أدار ثلاث مباريات هو بنيامين غريفيث.
- للمرة الأولى في تاريخ البطولة تم نقل المباريات تلفزيونياً.</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:14 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة السادسة – السويد 1958
8 – 29 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: السويد – ألمانيا الغربية – الإتحاد السوفييتي - إنكلترا – فرنسا – أيرلندا الشمالية – اسكتلندا –
تشيكوسلوفاكيا – المجر – ويلز – يوغسلافيا – النمسا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – باراغواي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب البرازيل

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">كانت بطولة كأس العالم عام 1958 بداية لعصر جديد من عصور كرة القدم سيطر عليه البرازيليون الذين قدموا أداءً متطوراً وغير مسبوق يعتمد بشكل كبير على المهارات الفردية وإمتاع الجماهير.
وساعد البرازيل في ذلك امتلاكها لجيل من ألمع النجوم في تاريخ كرة القدم يتقدمهم النجم الأسطوري بيليه ويضم لاعبين أمثال غارينشيا وزاغالو وزيتو وفافا وماتزولا، بالإضافة إلى الحارس غيلمار الذي حافظ على شباكه نظيفة في المباريات الأربع الأولى من البطولة.
في الدور الأول حقق البرازيليون الفوز في المباراة الأولى على النمسا 3-صفر وسجل خلالها ماتزولا هدفين.
وكانت المواجهة الثانية أمام المنتخب الإنكليزي المرشح بقوة للفوز باللقب وانتهت المباراة بالتعادل صفر-صفر، لتدخل التاريخ كأول مباراة تنتهي سلبياً في تاريخ نهائيات كأس العالم. </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>وتصدرت البرازيل المجموعة بعد الفوز في المباراة الثالثة والأخيرة على الإتحاد السوفييتي 2-صفر، سجلهما فافا، وشارك في هذه المباراة لاعب شاب عمره 17 عاماً سيعرف باسم "بيليه" سيكون فيما بعد أحد أهم اللاعبين في تاريخ كرة القدم.
بيليه أثبت ما يملكه من موهبة في الدور ربع النهائي عندما أحرز هدف رائع في مرمى ويلز قاد به فريقه إلى نصف النهائي حيث كانت المواجهة الصعبة أمام فرنسا بقيادة الهداف جوست فونتان. وتفوق النجم البرازيلي على نفسه ليحرز ثلاثية في الشوط الثاني ويقود فريقه للفوز بنتيجة 5-2 ليبلغ المباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخه.
المباراة الأخيرة كانت هي الأصعب حيث واجهت البرازيل السويد صاحبة الأرض، وتقدم السويديون في الدقيقة الرابعة عبر نيلز ليدهولم، لكن فافا رد بهدفين لينتهي الشوط الأول بتقدم نجوم السامبا 2-1.
في الشوط الثاني أضاف بيليه هدف رائعاً، ثم سجل زاغالو الهدف الرابع في الدقيقة 68 ليصبح من الصعب على أصحاب الأرض العودة من جديد.
وقلص آغني سيمونسون الفارق قبل عشرة دقائق من النهاية لكن بيليه سجل هدف بلاده الخامس برأسية جميلة من فوق الحارس السويدي ليقضي تماماً على آمال أصحاب الأرض ويتوج فريقه باللقب للمرة الأولى في تاريخه.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>
</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>الهداف - جوست فونتين - فرنسا - 13 هدفاً

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- ولد في مدينة مراكش المغربية في ثامن عشر من آب/أغسطس عام 1933
- لقب في بداية مسيرته لأحد أندية الدار البيضاء قبل أن ينتقل للعب مع نادي نيس الفرنسي في عام 1953، ثم انتقل في عام 1956 إلى نادي ستاد رييمس أحد أشهر الأندية الأوروبية في تلك الفترة.
- بتسجيله 13 هدفاً في نهائيات كأس العالم 1958 حقق رقماً قياسياً لم يتحطم حتى الآن لأكبر عدد من الأهداف يسجله لاعب في بطولة واحدة.
- وفي المباراة الثالثة اكتفى بهدف أمام اسكتلندا فاز به فريقه 2-1، ثم أضاف هدفين آخرين لرصيده عندما تغلب منتخب بلاده على أيرلندا الشمالية في ربع النهائي 4-صفر.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- أمام البرازيل في قبل النهائي كانت أسوأ عروضه حيث اكتفى بهدف واحد وخسر فريقه 2-5، قبل أن يتألق أمام ألمانيا الغربية في مباراة المركز الثالث ويحرز رباعية ليقود فريقه للفوز 6-3.
- اعتزل في مطلع الستينات وعمل في التدريب لفترة وجيزة مع منتخب فرنسا، ثم مع أندية مثل باريس سان جيرمان وتولوز، قبل أن يدرب منتخب المغرب لفترة قصيرة أيضاً ويعتزل نهائياً في مطلع الثمانينات.</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطولة في سطور

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- بدءاً من هذه البطولة قام الإتحاد الدولي لكرة القدم بتغيير نظام التصفيات حيث قسمت المنتخبات بحسب المناطق وتم تخصيص عدد محدد لكل منطقة بواقع تسعة مقاعد لأوروبا ومقعدين لأميركا الجنوبية وواحد لأمريكا الشمالية والكاريبي وواحد لآسيا/أفريقيا. وتأهلت السويد مباشرة لكونها الدولة المنظمة وألمانيا الغربية أيضاً كحاملة اللقب.
- وكانت أبرز مفاجآت التصفيات التي شارك فيها 56 فريقاً، تأهل أيرلندا الشمالية على حساب إيطاليا بطلة العالم مرتين، كما تأهل الإتحاد السوفيتي إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخه وعادت الأرجنتين للمشاركة بعد غياب دام 20 عاماً.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- وواجه الفيفا مشكلة كبيرة بعد انسحاب جميع المنتخبات من تصفيات أسيا/أفريقيا بسبب مشاركة إسرائيل لتتأهل الأخيرة مباشرة، ولكن القوانين وقتها كانت تمنع تأهل أي فريق بدون لعب مباراة واحدة على الأقل، فتم تغيير النظام ولعبت إسرائيل أمام ويلز المقصاة من تصفيات القارة الأوروبية. وحققت ويلز الفوز لتتأهل للمرة الأولى في تاريخها.
- توفي الفرنسي جول ريميه رئيس الفيفا قبل انطلاق البطولة بعامين.
- السويد نجحت في توفير 12 ملعباً لاستضافة مباريات البطولة أبرزهم ملعب راسوندا في ستوكهولم.
- من جديد تغير نظام البطولة، حيث تم الإبقاء على تقسيم المنتخبات الـ 16 على أربع مجموعات، ولكن كان على جميع المنتخبات في مجموعة واحدة ملاقاة بعضهم البعض (دوري من دور واحد).</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px"> - في مرحلة المجموعات في حالة تعادل الفريقين صاحبي المركزين الثاني والثالث في عدد النقاط تم لعب مباراة فاصلة بينهما، وإذا انتهت بالتعادل تم الأخذ بمعدل التهديف (عدد الأهداف/على عدد المباريات). أما في حالة تعادل أول وثاني المجموعة في النقاط فتم الأخذ مباشرة بمعدل التهديف.
- تأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي الذي أقيم بنظام خروج المغلوب. وفي حالة التعادل بدءاً من هذا الدور بعد الوقتين الأصلي والإضافي تم إعادة المباراة.
- في المجموعة الأولى تصدرت حاملة اللقب ألمانيا الترتيب في الوقت الذي حققت فيه أيرلندا الشمالية بقيادة هدافها بيتر ماكبارلاند مفاجأة من العيار الثقيل في مشاركتها الأولى وأطاحت بتشيكوسلوفاكيا بعد بلاي أوف.
- أما المجموعة الثانية فتصدرتها فرنسا مع تألق مهاجمها جوست فونتان الذي سجل 6 أهداف في ثلاث مباريات، وحلت يوغسلافيا ثانية بفارق معدل التهديف فقط.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- وفي المجموعة الثالثة لم يجد أصحاب الأرض أدنى مشكلة في التأهل مع امتلاكهم لفريق قوي يقوده المدرب الإنكليزي جورج راينور ويضم عناصر خبرة مثل نيلز ليدهولم وغونار غرين، بالإضافة إلى نجوم شباب مثل كيرت هامرين وآغني سيمونسون، في حين واصلت المنتخبات البريطانية نتائجها الرائعة بتأهل ويلز بعد فوزها في بلاي أوف على المجر.

- في المجموعة الرابعة لم يشارك بيليه إلا في المباراة الأخيرة ولكن البرازيل تصدرت بسهولة، ورافقها الإتحاد السوفييتي بعد فوزه على إنكلترا في بلاي أوف.
- في ربع النهائي لم تواجه منتخبات فرنسا والسويد أي مشكلة في التأهل، في حين احتاجت البرازيل إلى سحر بيليه الذي سجل أول أهدافه مع المنتخب ليفوزوا على ويلز 1-صفر، وتجاوزت حاملة اللقب ألمانيا الغربية يوغسلافيا بصعوبة.
- نصف النهائي تميز بغزارة الأهداف حيث تغلبت البرازيل على فرنسا 5-2 وسجل بيليه فيها ثلاثية، وحققت السويد مفاجأة كبيرة بعد أن أطاحت بألمانيا الغربية بفضل هدفين في الدقائق العشرة الأخيرة أهدوها الفوز بنتيجة 3-1.
- في النهائي أمام أكثر من 50 ألف متفرج في ملعب راسوندا أمتع البرازيليون الحضور وهزموا أصحاب الأرض 5-2 لينالوا اللقب الأول في تاريخهم.
- 126 هدفاً تم تسجيلهم في الـ 35 مباراة التي شهدتها البطولة بمعدل 3.6 هدفاً في المباراة الواحدة. 919.580 متفرج حضروا مباريات البطولة بمعدل أكثر من 26 ألف متفرج في المباراة الواحدة.
- 21 حكم ساحة قاموا بإدارة مباريات البطولة منهم حكمين من إنكلترا، وكان حكم المباراة النهائية، الفرنسي موريس غيغي هو الأكثر مشاركة بأربعة مباريات.</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:17 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة السابعة – تشيلي 1962
8 – 29 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: ألمانيا الغربية – إسبانيا – إنكلترا – إيطاليا – الإتحاد السوفييتي – بلغاريا
تشيكوسلوفاكيا – سويسرا – المجر – يوغسلافيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – باراغواي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب البرازيل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]كان المنتخب البرازيلي هو المرشح الأول للفوز باللقب، حيث ضم بين صفوفه عدداً كبيراً من اللاعبين الذين توجوا بلقب البطولة في عام 1958 في السويد، على رأسهم النجم بيليه وكان عمره وقت انطلاق البطولة 21 عاماً.
وبعد فوز متوقع في المباراة الأولى على المكسيك بفضل هدفين من زاغالو وبيليه، حلت الكارثة في المواجهة الثانية أمام تشيكوسلوفاكيا التي انتهت بالتعادل السلبي، حيث تعرض بيليه لإصابة أبعدته حتى نهاية البطولة.
لكن المدرب آيموري موريرا لم ييأس ودفع بلاعب شاب جديد اسمه آماريلدو نجح في تسجيل ثنائية ضد إسبانيا في المباراة الأخيرة في المجموعة لتتأهل البرازيل في الصدارة.
ولعبت الخبرة دورها في المراحل التالية مع تواجد لاعبين في الفريق من طراز غارينشيا وزاغالو وزيتو وديدي وفافا والحارس غيلمار.
فسجل غارينشيا هدفين وفافا هدف واحد ليقودا البرازيل للفوز على إنكلترا 3-1 في ربع النهائي.
وفي نصف النهائي أمام أكثر من 76 ألف متفرج في الملعب الوطني بسانتياغو تغلب البرازيليون على تشيلي برباعية تقاسمها كل من غارينشيا وفافا.
ووجد المنتخب البرازيلي نفسه في المباراة النهائية أمام تشيكوسلوفاكيا الفريق الوحيد الذي نجح في انتزاع نقطة منه في الدور الأول، وتقدم التشيكوسلوفاكيون بهدف بعد ربع ساعة سجله ماسوبوست بعد تمريرة من النجم شيرير.
ولكن البرازيليون عادلوا النتيجة سريعاً عبر آماريلدو لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.
وفي الشوط الثاني تقدمت البرازيل بكرة رأسية من زيتو في الدقيقة 69، ثم أطلق فافا رصاصة الرحمة في الدقيقة 78 بعد أن استغل خطأ فادحاً من الحارس التشيكي.
وأصبح منتخب البرازيل بذلك ثاني منتخب ينجح في الحفاظ على لقبه كبطل للعالم بعد منتخب إيطاليا الفائز بلقبي 1934 و1938.

أبرز الهدافين - غارينشيا - 4 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- تقاسم ستة لاعبين لقب هداف كأس العالم 1962، ولكن من بين هؤلاء كان هناك لاعب واحد جذب الأنظار بشدة أكثر من غيره، وهو الجناح البرازيلي الرائع غارينشيا.
- قدم هذا اللاعب الذي يعني اسمه بالبرتغالية "العصفور الصغير" عروضاً مميزة خلال مونديال تشيلي أمتع بها الجماهير وجعلت الكثيرون يعتبرونه اللاعب الأفضل في تاريخ كرة القدم البرازيلية بعد بيليه، كما يعتبره البرازيليون أيضاً اللاعب الأفضل في التاريخ من حيث القدرة على المراوغة.
- لم يسجل غارينشيا في الدور الأول، لكنه نجح في تسجيل ثنائية أمام إنكلترا في ربع النهائي، ثم ثنائية أخرى أمام تشيلي في نصف النهائي، ليكون بذلك صاحب الفضل الأكبر في تأهل بلاده للمباراة النهائية. كما كان له الكثير من الفضل في تقليل الضغط الدفاعي على زملاءه مع انشغال مدافعي الخصوم في محاولات إيقاف مراوغاته.
- كان أحد أعضاء المنتخب البرازيلي الفائز بلقب كأس العالم 1958، كما شارك معها أيضاً في مونديال 1966.
- لعب معظم مسيرته مع نادي بوتافوغو، قبل أن يتنقل بعد ذلك بين عدة أندية منها كورينثيانز وفلامنغو، قبل أن يعتزل في مطلع السبعينات.
- واجه العديد من المشاكل الشخصية والمالية وتدهورت صحته بشكل كبير حتى وافته المنية في عام 1983 عن عمر ناهز الـ 49 عاماً.
- أما بقية اللاعبين الذين تقاسموا لقب الهداف مع غارينشيا فهم: - فافا (البرازيل) – ليونيل سانشيز (تشيلي) – فلوريان ألبرت (المجر) – فالنتين إيفانوف (الإتحاد السوفييتي) – درازان يركوفيتش (يوغسلافيا).
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- تم منح تشيلي حق تنظيم البطولة في عام 1956 خلال اجتماع للفيفا بعد منافسة من الأرجنتين، ورغم تعرضها في عام 1960 لأحد أعنف الزلازل في القرن العشرين نجحت تشيلي في إعادة بناء وتجهيز أربعة ملاعب لاستضافة البطولة في موعدها.
- في التصفيات لم تمنح قارتي أفريقيا وآسيا أماكن مباشرة حيث كان على الفريق المتأهل من كل منهما ملاقاة منتخب أوروبي في البلاي أوف. وتأهل المنتخب المغربي لمرحلة البلاي أوف لكنه خسر أمام منتخب إسبانيا الذي ضم بين صفوفه ألفريدو دي ستيفانو وبوشكاش "لاعب المجر سابقاً".
- بلغاريا وكولومبيا تأهلا إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخهما، بينما فشلت البرتغال التي ضمت بين صفوفها إيزيبيو نجم الكرة الأوروبية حينها بعد أن سقطت أمام إنكلترا.
- استمر نظام العمل بنظام البطولة كما هو بتقسيم المنتخبات الـ 16 على أربع مجموعات ليتنافسوا بنظام الدوري من دور واحد، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي حيث يتم اللعب بدءاً من هذه المرحلة بنظام خرج المغلوب. لكن التغيير الوحيد كان اعتماد معدل التهديف في حالة تعادل ثاني وثالث المجموعة في النقاط، بدلاً من لعب البلاي أوف.
- تشيلي لم توفر سوى أربعة ملاعب فقط لاستضافة مباريات البطولة، منهم الملعب الوطني في سانتياغو الذي يتسع لأكثر من 66 ألف متفرج.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- في المجموعة الأولى لم يجد منتخبا الإتحاد السوفييتي ويوغسلافيا أي مشكلة في بلوغ ربع النهائي.
- وفي المجموعة الثانية تصدرت ألمانيا الغربية الترتيب، ونجحت تشيلي صاحبة الأرض في انتزاع المركز الثاني بفضل فوزها على إيطاليا 2-صفر في مباراة يراها المؤرخون واحدة من أعنف المباريات في تاريخ كأس العالم.
- أما المجموعة الثالثة فتصدرتها البرازيل، في الوقت الذي خيبت فيه إسبانيا الآمال بعد إصابة دي سيتفانو قبل انطلاق البطولة وعدم تقديم بوشكاش للمستوى المأمول، وتأهلت في المركز الثاني تشيكوسلوفاكيا التي ضمت بين صفوفها لاعبين متميزين مثل أدولف شيرير وجوزيف ماسوبوست.
- وقدمت المجر أداء رائع مع نجمها الشاب فلوريان ألبرت لتتصدر المجموعة الرابعة متفوقة على إنكلترا والأرجنتين، في حين انتزع الإنكليز المركز الثاني بفضل فريق ضم لاعبين مثل بوبي مور وبوبي تشارلتون وبوبي روبسون.
- في ربع النهائي كانت المباراة الأبرز بين البرازيل وإنكلترا، وتأهل نجوم السامبا بعد أن حققوا فوزاً مستحقاً 3-1، وجاءت المستويات متقاربة في المباريات الأخرى حيث أطاحت يوغسلافيا بألمانيا الغربية، وتشيلي بالإتحاد السوفييتي وتشيكوسلوفاكيا بالمجر.
- واحتاجت تشيكوسلوفاكيا إلى هدفين متأخرين من نجمها شيرير للفوز على يوغسلافيا 3-1 لتبلغ النهائي للمرة الثانية في تاريخها، في حين تألق الثنائي فافا-غارينشيا في مباراة نصف النهائي الأخرى ليقودا البرازيل إلى فوز مثير على أصحاب الأرض 4-2.
- المباراة النهائية شهدها أكثر من 68 ألف متفرج في الملعب الوطني بسانتياغو ونجحت البرازيل في قلب تأخرها امام تشيكوسلوفاكيا والفوز 3-1 لتحافظ على لقب كأس العالم.
- شهدت مباريات البطولة البالغ عددها 32 مباراة تسجيل 89 هدفاً بمعدل 2.78 هدف في المباراة الواحدة.
- العدد الإجمالي للجماهير التي حضرت البطولة بلغ 889.074 متفرج بمعدل 28.096 متفرج للمباراة الواحدة.
- شارك 18 حكم ساحة في إدارة مباريات البطولة، منهم اثنان من تشيلي، وكان أكثر الحكام مشاركة نيكولاي لاتيتشيف من الإتحاد السوفييتي بأربعة مباريات منها المباراة النهائية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:26 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثامنة – إنكلترا 1966
11 – 30 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: – إنكلترا – الإتحاد السوفييتي – إسبانيا – ألمانيا الغربية – إيطاليا –
البرتغال – بلغاريا – فرنسا – المجر – سويسرا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – الأوروغواي – تشيلي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا/أفريقيا : كوريا الشمالية</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب إنكلترا

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">بعد عقود من الانتظار تحقق حلم أحد أكثر الشعوب شغفاً برياضة كرة القدم وتوج منتخب بلادهم بلقب كأس العالم لكرة القدم. وما زاد من حلاوة الانتصار أن التتويج جاء على أرض إنكليزية وفي معقل الفريق "ملعب ويمبلي" اللندني.
وجاء الانتصار الإنكليزي بفضل جيل من اللاعبين المتميزين يقودهم مدرب محنك هو آلف رامسي، من أبرزهم الأخوين بوبي وجاك تشارلتون والحارس غوردون بانكس وجيوف هرست وبوبي مور نجمي ويستهام يونايتد وآلان بول نجم بلاكبول وروجر هانت مهاجم ليفربول.
وأنهى المنتخب الإنكليزي الدور الأول في صدارة مجموعته بدون خسارة وبدون أن تتلقى شباكه أي هدف، فتعادل في البداية مع الأوروغواي صفر-صفر، قبل أن يهزم المكسيك بهدفين نظيفين سجلهما بوبي تشارلتون وهانت، ثم كرر الفوز بنفس النتيجة على فرنسا بفضل ثنائية من هانت.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>وفي ربع النهائي كانت المواجهة أمام المنتخب الأرجنتيني الذي لعب بطريقة عنيفة واعتمد بشكل كبير على القوة البدنية ليخسر جهود لاعبه أنطوينو راتين بعد طرده، ويخسر المباراة أيضاً بهدف سجله مهاجم الإنكليز هرست.
بوبي تشارلتون تألق في مباراة قبل النهائي وسجل هدفين قاد بهما بلاده للفوز على البرتغال وبلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.
المباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية كانت واحدة من أكثر المباريات النهائية إثارة للجدل في تاريخ المونديال، فبعد أن تقدم الألمان في الدقيقة 12 عبر هيلموت هالر، عادل الإنكليز النتيجة بسرعة عبر رأسية هرست.
ثم تقدم الإنكليز في الشوط الثاني بعد أن استغل مارتين بيترز خطأ من الدفاع الألماني، لكن الألمان لم ييأسوا وكافحوا للدقيقة الأخيرة التي سجل فيها وولفغانغ ويبر هدف التعادل ليلجأ المنتخبان لوقتين إضافيين.
اللحظة المثيرة للجدل جاءت في الوقت الإضافي وبالتحديد في الدقيقة 101 عندما سجل هرست كرة قوية من داخل المنطقة ارتدت من العارضة ثم لامست خط المرمى، واحتسب الحكم هدفاً للانكليز بعد أن أخذ برأي حكم الراية السوفييتي توفيق بخراموف.
وقبل أن يطلق حكم المباراة السويسري غودفرايت داينست صافرة نهائية الشوط الإضافي الثاني والمباراة أضاف هرست هدفاً رابعاً ليؤكد فوز بلاده باللقب ويصبح أول وآخر لاعب يسجل ثلاثية في المباراة النهائية.
ورغم وجود بعض أفضل لاعبي العالم في المنتخبات الإنكليزية خلال العقود التالية، فشل الإنكليز حتى يومنا هذا في تكرار هذا الإنجاز العالمي، ليصبح تتويج عام 1966 هو الوحيد للمنتخب الأول على المستوى الدولي. </TD></TR></TABLE>

<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>الهداف - إيزيبيو - البرتغال - 9 أهداف

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- عرف بلقب "الفهد الأسمر" وكان خلال تلك الفترة اللاعب الأبرز في أوروبا حيث فاز بجائزة الكرة الذهبية عن عام 1965 وأيضاً اختير في العام نفسه كأفضل لاعب في العالم عبر مجلة "وورلد سوكر البريطانية".
- كان هدافاً مميزاً يتميز بالقوة والسرعة وتسديداته الصاروخية بالقدم اليمنى.
- ولد في موزمبيق التي كانت حينها مستعمرة برتغالية وبعد أن لعب لأحد الأندية المحلية انتقل في عام 1960 إلى نادي بنفيكا وعمره 18 عاماً.
- تألق بشدة في بداياته مع الفريق وساهم في جعله أفضل فريق في أوروبا عندما توج معه بلقب كأس الأندية الأبطال لعامين متتاليين 1961 و1962.
- في عام 1966 نجح في قيادة بلاده إلى تحقيق إنجاز تاريخي واحتلال المركز الثالث في أول ظهور لها بنهائيات كأس العالم.
- في الدور الأول من البطولة سجل هدف في مرمى بلغاريا وحقق منتخب بلاده الفوز 3-صفر، ثم أحرز ثنائية ليقوده للفوز 3-1 على البرازيل حاملة اللقب، وهي نتيجة أطاحت بالأخيرة من البطولة.
- في ربع النهائي كان العرض الأبرز للفهد الأسمر حيث سجل رباعية في مرمى كوريا الشمالية ليقلب تأخر فريقه بنتيجة صفر-3 إلى فوز 5-3.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- أضاف هدفاً أمام الإتحاد السوفييتي أيضاً من علامة الجزاء ليساهم في تحقيق فريقه للفوز 2-1 وتحقيق المركز الثالث.
- بعد نهائيات كأس العالم أكمل مسيرته الناجحة مع بنفيكا وقاده للعديد من الألقاب، لكنه لم ينجح في بلوغ نهائيات كأس العالم مع المنتخب مرة أخرى واعتزل دولياً في عام 1973.
- رحل عن بنفيكا في عام 1975 وخاض تجارب عديدة مع أندية في أمريكا الشمالية والبرتغال قبل أن يعتزل نهائياً في عام 1978.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>
</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>البطولة في سطور

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- اختيرت إنكلترا لتنظيم البطولة خلال اجتماع للفيفا في عام 1960، وجاءت هذه البطولة لتتزامن مع الاحتفالات بمرور 100 عام على وضع القوانين الأولى للعبة كرة القدم في إنكلترا.
- انسحبت جميع المنتخبات الأفريقية من التصفيات بعد أن قرر الإتحاد الدولي عدم منحها مكان مباشر في النهائيات، حيث تقرر أن يلعب المنتخب الأفريقي المتأهل بلاي أوف أمام المنتخب الآسيوي للحصول على مقعد في النهائيات.
- أبرز مفاجآت التصفيات كانت خروج منتخبات يوغسلافيا وتشيكوسلوفاكيا.
- منتخبي كوريا الشمالية والبرتغال تأهلا إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخهما.
- قرعة الدور النهائي أقيمت في كانون الثاني/يناير 1966 وأصبحت حينها أول قرعة للنهائيات يتم نقلها تليفزيونياً. </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- الأسد "ويلي" أصبح أول تميمة في تاريخ المونديال وهي تقليعة ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا.
- الكلب "بيكلز" أصبح بطلاً قومياً في إنكلترا قبل انطلاق البطولة، حيث ساهم في استعادة جائزة البطولة "كأس جول ريميه" بعد أن تمت سرقته خلال عرض للجمهور في إحدى القاعات بلندن.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- لم يطرأ أي تغيير على نظام البطولة فقسمت المنتخبات الستة عشر على أربع مجموعات وتنافست في الدور الأول بنظام الدوري من دور واحد مع الاعتماد، على معدل التهديف للتفريق بينهم في حالة التساوي في النقاط.
- تأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وبدءاً من هذا الدور كان التنافس بنظام خروج المغلوب في مباراة واحدة. مع وقت إضافي في حالة التعادل، وإعادة للمباراة في حالة استمرار التعادل. حتى هذه البطولة لم يكن مسموح بعد بتبديل اللاعبين خلال المباراة، كما لم يكن هناك ركلات ترجيح.
- في المجموعة الأولى تصدرت إنكلترا الترتيب في حين تفوقت الأوروغواي على فرنسا لتنتزع المركز الثاني.
- المجموعة الثانية شهدت تصدر ألمانيا بفارق معدل التهديف عن الأرجنتين التي واجهت تحذيراً من الفيفا بسبب خشونة لاعبيها. الألمان امتلكوا فريق قوي بقيادة المدرب هيلموت شون، ضم لاعبين مثل فرانز بكنباور لاعب بايرن ميونيخ وهيلموت هالر لاعب بولونيا الإيطالي وأوي تسيلر لاعب هامبورغ.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- المجموعة الثالثة شهدت خروج البرازيل حاملة اللقب بعد احتلالها المركز الثالث خلف البرتغال المتصدرة والمجر، بينما تصدر الإتحاد السوفييتي المجموعة الرابعة، واحتل المنتخب الكوري الشمالي المركز الثاني خلفه بعد فوز تاريخي على نظيره الإيطالي.
- في ربع النهائي سحقت ألمانيا الغربية الأوروغواي برباعية نظيفة، وتجاوز السوفييت المجريون بصعوبة.
- البرتغال قلبت تأخرها بثلاثية أمام كوريا الشمالية إلى فوز بنتيجة 5-3 بفضل رباعية من إيزيبيو، وحتى يومنا هذا يعتبر إنجاز كوريا الشمالية هو الأبرز لمنتخبات آسيا في نهائيات كأس العالم.
- إنكلترا هزمت منتخب الأرجنتين "العنيف" 1-صفر بعد طرد لاعب الأخير في الشوط الأول. واعتبر الأرجنتينيون الفوز الإنكليزي مؤامرة مدبرة ضدهم ولقبوا المباراة بـ "سرقة القرن".
- في قبل النهائي تأهل الألمان إلى المباراة النهائية بعد أن أحرز لهم بكنباور هدف الفوز أمام السوفييت وتجاوز الإنكليز البرتغاليون بفضل ثنائية من بوبي تشارلتون.
- في المباراة النهائية تغلب الإنكليز على الألمان 4-2 بعد وقت إضافي وهدف مثير للجدل من هرست الذي أصبح أول لاعب يسجل ثلاثية في المباراة النهائية. وكان هذه اللقب العالمي هو الأول والأخير للإنكليز حتى يومنا هذا.
- ثمانية ملاعب في سبع مدن استضافت منافسات كأس العالم 1966 أبرزها بالطبع ملعب ويمبلي في لندن، الذي اقيمت عليه المباراة النهائية بحضور 98 ألف متفرج.
- أصبحت إنكلترا ثاني دولة منظمة تحقق اللقب بعد إيطاليا في عام 1934.
- شارك 25 حكماً في إدارة مباريات البطولة منهم ثلاثة حكام من إنكلترا وحكمين من ألمانيا الغربية.
- المصري علي قنديل أصبح أول حكم عربي يشارك في نهائيات كأس العالم عندما أدار مباراة كوريا الشمالية وتشيلي في الدور الأول.
- شهدت مباريات البطولة الـ 32 تسجيل 89 هدفاً بمعدل 2.48 هدفاً في المباراة الواحدة.
- أما العدد الإجمالي للحضور فبلغ مليوناً و635 ألف متفرج بمعدل 51.094 متفرج في المباراة الواحدة</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:30 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة التاسعة – المكسيك 1970
31 أيار/مايو – 21 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إنكلترا – الإتحاد السوفييتي – ألمانيا الغربية – إيطاليا – بلجيكا
بلغاريا – تشيكوسلوفاكيا – رومانيا – السويد</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأوروغواي – بيرو</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك – السلفادور</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : إسرائيل</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : المغرب</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب البرازيل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]أمتعت البرازيل العالم في مونديال المكسيك 1970 بعد أن أهدت له أحد أعظم المنتخبات في التاريخ، فقد قدم الفريق أداء هجومياً متميزاً بقيادة بيليه الذي كان في قمة مستواه، إلى جوار المهاجمين جايرزينيو وتوستاو، والنجم ريفيلينيو صاحب القدم اليسرى القوية.
كما كان لجيرسون وكلودوالدو في خط الوسط دور كبير بتمريراتهم المتقنة، بالإضافة إلى امتلاك الفريق لدفاع صلب يضم لاعبين مثل كارلوس ألبرتو وإيفرالدو.
افتتح الفريق مشواره بفوز عريض على تشيكوسلوفاكيا نتيجته 4-1 سجل خلاله كل من بيليه وجايرزينيو ثنائية، وعاد الأخير ليحرز هدف الفوز على إنكلترا حاملة اللقب في المباراة الثانية، قبل أن يأتي الدور على بيليه من أجل التألق بتسجيله هدفين في المباراة الثالثة أمام رومانيا قادت الفريق للفوز 3-2 واحتلال الصدارة بكامل النقاط.
وتخلص البرازيليون في ربع النهائي من عقبة بيرو بقيادة نجمها تيوفيلو كوبيياس وهزموها 4-2 ليضربوا موعداً في قبل النهائي مع الأوروغواي. ونجح الفريق في قلب تأخره أمام غريمه الجنوب أمريكي بهدف إلى فوز 3-1 ليصعد للمباراة النهائية للمرة الرابعة في تاريخه.
رغم قوة منتخب إيطاليا ووجود عدد من أفضل لاعبي العالم بين صفوفه، قدم البرازيليون عرضاً لا ينسى في المباراة النهائية وفازوا برباعية تناوب على تسجيلها كل من بيليه وجيرسون وجايرزينيو وكارلوس ألبرتو مقابل هدف للطليان سجله روبرتو بونينسينيا.
وصعدت بذلك البرازيل على منصة التتويج للمرة الثالثة في تاريخها لتتربع منذ ذلك الوقت على عرش كرة القدم العالمية. كما أصبح مدربها ماريو زاغالو أول من يفوز بلقب كأس العالم لكرة القدم لاعباً ومدرباً.

الهداف - جيرد مولر - ألمانيا الغربية - 10 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- أحد أهم المهاجمين في تاريخ الكرة الألمانية. بدأ مع نادي نوردلينغين وانتقل في عام 1964 إلى نادي بايرن ميونيخ الذي كان حينها في الدرجة الثانية، فقاده إلى دوري الدرجة الأولى وأصبح الفريق معه ومع جيل الذهبي بقيادة فرانز بكنباور واحداً من أفضل الأندية في القارة العجوز.
- في عام 1966 انضم للمنتخب الألماني ليتحول معه إلى ماكينة أهداف بكل معنى الكلمة، ويشارك في كأس العالم 1970 حيث أحرز هدف الفوز في المواجهة الأولى أمام المغرب، ثم سجل ثلاثية أمام بلغاريا (5-2) وكرر نفس الأمر أمام بيرو هذه المرة خلال 39 دقيقة فقط ليفوز فريقه 3-1، ويرفع هو رصيده الشخصي إلى سبعة أهداف في ثلاث مباريات.
- في ربع النهائي رد الألمان دين 1966 إلى الإنكليز وأحرز مولر هدف الفوز في الوقت الإضافي لتنتهي المباراة 3-2.
- ثم تابع تألقه في نصف النهائي وأحرز هدفين في الوقت الإضافي خلال المباراة المجنونة أمام إيطاليا وانتهت المباراة بخسارة الألمان 3-4، ولكن مولر ضمن لقب الهداف برصيد عشرة أهداف ليصبح أول لاعب ألماني ينال هذا الشرف وينال أيضاً في نهاية العام جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في أوروبا.
-بعد مونديال المكسيك قاد مولر ألمانيا إلى لقب بطولة أمم أوروبا في بلجيكا عام 1972، كما أحرز العديد من الألقاب مع بايرن ميونيخ منها كأس الأندية الأبطال ثلاث مرات متتالية 1972-1973-1974.
- وشارك مولر أيضاً في كأس العالم 1974 وأحرز أربعة أهداف ليرفع رصيده الإجمالي إلى 14 هدفاً ويتصدر قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلاً في تاريخ المونديال، وهو رقم صمد كثيراً قبل أن يتحطم في مونديال 2006 بأقدام البرازيلي رونالدو.
- في أواخر مسيرته انتقل مولر للعب في الولايات المتحدة قبل أن يعتزل ويواجه مشكلة صحية ونفسية عديدة بسبب إدمان الكحول، لكن زملاءه في البايرن ساعدوه كثيراً حتى استعاد حياته الطبيعية من جديد، وهو يعمل حالياً في الجهاز التدريبي لفريق بايرن ميوينخ الثاني.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- نالت المكسيك حقوق تنظيم مونديال 1970 خلال اجتماع للفيفا في طوكيو بعد منافسة على هذا الشرف من الأرجنتين.
- شارك 75 منتخباً في التصفيات وكان من أبرز الضحايا منتخبات البرتغال وفرنسا والأرجنتين وإسبانيا والمجر.
- ابقي على نظام البطولة الرئيسي كما هو حيث تم تقسيم ستة عشر منتخبا على أربعة مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة (وتم التنافس بنظام الدوري من دور واحد)، وتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي. وبدءاً من هذه المرحلة طبق نظام خروج المغلوب.
- في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي في الأدوار الإقصائية تم إجراء قرعة لفصل بين الفريقين.
- للمرة الأولى تم استخدام الكروت الصفراء والحمراء من أجل توضيح قرارات الحكم لكل من يشاهد المباراة، وللمرة الأولى أيضاً تم السماح لكل فريق بتبديل لاعبين خلال المباراة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- وفرت المكسيك خمسة ملاعب فقط لاستضافة مباريات المونديال أهمها ملعب آتيكا في العاصمة مكسيكو سيتي.
- المغرب أصبح ثاني منتخب عربي يشارك وأول منتخب أفريقي منذ عام 1934. ورغم خروجه من الدور الأول قدم الفريق عروضاً مشرفة فأحرج منتخب ألمانيا في المباراة الأولى وخسر 1-2، ثم خسر أمام بيرو صفر-3، وفي المباراة الثالثة تعادل مع بلغاريا 1-1.
- في نصف النهائي تغلبت إيطاليا على ألمانيا الغربية 4-3 في واحدة من أكثر مباريات البطولة إثارة، حيث انتهى شوطيها الأصليين بالتعادل 1-1، وشهد الوقتين الإضافيين تسجيل خمسة أهداف، في حين أطاحت البرازيل بالأوروغواي في مباراة نصف النهائي الثانية محققة الفوز بنتيجة 3-1.
- ألمانيا الغربية هزمت الأوروغواي بهدف نظيف لتنال المركز الثالث.
- في المباراة النهائية لم ينجح الإيطاليون في إيقاف المد الهجومي البرازيلي وخسروا 1-4، ليتوج نجوم السامبا بلقبهم الثالث.
- شهدت البطولة تسجيل 95 هدفاً في 32 مباراة بمعدل 2.97 هدفاً في المباراة الواحدة.
- العدد الإجمالي للجماهير التي حضرت مباريات البطولة بلغ مليون و603 ألفاً و975 متفرجاً بمعدل 50.124 متفرج في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:34 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة العاشرة – ألمانيا الغربية 1974
13 حزيران/يونيو – 7 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: ألمانيا الغربية – إيطاليا – ألمانيا الشرقية – اسكتلندا – بولندا
بلغاريا – السويد – هولندا – يوغسلافيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :الأرجنتين – البرازيل – تشيلي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: هايتي</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : أستراليا</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : زائير</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب ألمانيا الغربية

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">مع استضافته للبطولة على أرضه للمرة الأولى في تاريخه، كان المنتخب الألماني الغربي هو المرشح الأول لنيل لقب كأس العالم، خاصة أنه كان يضم بين صفوفه عدداً من لاعبي النادي الأوروبي الأهم حينها، بايرن ميونيخ، مثل القيصر فرانز بكنباور وصاحب التسديدات الصاروخية بول بريتنر وماكينة الأهداف جيرد مولر والمهاجم أولي هوينيس وحارس المرمى سيب ماير. كما أن الفريق كان قد توج قبل عامين بلقب بطولة أمم أوروبا التي استضافتها بلجيكا.
وربما يكون أحد أهم الأسباب الأخرى للتتويج الألماني هو الاستقرار الإداري في الفريق مع وجود المدرب هيلموت شون على رأس الجهاز التدريبي للبطولة الثالثة على التوالي.
ورغم كل الترشيحات التي صبت في مصلحته قبل البطولة، لم يقدم الفريق مستوى مقنعاً في الدور الأول فبدأ مشواره بفوز 1-صفر على تشيلي بفضل تسديدة صاروخية من بريتنر. </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>ثم تغلب على أستراليا 3-صفر، قبل أن يتعرض لخسارة مدوية أمام جاره الألماني الشرقي صفر-1 ليفشل في تصدر المجموعة. وتسببت هذه الهزيمة في الكثير من الانتقادات للفريق يرى البعض أنها كانت سبباً من أسباب تحول أداء الفريق بنسبة 180 درجة في الدور الثاني.
في أول مواجهات الدور الثاني حقق الفريق الفوز على يوغسلافيا 2-صفر من جديد عبر قذيفة من بريتنر وهدف من مولر في الدقائق الأخيرة.
وأمام السويد كانت المواجهة الأكثر إثارة حيث أنهت الأخيرة الشوط الأول في المقدمة بهدف نظيف، وعادلت ألمانيا النتيجة في الشوط الثاني عبر وولفغانغ أوفرات، ثم تقدمت عبر اللاعب الشاب راينر بونهوف.
ولكن السويد تعادلت من جديد عبر رولاند ساندبرغ، ليستميت الهجوم الألماني في الربع ساعة الأخير ويسجل هدفين عبر يورغن غرابوفسكي وأولي هوينس أنهى بهم المباراة لصالحه 4-2.
وفي المباراة الثالثة أمام بولندا أفضل فرق المجموعة جاء الفوز الألماني من جديد عبر المنقذ مولر ليتصدر الفريق المجموعة ويتأهل للمباراة النهائية لملاقاة هولندا.
كان الاختبار الأصعب في المباراة النهائية أمام هولندا بقيادة النجم يوهان كرويف. ونجح الأخير في الحصول على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى سجلها زميله يوهان نيسكينز بنجاح ليجد أصحاب الأرض نفسهم في مأزق حقيقي.
وفي الدقيقة الخامسة والعشرين عادل بريتنر النتيجة للألمان من علامة الجزاء بعد عرقلة زميله برند هولزنبن داخل المنطقة.
ثم نجح مولر في تسجيل هدف ثاني لأصحاب الأرض قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة كان هو هدف الفوز بالمباراة وتتويج الألمان بلقب أبطال العالم للمرة الثانية في تاريخ البطولة والأولى منذ 20 عاماً.
وحطم مولر بهذا الهدف – الذي كان أيضاً آخر الأهداف في مسيرته الدولية – الرقم القياسي السابق لعدد الأهداف في تاريخ بطولة كأس العالم والمسجل باسم الفرنسي جوست فونتان في بطولة 1958.، بعد أن وصل رصيده الإجمالي من بطولتي 1970 و1974 إلى 14 هدفاً. وظل هذا الرقم صامداً حتى مونديال 2006 في ألمانيا عندما رفع البرازيلي رونالدو رصيده إلى 15 هدفاً، علماً أن الأخير شارك في أربعة بطولات. </TD></TR></TABLE>

<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>الهداف - غريغور لاتو - بولندا - 7 أهداف

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- أحد أبرز نجوم الجيل الذهبي للكرة البولندية.
لعب معظم مسيرته مع نادي ستال ميليتش المحلي (1966 – 1980) قبل أن ينتقل إلى نادي لوكيرين البلجيكي حيث قضى موسمين قبل أن يلعب لموسمين آخرين مع آتلانتي المكسيكي ويعتزل بعدها.
- كان عضواً في المنتخب البولندي الفائز بذهبية أولمبياد ميونيخ عام 1972، وساهم أيضاً بشكل فعال في تحقيق الفريق لفضية أولمبياد مونتريال عام 1976.
- في الدور الأول من مونديال 1974 سجل هدفين في مرمى الأرجنتين ساهم بهم في تحقيق بلاده الفوز بنتيجة 3-2، ثم أتبعهم بهدفين آخرين في الفوز العريض على هايتي 7-صفر.
- في الدور الثاني واصل تألقه ليحرز هدف الفوز على السويد (1-صفر) ثم يكرر نفس السيناريو أمام يوغسلافيا (2-1)، قبل أن تأتي المواجهة الصعبة أمام الألمان ويفشل في التسجيل ليخسر فريقه صفر-1 ويكتفي باللعب على المركز الثالث أمام البرازيل حاملة اللقب.
- وسجل النجم البولندي الهدف الوحيد أمام البرازيل ليسجل إنجازاً تاريخياً للبولنديين ويتصدر ترتيب الهدافين.
- في أواخر مسيرته تألق لاتو أيضاً في نهائيات كأس العالم عام 1982 في إسبانيا وقاد الفريق من جديد إلى تحقيق المركز الثالث.</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطولة في سطور

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- تم منح ألمانيا الغربية حق تنظيم مونديال 1974 خلال اجتماع للفيفا في عام 1966 تم خلاله أيضاً منح الأرجنتين حق تنظيم البطولة في عام 1978، في الوقت الذي اختيرت فيه إسبانيا لتنظيم مونديال 1982.
- شاركت 98 دولة في التصفيات التي شهدت عدة مفاجآت أبرزها خروج منتخب إنكلترا على يد نظيره البولندي.
- تأهلت منتخبات زائير وأستراليا وألمانيا الشرقية وهايتي إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخهم.
- شهدت البطولة منح كأس جديدة للبطل بعد أن احتفظت البرازيل بكأس جول ريميه للآبد لفوزها بها ثلاث مرات. والكأٍس الجديدة صممها الفنان الإيطالي سيليو غاتزانيغا، وهي مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط (بنسبة 75 %) وتزن حوالي 6.175 كلغ.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- ستة ملاعب ألمانية استضافت مباريات مونديال 74 أهمها ملعب ميونيخ الأولمبي الذي استضاف المباراة النهائية بحضور أكثر من 75 ألف متفرج.
- أقيم الدور الأول من البطولة بنفس نظام البطولة الماضية حيث تم تقسيم المنتخبات الستة عشر على أربع مجموعات، ولعبوا بنظام الدوري من دور واحد، ليتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور الثاني (ربع النهائي). وبدءاً من ربع النهائي تم تغيير النظام حيث قسمت المنتخبات الثمانية المتأهلة على مجموعتين، وتنافسوا من جديد بنظام الدوري من دور واحد، ليتأهل متصدر المجموعة إلى المباراة النهائية وصاحب المركز الثاني إلى مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
- المجموعة الأولى شهدت مفاجأة من العيار الثقيل مع تصدر منتخب ألمانيا الشرقية على حساب منتخب الدولة المنظمة.
- كانت المنافسة على أشدها في المجموعة الثانية وتصدرتها يوغسلافيا بفارق الأهداف عن حاملة اللقب البرازيل، وحلت اسكتلندا ثالثة بفارق هدف واحد عن البرازيل.
- في أول ظهور لها في النهائيات منذ 36 عاماً قدمت هولندا أداء أبهر العالم وذلك بفضل أسلوب الكرة الشاملة الذي برع الفريق في تطبيقه مع المدرب المحنك رينوس ميشيلز، وأيضاً بفضل وجود عدد من أبرز اللاعبين المتميزين في صفوفه، على رأسهم الجناح الطائر يوهان كرويف.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- منتخب بولندا كان أبرز مفاجأة البطولة مع الثنائي الهجومي لاتو وأندريه تشارماتش حيث تصدر المجموعة الرابعة بثلاث انتصارات على الأرجنتين بنتيجة 3-2 ثم هايتي 7-صفر وأخيراً إيطاليا وصيفة النسخة الماضية 2-1.
- في الدور الثاني واصل الهولنديون عروضهم القوية وحققوا ثلاث انتصارات في المجموعة الأولى التي ضمت معهم الأرجنتين والبرازيل وألمانيا الشرقية، كما لم يدخل مرماهم أي هدف.
- وحققت ألمانيا الغربية أيضاً ثلاث انتصارات في المجموعة الثانية لتتصدر أمام كل من يوغسلافيا والسويد وبولندا.
- في المباراة النهائية على الملعب الأولمبي في ميونيخ، قلبت ألمانيا الغربية تأخرها بهدف أمام هولندا إلى فوز بنتيجة 2-1 لتتوج بثاني ألقابها وتصبح أول دولة أوروبية تجمع بين لقبي كأس العالم وكأس أمم أوروبا.
- تميمة البطولة كانت الولدين "تيب وتاب" يرتدي أحدهما قميص عليه "WM" اختصار لكلمة كأس العالم باللغة الألمانية، بينما يرتدي الآخر قميص عليه الرقم 74.
- تم تسجيل 97 هدفاً خلال 38 مباراة أقيمت خلا البطولة بمعدل 2.55 هدفاً في المباراة الواحدة.
- مليون و774.022 ألف متفرج حضروا مباريات البطولة بمعدل 46.685 مشجع في المباراة الواحدة.
- شارك 29 حكم ساحة في إدارة مباريات البطولة منهم ثلاثة حكام من ألمانيا الغربية وحكم عربي واحد هو المصري مصطفى كامل محمود.</TD></TR></TABLE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:39 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الحادية عشرة – الأرجنتين 1978
1 – 25 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 16 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: ألمانيا الغربية – إيطاليا – إسبانيا – اسكتلندا – بولندا – فرنسا
المجر –السويد – هولندا – النمسا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :الأرجنتين – البرازيل – بيرو</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : إيران</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : تونس</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب الأرجنتين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بعد الظهور المخيب للآمال في مونديال 1974، منحت مهمة إعادة بناء منتخب الأرجنتين إلى المدرب المحنك لويس سيزار مينوتي، وكانت الضغوط شديدة على الأخير لأن البطولة ستنظم على أرضه ووسط جماهيره بعد أربعة أعوام.
لكن مينوتي نجح في المهمة بفضل وجود جيل من اللاعبين المتميزين منهم دانييل بيرتوني ودانييل باساريلا وليوبولدو لوكي وأوسكار أورتيز والحارس أوبالدو فيلول، بالإضافة بالطبع إلى نجم المونديال وهداف الدوري الإسباني ماريو كيمبس.
وكما هو الحال في المونديال الفائت لم يقدم الفريق البطل أداء جيداً في الدور الأول ففاز بصعوبة على المجر 2-1 بعد أن كان متأخراً، ثم تجاوز فرنسا بصعوبة أيضاً 2-1، قبل أن يخسر أمام إيطاليا بهدف دون مقابل ويحتل المركز الثاني في المجموعة، لينتقل بذلك للعب في مدينة روزاريو في الدور الثاني.
ويبدو أن الانتقال للمدينة الجديدة كان فأل خير على أصحاب الأرض فقد انقلب حال الفريق تماماً خاصة مع استعادة كيمبس لمستواه، وفي المباراة الأولى سجل الأخير هدفين تغلبوا بهما على بولندا 2-صفر.
وانتهت المواجهة الثانية أمام الغريم اللدود منتخب البرازيل بالتعادل السلبي.
ومع فوز البرازيل على بولندا 3-1 في المباراة الثالثة والأخيرة رفعت فارق أهدافها إلى (+5) ليكون على الأرجنتين الفوز بفارق أكثر من أربعة أهداف على البيرو لضمان صدارة لمجموعة والتأهل إلى النهائي.
وفاز الأرجنتينيون على البيرو 6-صفر لينتزعوا الصدارة ويبلغوا المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 48 عاماً. ويعتبر الكثيرون أن مثل هذه المباريات بالإضافة إلى بعض مباريات مونديال 1982 كانت سبباً رئيسياً لقرار الفيفا بلعب آخر مباراتين في المجموعة في التوقيت نفسه لمنع شبهة التلاعب في النتائج.
في المباراة النهائية كانت المواجهة أمام هولندا مثيرة للغاية وسجل كيمبس هدف التقدم في الدقيقة 34، لكن الهولنديون عادلوا النتيجة برأسية ديك نانينغا في الدقائق الأخيرة من المباراة ليتم اللجوء لوقتين إضافيين.
ومن جديد عاد كيمبس ليضع بلاده في المقدمة في نهاية الشوط الإضافي الأول، ثم أطلق بيرتوني رصاصة الرحمة في الشوط الإضافي الثاني ليؤكد صعود بلاده على منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخ البطولة.
الهداف - ماريو كيمبس - الأرجنتين - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- كان هدافاً بالفطرة، يتميز بالقوة الجسمانية والمهارة، وتشكل رقابته مشكلة لأعتى المدافعين.
- في عام 1970 بدأ مسيرته الاحترافية مع نادي إنستيتوتو بمدينة كوردوبا وسط الأرجنتين، وكان عمره حينها 16 عاماً.
- انضم إلى روزاريو سنترال في عام 1974 وشارك في نفس العام مع المنتخب الأرجنتيني بنهائيات كأس العالم في ألمانيا الغربية، ولكنه فشل في تسجيل أي هدف وخرج الفريق من المرحلة الثانية.
- كانت نقطة انطلاقته الحقيقة في عام 1977 عندما انضم لنادي فالنسيا الإسباني. فمع ناديه الجديد أصبح النجم الأرجنتيني من أبرز مهاجمي الليغا وتصدر ترتيب الهدافين لموسمين متتاليين لتلقبه الجماهير بـ "الماتادور"، ولتأتي مشاركته في مونديال 1978 وهو في أفضل حالاته.
- في الدور الأول من المونديال فشل في التسجيل خلال المباريات الثلاث الأولى التي لم يقنع فيها المنتخب الأرجنتيني جماهيره كثيراً.
- ولكن مع انطلاق الدور الثاني استعاد كيمبس حسه التهديفي وأحرز هدفين أمام بولندا (2-صفر)، ثم فشل في التسجيل أمام البرازيل (صفر-صفر)، قبل أن يضيف هدفين آخرين أمام بيرو في المبراة التي فاز فيها منتخب بلاده 6-صفر.
- وفي المباراة النهائية أمام هولندا أبدع كيمبس وأحرز هدف التقدم، ولكن الضيوف عادلوا النتيجة في الدقائق الأخيرة ليتم اللجوء لوقتين إضافيين نجح خلالهم الماتادور في تسجيل هدفه السادس في البطولة ووضع منتخب بلاده في المقدمة من جديد، قبل أن يؤكد زميله دانييل بيرتوني الفوز بهدف ثالث ويعلن تتويج الأرجنتين بلقب بطولة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها.
- مع مطلع الثمانينات عاد كيمبس للأرجنتين ولعب لريفر بلايت لموسم واحد قاده خلاله للفوز بالبطولة المحلية، قبل أن يعود مجدداً إلى فالنسيا.
- شارك في نهائيات كأس العالم عام 1982 ولكنه لم يقنع كثيراً وخرج منتخب بلاده من الدور الثاني.
- تنقل بعد ذلك بين أندية عديدة صغيرة منها هيركيوليس الإسباني وفيرست فيينا النمساوي قبل أن يعلن اعتزاله في مطلع التسعينات.
- وحاول العودة من جديد في منتصف التسعينات مع نادي فرنانديز فيال التشيلي ثم مع أحد أندية إندونيسيا لكن كانت تجارب قصيرة، كما درب عدة أندية صغيرة أيضاً لكنه لم يحقق الكثير من النجاح واعتزل التدريب نهائياً في عام 2001 لينتقل للعمل في مجال الإعلام
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- مباريات البطولة استضافتها ستة ملاعب أهمهم ملعب المونيومنتال في العاصمة بوينوس آيريس في المجموعة الأولى تصدرت إيطاليا بعد تفوقها على الأرجنتين بفضل تألق لاعبين مثل روبرتو بيتيغا وباولو روسي والحارس دينو زوف.
- بولندا ثالث المونديال الماضي تصدرت المجموعة الثانية متفوقة على ألمانيا الغربية حاملة اللقب، وكان من النجوم البولنديين بجوار لاتو هداف 74 وتشارماتش، اللاعب الرائع سيب بونييك.
- تونس قدمت أحد أفضل المنتخبات الأفريقية في تاريخ المونديال وحققت أول انتصار للقارة السمراء لكنها حلت ثالثة في المجموعة لتودع البطولة بشرف.
- النمسا بقيادة نجم هجومها هانز كرانكل فاجأت العالم بتصدرها المجموعة الثالثة متفوقة على البرازيل بطلة العالم ثلاث مرات.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- المجموعة الرابعة تصدرتها البيرو بفضل تألق نجمها تيوفليو كوبيياس وحلت هولندا، بقيادة المدرب النمساوي إرنست هابل وفي غياب نجمها كرويف، في المركز الثاني.
- عادت الروح إلى منتخب هولندا في الدور الثاني فسحق البيرو 5-1 ثم تعال مع حامل اللقب المنتخب الألماني الغربي 2-2، قبل أن يهزم إيطاليا 2-1 ويتأهل إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي.
- الأرجنتين تصدرت المجموعة الثانية في الدور الثاني بفارق الأهداف على البرازيل.
- كان منتخب هولندا نداً قوياً لأصحاب الأرض في المباراة النهائية ونجح في فرض التعادل حتى الوقت الإضافي الذي تلقى فيه هدفين ليخسر 1-3.

- الأرجنتين نالت اللقب للمرة الأولى في تاريخها، وأصبحت ثالث فريق من أميركا الجنوبية يتوج بطلاً للعالم بعد الأوروغواي والبرازيل.
- لم يشارك نجم المونديال الفائت يوهان كرويف مع منتخب بلاده في هذه البطولة وأشيع حينها أن ذلك جاء تضامناً مع ضحايا النظام القمعي في الأرجنتين، ولكن بعد أكثر من 30 عاماً أكد النجم الهولندي في حديث مع إحدى الصحف البريطانية أن سبب انسحابه من المشاركة كان تعرضه لأزمة نفسية بعد نجاته من عملية خطف له ولأسرته في برشلونة.
- الفتى "غاوتشيتو" كان تميمة مونديال 1978.
- 102 هدفاً تم تسجيلهم خلال 38 مباراة في البطولة بمعدل 2.68 هدفاً في المباراة الواحدة.
- العدد الإجمالي للجماهير التي حضرت البطولة هو مليون و546.151 متفرج بمعدل 40.688 متفرج في المباراة الواحدة.
- 28 حكماً شاركوا في إدارة مباريات البطولة منهم الحكم السوري فاروق بوظو أول حكم عربي آسيوي يشارك في النهائيات، وقد قام بإدارة مباراة ألمانيا الغربية والمكسيك في الدور الأول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:43 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثانية عشرة – إسبانيا 1982
13 حزيران/يونيو – 11 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 24 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إسبانيا – إيطاليا – ألمانيا الغربية – إنكلترا – النمسا – الإتحاد السوفييتي –
اسكتلندا – أيرلندا الشمالية – فرنسا - المجر – بولندا – تشيكوسلوفاكيا – يوغسلافيا – بلجيكا </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – بيرو – تشيلي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: هندوراس – السلفادور</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : الكويت – نيوزيلندا</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : الكاميرون – الجزائر</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب إيطاليا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]طريق إيطاليا للتتويج لم يكن مفروشاً بالورود، بل ربما يكون هذا اللقب هو الأصعب في تاريخها، فمستوى الآتزوري في الدور الأول من مونديال 1982 لم يشر بأي شكل من الأشكال أن هذا المنتخب هو الذي سيتوج باللقب.
لم يحقق الإيطاليون الفوز في أي مباراة في الدور الأول، فتعادلوا في المباراة الأولى أمام بولندا سلبياً، ثم تعادلوا في الثانية أمام بيرو بهدف لمثله، قبل أن تأتي المواجهة الأخيرة أمام الكاميرون لتشهد تقدمهم بهدف لفرانشيسكو غرازياني قبل أن يتعادل المنتخب الأفريقي في اقل من دقيقة.
توقع الكثيرون أن يودع الفريق لبطولة بعد أن وقع في الدور الثاني في مجموعة واحدة مع منتخبي البرازيل بقيادة زيكو وسقراط، والأرجنتين بوجود مارادونا و ماريو كيمبس.

ولكن منتخب الآتزوري ظهر بشكل مختلف تماماً عن ذلك المنتخب الذي لعب في الدور الأول، خاصة مع عودة الروح إلى نجم هجومه باولو روسي.
وهزم الطليان الأرجنتين بهدفين هدف سجلهما تارديلي وكابريني، ثم جاءت المباراة الأكثر إثارة أمام البرازيل حيث سجل لهم روسي ثلاثية ليفوزوا 3-2، ويتأهلوا إلى قبل النهائي. واصل روسي تألقه وسجل هدفين فاز بهما فريقه على بولندا ليبلغ الطليان المباراة النهائية للمرة الرابعة في تاريخهم.
جاءت المباراة النهائية متكافئة إلى حد كبير وأضاع الطليان ركلة جزاء عبر المدافع أنطونيو كابريني في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني افتتح روسي التسجيل في الدقيقة 57 برأسية من مسافة قريبة بعد عرضية من كلاوديو جنتيلي، ثم أضاف تارديلي هدفاً ثانياً في الدقيقة 69 بتسديدة جميلة من على أطراف المنطقة، قبل أن يؤكد آلتوبيلي الفوز الإيطالي بهدف ثالث قبل النهاية بتسعة دقائق بعد هجمة مرتدة.
ولم يغير هدف بريتنر المتأخر للألمان من النتيجة ليصعد الإيطاليون على منصة التتويج للمرة الثالثة في تاريخهم والأولى منذ 44 عاماً، وليعادلوا بذلك أيضاً الرقم القياسي المسجل باسم البرازيل.
الهداف - باولو روسي - إيطاليا - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- ولد باولو روسي في مدينة سانتا لوتشيا بمقاطعة براتو في الثالث والعشرين من أيلول/سبتمبر عام 1956.
- التحق في عام 1972 بفريق الناشئين في نادي اليوفنتوس وتم تصعيده بعد فترة وجيزة إلى الفريق الأول ولكن الإصابات المتكررة حالت دون حصوله على مكان أساسي وتم إرساله إلى نادي كومو في عام 1975، وبعد عام واحد تم الاتفاق على اعتباره ملكية مشتركة بين اليوفي ونادي فيتشنزا في الدرجة الثانية.
- تألق مع فيتشنزا وصعد مع إلى الـ Serie A وشارك مع منتخب إيطاليا في مونديال 1978 بالأرجنتين، حيث قدم مستوى مميز وأحرز ثلاث أهداف بالإضافة إلى صناعته لأربعة.
- وبعد هذه البطولة أعاد يوفنتوس شراءه وأعاره من جديد هذه المرة إلى بيروجيا حيث تورط اسمه في فضيحة مراهنات شهيرة في مطلع الثمانينات وتم إيقافه لثلاثة أعوام تم تقليصهم في وقت لاحق إلى عامين.
- وعاد روسي قبل مونديال 1982 ليضمه المدرب بيرزوت إلى المنتخب، وفي الدور الأول من البطولة لم يقدم اللاعب ما يذكر لتهاجمه الصحافة الإيطالية وتوصفه بالشبح.
- وفي ثاني مباريات الدور الثاني كانت الانطلاقة الحقيقية لروسي الذي سجل ثلاثية تاريخية في مرمى البرازيل أبرز المرشحين للفوز باللقب أهلت فريقه إلى نصف النهائي.
- وأمام بولندا واصل اللاعب تألقه ليسجل هدفين فاز بهما الطليان وبلغا النهائي أمام ألمانيا الغربية الذي سجل فيه روسي هدفاً آخر رفع بهم رصيده إلى ستة أهداف ليتصدر ترتيب الهدافين وفوز بجائزة الحذاء الذهبي، ثم يدخل التاريخ بعد حصوله أيضاً على جائزة أحسن لاعب في البطولة.
- بعد البطولة واصل روسي هوايته في التهديف وقاد يوفنتوس للعديد من الألقاب على المستوى المحلي والقاري، وانتقل بعدها لفترة وجيزة للعب مع ميلان ثم فيرونا قبل أن يعتزل في عام 1987.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- شارك 109 منتخباً في التصفيات وتأهلت منتخبات الجزائر والكويت والكاميرون وهندوراس ونيوزيلندا للمرة الأولى في تاريخها، في حين كانت أبرز المفاجآت خروج منتخب هولندا وصيف نسختي 1974 و1978.
- أقيمت مباريات البطولة على 14 ملعباً أبرزهم ملعب نادي ريال مدريد "سانتياغو برنابيو" وملعب برشلونة "كامب نو".
- تقرر زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 منتخباً، تم تقسيمهم على ست مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة.
- في الدور الأول تم التنافس بنظام الدوري من دور واحد وتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور الثاني. المنتخبات الـ 12 المتأهلة إلى الدور الثاني تم تقسيمها على أربع مجموعات بواقع ثلاث منتخبات في كل مجموعة، ولعبوا من جديد بنظام الدوري من دور واحد على أن يتأهل متصدر المجموعة فقط إلى الدور نصف النهائي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- بدءاً من الدور النصف النهائي تم تطبيق نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، على أن يكون هناك ركلات ترجيح في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي.
- في المجموعة الأولى انتهت جميع المباريات بالتعادل عدا مباراة واحدة فازت فيها بولندا على بيرو 5-1 لتتصدر بالطبع، في الوقت الذي تأهلت فيه إيطاليا في المركز الثاني بفضل تسجيلها لهدف واحد أكثر من المنتخب الكاميروني الذي تعرض لظلم تحكيمي في مباراته الأولى أمام بيرو.
- في أول ظهور لها في المونديال، حققت الجزائر واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ البطولة بفوزها في أول مبارياتها في المجموعة الثانية على ألمانيا الغربية 2-1 بفضل هدفي رابح ماجر والأخضر بللومي. وخسر الخضر مباراتهم الثانية أمام النمسا بهدفين دون مقابل، ليكونوا أمام فرصة حقيقية لبلوغ الدور الثاني في حالة الفوز على تشيلي.
- وحقق الفريق الفوز على تشيلي 3-2 بعد أن متقدماً بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، ورغم ذلك خرج الفريق من الدور الأول بفارق الأهداف بعد فوز الألمان على النمسا 1-صفر في مباراة أثارت الكثير من الجدل بعد المونديال نظراً لوضوح اتفاق الطرفين على النتيجة للوصول معاً لهذا الدور والإطاحة بالجزائر.
- المجموعة الثالثة شهدت تفوق بلجيكا على حاملة اللقب الأرجنتين التي حلت ثانية بفارق نقطة واحدة عن المجر التي ودعت البطولة رغم تحقيقها فوزاً عريضاً في أولى مبارياتها أمام السلفادور بنتيجة 10-1، ليصبح أكثر فريق يسجل أهدافاً في مباراة واحدة في تاريخ المونديال.
- إنكلترا كانت من أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب، وتصدرت المجموعة الرابعة بثلاثة انتصارات منها فوز على فرنسا 3-1 شهد تسجيل بريان روبسون لهدف بعد 27 ثانية من صافرة البداية، هو الهدف الأسرع في تاريخ المونديال. وحلت فرنسا ثانية.
- في الوقت نفسه تعادلت الكويت في أولى مبارياتها مع التشيك بفضل هدف يوسف الدخيل، ثم خسرت أمام فرنسا 1-4 في مباراة شهدت واقعة من أغرب وقائع المونديال عندما نزل الشيخ فهد الأحمد الصباح رئيس الإتحاد الكويتي إلى أرضية الملعب للاعتراض على هدف رابع لفرنسا وبالفعل قرر الحكم السوفييتي ميروسلاف ستوبار إلغاء الهدف. وبعد هذه المباراة تم فرض غرامة على الاتحاد الكويتي واستبعاد الحكم ستوبار من البطولة.
- تواصلت مفاجآت المونديال بتصدر أيرلندا الشمالية للمجموعة الخامسة على حساب إسبانيا صاحبة الأرض.
- البرازيل بلاعبين من طراز زيكو وسقراط وفالكاو رشحها المثيرون لنيل اللقب وتصدرت المجموعة السادسة بسهولة بثلاثة انتصارات، في حين حل الإتحاد السوفيتي ثانياً.
- في مجموعات الدور الثاني كانت أبرز المفاجآت إطاحة إيطاليا بالبرازيل وألمانيا الغربية بإنكلترا.
- مواجهة نصف النهائي بين فرنسا وألمانيا الغربية كان من أكثر المباريات إثارة في تاريخ المونديال بعد انتهاء وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3، كما أصبحت أول مباراة يتم فيها اللجوء لركلات الترجيح التي حسمتها ألمانيا لصالحها.
- إيطاليا لم تواجه أي عناء في الإطاحة ببولندا في مباراة قبل النهائي الأخرى.
- المباراة النهائية في ملعب سانتياغو برنابيو اجتذبت 90 ألف متفرج ونجح الإيطاليون في مواصلة عرضوهم القوية ليفوزوا 3-1 ويصبح كابت الفريق الحارس دينو زوف أكبر لاعب في تاريخ المونديال ينال اللقب حيث كان عمره حينها 40 عاماً.
- البرتقالة "نارانخيتو" كانت تميمة المونديال، وتم اختيارها على أساس أن إسبانيا من أهم الدول المنتجة لهذه الفاكهة.
- تم تسجيل 146 هدفاً في 52 مباراة خلال المونديال بمعدل 2.81 هدفاً في المباراة الواحدة.
- 2.108.723 متفرج حضروا مباريات البطولة بمعدل 40.572 متفرج في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:45 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثالثة عشرة – المكسيك 1986
31 أيار/مايو – 29 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 24 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إيطاليا – ألمانيا الغربية – بولندا – فرنسا – إنكلترا – إسبانيا – الاتحاد السوفييتي – بلغاريا
المجر – أيرلندا الشمالية – البرتغال – بلجيكا – اسكتلندا – الدنمارك</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :الأرجنتين – البرازيل – باراغواي – الأوروغواي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك – كندا </TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – العراق</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : الجزائر – المغرب </TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب الأرجنتين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]منتخب الأرجنتين نجح في الصعود على منصة التتويج للمرة الثانية في تاريخه بعد أن قدم لاعبوه أداء أمتع الملايين من عشاق اللعبة حول العالم.
وبالطبع لا يمكن أن يمر الحديث عن هذا المنتخب أو عن مونديال 1986 من دون ذكر أكثر هؤلاء اللاعبين إبداعاً وهو "دييغو أرماندو مارادونا".
أذهل مارادونا العالم في مونديال المكسيك بمهارات فردية وقدرات على المراوغة لم يسبق لها مثيل. وكان اللاعب في أحسن حالاته الذهنية والبدنية بعد موسمين قضاهما مع نادي نابولي الإيطالي وشهور من التدريبات الخاصة مع المدرب كارلوس بيلاردو، ولعل هدفه الثاني في مرمى إنكلترا خلال الدور ربع النهائي خير شاهد على المستوى الذي وصل له اللاعب.
ولكن رغم أن الفضل في الفوز بهذا اللقب يعود بنسبة كبيرة إلى مارادونا، لا يمكن إغفال الدور الكبير الذي لعبه العديد من زملاءه في الفريق خلال مشوار التتويج، مثل خورخي بوروتشاغا والحارس نيري بومبيدو والمدافع أوسكار روجيري، بالإضافة إلى نجم ريال مدريد خورخي فالدانو.
في المباراة الأولى لم تواجه الأرجنتين أي مشكلة في تجاوز عقبة كوريا الجنوبية وفازت 3-1 بفضل هدفين من فالدانو وهدف من روجيري، ثم نجت من الهزيمة من إيطاليا في المباراة الثانية بفضل هدف من مارادونا، وأخيراً تغلبت على بلغاريا بهدفين نظيفين سجلهما فالدانو وبوروتشاغا لتتصدر المجموعة بفارق نقطة عن الآتزوري.
وفي دور الـ 16 فازت الأرجنتين بصعوبة على الأوروغواي بهدف يتيم للمهاجم بيدرو باسكولي، لتأتي بعد ذلك مباراة ربع النهائي التاريخية أمام إنكلترا التي سجل فيها مارادونا هدفين الأول من لمسة يد لم يرها الحكم التونسي على بن ناصر.
أما الثاني فكان هدفاً يعتبره الكثيرون حتى يومنا هذا الهدف الأجمل في تاريخ البطولة، حيث جاء بعد مراوغته الرائعة لأكثر من نصف لاعبي المنتخب الإنكليزي وحارس المرمى بيتر شيلتون. وفي نصف النهائي أمام بلجيكا واصل مارادونا إبداعه وسجل ثنائية جديدة قادت فريقه إلى المباراة النهائية.
لم يكن منتخب ألمانيا الغربية نداً سهلاً للأرجنتين في النهائي مع وجود مزيج متميز من عناصر الخبرة والشباب في الفريق تحت قيادة المدرب القدير فرانز بكنباور.
أنهت الأرجنتين الشوط الأول بهدف سجله المدافع خوسيه لويس براون، وبعد عشرة دقائق من الشوط الثاني أضاف فالدانو هدفاً ثانياً ليظن الجميع أن نجوم التانغو في طريقهم لحسم المباراة.
ولكن بفضل ركنيات أندرياس بريمي والخطة المتقنة من الألمان لاستغلال الكرات الثابتة نجح كارل هاينز رومينيغه في تقليص الفارق في الدقيقة 74، وبعدها بست دقائق ومن كرة مماثلة نجح البديل رودي فولر في تعديل النتيجة وسط ذهول الأرجنتينيين.
ليأتي الدور على مارادونا من أجل إحداث الفارق بتمريرة رائعة لبوروتشاغا قبل صافرة النهاية بسبع دقائق، سجل منها الأخير هدف التتويج، لتحتفل الأرجنتين باللقب الثاني في تاريخها.
الهداف - غاري لينيكر - إنكلترا - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- ولد في مدينة ليستر في وسط إنكلترا عام 1960، والتحق في نهاية السبعينات بنادي مدينته ليستر سيتي حيث نجح في الصعود به إلى دوري الدرجة الأولى وأصبح من أبرز هدافين المسابقة ليتم استدعاءه للمنتخب الإنكليزي في عام 1984.
- في موسم 1985/1986 التحق ببطل الدوري الإنكليزي نادي إيفرتون ولكنه فشل في تحقيق أي إنجاز معه في موسمه الأول.
- وخلال كأس العالم 1986 لم ينجح في هز الشباك خلال أول مباراتين أمام البرتغال والمغرب، قبل أن يتألق ويخطف ثلاثية أمام بولندا قادت الفريق إلى دور الـ 16.
- أمام الباراغواي افتتح التسجيل لبلاده، وبعد أن تعرض للضرب من أحد لاعبي الفريق الخصم بعيداً عن أعين الحكم، خرج للعلاج وسجل وقتها الإنكليز الهدف الثاني، قبل أن يعود لينيكر إلى الملعب ويضيف الهدف الثالث ويقود بلاده إلى ريع النهائي.
- وفي مواجهة ربع النهائي الشهيرة أمام الأرجنتين سجل لينيكر هدفاً شرفياً لمنتخب بلاده في الدقائق الأخيرة ساهمت في حصوله على الحذاء الذهبي ولقب الهداف، ليصبح أول لاعب إنكليزي يحقق هذا الشرف.
- انتقل لينيكر بعد المونديال إلى نادي برشلونة الإسباني حيث قضى ثلاثة مواسم حصل خلالها على لقب كأس ملك إسبانيا مرة واحدة وأيضاً لقب كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس.
- وعاد إلى إنكلترا في عام 1989 ليلتحق بنادي توتنهام اللندني، ولكنه لم يحقق مع الأخير الكثير من النجاحات وكان أبرز ما ناله معه لقب كأس إنكلترا عام 1991.
- شارك النجم الإنكليزي في كأس العالم 1990 وسجل أربعة أهداف ساهم بها في وصول بلاده إلى الدور نصف النهائي قبل أن يخسر الفريق أمام ألمانيا الغربية ثم إيطاليا ويكتفي بالمركز الرابع. وأصبح لينيكر بعدها الهداف التاريخي لبلاده في نهائيات كأس العالم برصيد 10 أهداف.
بعد نهائيات أمم أوروبا 1992 أعتزل لينيكر دولياً كما رحل عن إنكلترا ليلعب لنادي ناغويا غرامبوس الياباني في بداية انطلاق مسابقة الدوري الياباني للمحترفين.
وبعد موسمين في اليابان عاد إلى انكلترا حيث بدأ عمله في مجال الإعلام مع أكثر من جهة، وهو يعمل حالياً أيضاً كمقدم للأستوديو في قنوات الجزيرة الرياضية.
البطولة في سطور

- كان من المقرر أن تقام البطولة في كولومبيا ولكن الأخيرة انسحبت من التنظيم في عام 1982 بسبب مشاكل سياسية لتتقدم كل من الولايات المتحدة وكندا والمكسيك بطلب لاستضافة البطولة وتنال الأخيرة الشرف للمرة الثانية في تاريخها. ورغم تعرضها لزلزال مدمر قبل انطلاق البطولة بعام واحد راح ضحيته حوالي 40 ألف شخص، لم تنسحب المكسيك من تنظيم البطولة بعد أن تأكدت أن منشئاتها ستكون جاهزة قبل موعد انطلاقها.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- أقيمت مباريات البطولة على 11 ملعباً منهم ملعب آزتيكا الذي استضاف المباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخه.
- قسمت المنتخبات الـ 24 المشاركة على ست مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة. في الدور الأول تم التنافس بنظام الدوري من دور واحد وتأهل أول وثاني كل مجموعة، بالإضافة إلى أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثالث في مجموعاتها، إلى الدور ثمن النهائي أو دور الـ 16.
- بدءاً من دور الـ 16 تم تطبيق نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، وتم الاعتماد على ركلات ترجيح في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- للمرة الأولى شاركت ثلاثة منتخبات عربية في البطولة، الجزائر والمغرب عن قارة أفريقيا والعراق عن قارة آسيا.
- العراق قدمت أداء مشرف في المجموعة الثانية، ولكنها في النهاية خسرت مبارياتها الثلاث بصعوبة وخرجت من الدور الأول، أمام الباراغواي صفر-1 وأمام بلجيكا 1-2، والمكسيك صفر-1.
- في الوقت نفسه قدمت فيه المغرب عروضاً قوية وتعادلت مع إنكلترا وبولندا سلبياً ثم تغلبت على البرتغال 3-1 لتتصدر المنتخبات المجموعة السادسة، وتصبح أول منتخب عربي وأفريقي يتأهل إلى الأدوار الإقصائية في تاريخ المونديال. وكان من أبرز نجوم هذا الجيل محمد تيمومي وكريماو ومصطفى الحداوي والحارس بادو الزاكي.
- الدنمارك فاجأت العالم في المجموعة الخامسة باحتلالها الصدارة بعد ثلاثة انتصارات منها فوز على ألمانيا الغربية 2-صفر.
- المغرب قدمت عرضاً متميزاً أمام ألمانيا الغربية في دور الـ 16 لكن قذيفة لوثار ماتيوس في الدقائق الأخيرة من اللقاء حسمت الفوز للأوروبيين، ليخرج أسود الأطلس بشرف ويؤكدوا للعالم أن المنتخبات الأفريقية في تطور مستمر.
- من أبرز نتائج دور الـ 16 الأخرى فوز فرنسا بطلة أوروبا على إيطاليا 2-صفر، وقلب إسبانيا لتأخرها بهدف أمام الدنمارك إلى فوز 6-1 بفضل رباعية من إيميليو بوتراغينيو.
- في ربع النهائي تغلبت الأرجنتين على إنكلترا بهدف مارادونا التاريخي، في حين انتهت اللقاءات الثلاث الأخرى بركلات الترجيح، وكانت أبرزها الفوز الفرنسي على البرازيل حين فشل النجمان بلاتيني (فرنسا) وسقراط (البرازيل) في التسجيل من علامة الجزاء.
- ألمانيا أطاحت بفرنسا من قبل النهائي بهدفي أندرياس بريمي ورودي فولر، بينما سجل مارادونا هدفين ليقود بلاده للفوز على بلجيكا.
- بعد مباراة مثيرة تغلبت الأرجنتين على ألمانيا الغربية لتنال اللقب في حين حلت فرنسا ثالثة بفوزها على بلجيكا بعد وقت إضافي.
- "بيكي" تميمة المونديال كان عبارة عن تجسيد لفلفل حار على شكل شخص بالشارب الطويل وقبعة السومبريرو المكسيكية، يرتدي قميص المنتخب المكسيكي.
- سجل 132 هدفاً في 52 مباراة في البطولة بمعدل 2.54 هدفاً في المباراة الواحدة.
- بلغ العدد الإجمالي للحضور في المونديال مليونين و393 ألف و331 متفرجاً، بمعدل 46.026 هدفاً في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الرابعة عشرة – إيطاليا 1990
8 حزيران/يونيو – 8 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 24 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: إيطاليا – ألمانيا الغربية – إنكلترا – تشيكوسلوفاكيا – جمهورية أيرلندا – رومانيا – النمسا
هولندا – اسكتلندا – إسبانيا – الإتحاد السوفييتي – يوغسلافيا – السويد</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :الأرجنتين – البرازيل – الأوروغواي – كولومبيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك – الولايات المتحدة – كوستاريكا</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – الإمارات</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : الكاميرون – مصر</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب ألمانيا الغربية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]كان الألمان عازمون هذه المرة على العودة بكأس البطولة ومحو الذكريات المؤلمة التي صاحبت خسارتهم للمباراة النهائية في النسختين الماضيتين.
وكانت كل الظروف مواتية لذلك مع وجود عناصر خبرة لا يستهان بها في فريق المدرب فرانز بكنباور، على رأسهم نجم الوسط وأبرز لاعبي المونديال لوثار ماتهاوس، بالإضافة إلى لاعبين مثل آندرياس بريمي وغويدو بوخوالد في الدفاع وتوماس هاسلر وبيير ليتبارسكي في الوسط، ومعهم الثنائي الهجومي الخطير المكون من يورغن كلينسمان ورودي فوللر.
لم يواجه الفريق أي عناء في تصدر مجموعته وبلوغ الدور الثاني بفوزه على كل من يوغسلافيا 4-1 والإمارات 5-1 وتعادله مع كولومبيا 1-1، لتبدأ الاختبارات الصعبة بدءاً من دور الـ 16.
غريمه في هذا الدور كان منتخب هولندا بطل أوروبا، وشهدت المباراة شداً عصبياً واضحاً حيث تشاجر في شوطها الأول رودي فوللر مع الهولندي فرانك رايكارد ليتعرض كلاهما للطرد، لكن الألمان حافظوا على رباطة جأشهم ونجحوا في الخروج فائزين 2-1. وكانت هولندا قد أطاحت بألمانيا على أرضها ووسط جماهيرها من نصف نهائي بطولة أمم أوروبا 1988.
وفي ربع النهائي احتاجت ألمانيا إلى ركلة جزاء لتجاوز تشكيوسلوفاكيا إحدى أبرز مفاجآت البطولة، ترجمها بنجاح لوثار ماتهاوس.
نصف النهائي شهد مواجهة كلاسيكية أمام إنكلترا تقدم فيها الألمان عبر بريمي من ضربة حرة غيرت اتجاها تماماً وخدعت الحارس المخضرم بيتر شيلتون.
وعادل غاري لينيكر النتيجة للإنكليز قبل عشرة دقائق من صافرة النهاية، لتحتاج ألمانيا إلى تالق الحارس بودو إللغنر خلال ركلات الترجيح لتتأهل إلى النهائي للمرة الثالثة على التوالي.
في المباراة النهائية واجه الألمان منتخب الأرجنتين بقيادة مارادونا بحثاً عن الثأر لهزيمة نهائي مونديال المكسيك، ورغم الزيادة العددية لألمانيا في الشوط الثاني بعد أن دخل البديل الأرجنتيني بيدرو مونزون التاريخ وأصبح أول لاعب يطرد في نهائي المونديال، كانت المباراة تسير في اتجاه التعادل السلبي.
ولكن قبل النهاية بأقل من عشرة دقائق منح الحكم المكسيكي إدغاردو كوديسال ركلة جزاء للألمان وسط اعتراضات قوية من لاعبي الأرجنتين، ونجح بريمي في ترجمتها بنجاح ليتوج الألمان بلقبهم الثالث وسط دموع مارادونا ورفاقه.
الهداف - سالفاتوري سكيلاتشي - إيطاليا - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- كان تصدر سالفاتوري "توتو" سكيلاتشي، لقائمة هدافي مونديال 1990 أحد أكبر مفاجآت البطولة، كونه لم يكن لاعباً أساسياً في هجوم المنتخب قبل انطلاقها.
- لعب سكيلاتشي منذ بداية مسيرته في مطلع الثمانينات مع نادي ميسينا الصغير في جزيرة صقلية، وكان من أبرز هدافي دوري الدرجة الثانية (Serie B) حتى انضم لليوفنتوس في موسم 1989/1990.
- وفي أول موسم له مع يوفنتوس قدم سكيلاتشي عروضاً قوية وسجل 15 هدفاً وضعت الفريق في المركز الرابع، كما حقق معه لقب كأس الإتحاد الأوروبي ولقب كأس إيطاليا، وهو ما دعا مدرب المنتخب الإيطالي آزيليو فيتشيني إلى استدعائه للمنتخب قبل انطلاق المونديال بشهور قليلة.
- في المباراة الأولى في مونديال 1990 أمام النمسا واجه المنتخب الإيطالي أوقاتاً عصيبة على الملعب الأولمبي في روما، وكانت المباراة تتجه نحو التعادل السلبي قبل أن يحل سكيلاتشي بديلاً لأندريا كارنيفالي في الدقيقة 74 وينجح في تسجيل هدف الفوز بعد أربعة دقائق فقط من نزوله.
- ومن جديد لم يلعب سكيلاتشي كأساسي في المباراة الثانية أمام الولايات المتحدة، ونزل كبديل في الشوط الثاني، وفاز فريقه حينها بهدف دون مقابل سجله جوسيبي جيانيني في بداية اللقاء.
- وفي اللقاء الثالث أمام تشيكوسلوفكيا من أجل صدارة المجموعة اعتمد المدرب أخيراً على سكيلاتشي كأساسي بالإضافة إلى النجم روبرتو باجيو، في حين جلس كارنيفالي وجيانلوكا فيالي على دكة البدلاء. وسجل كل من اللاعبين هدفاً ليتصدر الآتزوري المجموعة.
- في دوري الـ 16 سجل سكيلاتشي هدفاً آخر وفازت إيطاليا 2-صفر على الأوروغواي، ثم عاد ليسجل هدف الفوز على أيرلندا في ربع النهائي.
- واصطدمت إيطاليا بالأرجنتين حاملة اللقب في قبل النهائي، وتقدمت بهدف سكيلاتشي قبل أن يعادل كلاوديو كانيجيا النتيجة، ويضطر المنتخبان للجوء إلى ركلات الترجيح التي انتهت لصالح منتخب التانغو 5-4.
- واكتفت إيطاليا بتحقيق المركز الثالث بعد أن تغلبت على إنكلترا 2-1 في مباراة سجل فيها سكيلاتشي الهدف الثاني من ركلة جزاء ليتصدر قائمة الهدافين وينال جائزة الحذاء الذهبي.
- وبعد المونديال شهدت مسيرة سكيلاتشي العديد من التوقفات بسبب الإصابة وانتقل للعب لفترة مع إنتر ميلان لكن سوء الحظ لازمه، ليرحل إلى جوبيلو إيواتا الياباني في عام 1994 حيث قضى ثلاثة مواسم ناجحة قبل أن يعتزل نهائياً.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- إيطاليا حصلت على حقوق تنظيم المونديال في عام 1984 بعد منافسة من الإتحاد السوفييتي.
- التصفيات شهدت مشاركة 116 منتخباً وكانت أبرز المفاجآت خروج المنتخب الفرنسي بعد حلوله ثالثاً في مجموعته خلف كل من يوغسلافيا واسكتلندا، في حين تم استبعاد المنتخب المكسيكي بسبب عقوبة من الفيفا لتلاعبه بأعمار لاعبيه في منتخب الشباب.
- 12 ملعباً استضاف مباريات مونديال 1990 أهمها الملعب الأولمبي في العاصمة روما الذي استضاف المباراة النهائية
- استمر العمل بنظام البطولة الماضية حيث تأهل 24 منتخب إلى النهائيات، وتم تقسيمهم على ست مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة تنافسوا بنظام الدوري من دور واحد.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- يتأهل أول وثاني كل مجموعة، بالإضافة إلى أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث، إلى دور الـ 16، وبدءاً من هنا تلعب المنتخبات بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة. في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي خلال مراحل خروج المغلوب يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.
- منتخب مصر عاد للمشاركة في المونديال بعد غياب 56 عاماً، وقدم مستوى جيد رغم وقوعه في مجموعة صعبة، حيث تعادل مع هولندا بطلة أوروبا 1-1، وكرر نفس النتيجة أمام جمهورية أيرلندا، قبل أن يخسر بهدف دون مقابل أمام إنكلترا ويخرج من الدور الأول.
- أما المنتخب العربي الثاني في البطولة فكان منتخب الإمارات الذي كان يشارك للمرة الأولى في تاريخه، ولم ينجح الفريق في اقتناص أي نقطة وكان أبرز ظهور له في المباراة الأولى أمام كولومبيا التي خسرها صفر-2، لكن مع نقص خبرة الفريق في البطولات الكبرى سقط الأبيض الإماراتي أمام ألمانيا الغربية 1-5، ثم أمام يوغسلافيا 1-4 ليخرج من الدور الأول.
- افتتاح البطولة شهد مفاجأة مدوية بفوز الكاميرون على حاملة اللقب الأرجنتين 1-صفر بفضل رأسية فرانسوا أومام بيك، وتصدرت الكاميرون المجموعة في وقت لاحق بفضل تألق نجمها وأحد أبرز نجوم المونديال، روجيه ميلا، في حين تأهلت الأرجنتين كواحدة من أفضل الثوالث.
- وفي المجموعة الأولى لم تقنع إيطاليا جماهيرها كثيراً وكان أداءها مهتزاً بعض الشيء لكنها في النهاية تأهلت على رأس المجموعة بثلاثة انتصارات ودون أن يدخل مرماها أي هدف، وتألق في الفريق بشكل لافت كل من سالفاتوري سكيلاتشي وروبرتو باجيو والمدافع جوسيبي بيرغومي والحارس والتر زينغا.
- البرازيل بقيادة سباستياو لازاروني تصدرت المجموعة الثالثة بثلاثة انتصارات ولكنها لم تقنع الكثيرين أيضاً بأداءها رغم وجود عدد من النجوم في الفريق على رأسهم المهاجم كاريكا.
- أبرز مواجهات دور الـ 16 جمعت بين البرازيل والأرجنتين، ونجحت الأخيرة في المرور إلى ربع النهائي بفضل هدف متأخر من كلاوديو كانيغيا بعد تمريرة قاتلة من النجم دييغو أرماندو مارادونا.
- ألمانيا الغربية أقصت هولندا بطلة أوروبا في مباراة حماسية، وفازت إنكلترا على بلجيكا بهدف لدافيد بلات سجله قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الإضافي الثاني.
- مواجهة الكاميرون وكولومبيا انتهت بالتعادل السلبي وفي الوقت الإضافي سجل روجيه ميلا هدفين منهم الهدف الشهير الذي أحرزه بعد الاستيلاء على الكرة من الحارس المحب للاستعراض رينيه هيغيتا قرب منتصف الملعب، لتصبح الكاميرون أول دولة أفريقيا تبلغ الدور ربع النهائي في تاريخ البطولة.
- في أبرز مواجهات ربع النهائي أوقفت إنكلترا القطار الكاميروني بعد شوطين إضافيين (3-2)، في الوقت الذي احتاجت فيه الأرجنتين لتألق الحارس سرجيو غويكوتشيا خلال ركلات الترجيح من أجل تجاوز عقبة يوغسلافيا.
- ركلات الترجيح كانت عنصر الحسم في مباراتي الدور نصف النهائي حيث تفوقت ألمانيا الغربية على إنكلترا، وأطاحت الأرجنتين حاملة اللقب بإيطاليا وسط صدمة هائلة لجماهير صاحبة الأرض. إيطاليا نالت المركز الثالث بعد فوزها على إنكلترا 2-1.
- وفي الملعب الأولمبي في روما احتاجت ألمانيا الغربية إلى ركلة جزاء للفوز على الأرجنتين وتجريدها من اللقب، لتصعد على منصة التتويج للمرة الثالثة في تاريخها والأخيرة قبل توحيد شطري البلاد.
- مباراة ألمانيا الغربية والأرجنتين دخلت التاريخ كونها أول مباراة نهائية تشهد كروتاً حمراء وأيضاً أول مباراة نهائية يفشل فيها أحد الطرفين في التسجيل.
- شعار البطولة "تشاو" كان عبارة عن تجسيد لشخص جسمه مكون من عصي تحمل ألوان العلم الإيطالي، ورأسه عبارة عن كرة قدم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:50 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الخامسة عشرة – الولايات المتحدة 1994
17 حزيران/يونيو – 17 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 24 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: ألمانيا – بلجيكا – إيطاليا – بلغاريا – جمهورية أيرلندا – هولندا – رومانيا
روسيا – إسبانيا – السويد – اليونان – النرويج – سويسرا </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – كولومبيا – بوليفيا</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة – المكسيك</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – السعودية</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : المغرب – الكاميرون – نيجيريا</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب البرازيل

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]على ملعب روز بول في مدينة لوس أنجلوس، تغلبت البرازيل على إيطاليا لتحرز لقب كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها، وتصبح الدولة الأكثر تتويجاً باللقب.
وجاء التتويج البرازيلي بعد عروض رائعة قدمها الفريق خلال المونديال بقيادة المدرب المخضرم كارلوس ألبرتو باريرا.
أحد أبرز نجوم هذا الفريق كان المهاجم صاحب المهارات الفردية المتميزة روماريو الذي شكل ثنائياً هجومياً خطيراً مع بيبيتو، ونال في نهاية البطولة جائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأحسن لاعب.
وساند هذا الثنائي الهجومي لاعب وسط متميز هو راي، في حين ضم خط الوسط الدفاعي لاعبين مثل دونغا وماورو سيلفا، وخط الدفاع نجوم مثل آلداير ومارسيو سانتوس. أما حارس المرمى فكان النجم تافاريل الذين كان في قمة مستواه خاصة في المباراة النهائية أمام إيطاليا.
مشوار الفريق نحو اللقب لم يكن سهلاً، فبعد تصدره مجموعته بانتصارين على روسيا 2-صفر والكاميرون 3-صفر، ثم تعادل مع السويد 1-1، واجه نجوم السامبا منتخب الولايات المتحدة صاحبة الأرض في دور الـ 16.
وجاءت المباراة حماسية للغاية بحضور أكثر من 84 ألف في ملعب ستانفورد، حيث كادت الولايات المتحدة أن تحدث المفاجأة خاصة مع طرد نجم البرازيل ليوناردو بعد اعتداءه على اللاعب تاب راموس في نهاية الشوط الأول. ولكن بيبيتو نجح في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 72 وحافظ الفريق عليه حتى صافرة النهاية ليبلغ الدور ربع النهائي.
وفي هذا الدور كان الخصم هو المنتخب الهولندي وهو في أفضل حالاته حيث نجح في التعادل بعد أن كانت البرازيل متقدمة بهدفين نظيفين، ولكن قبل النهاية بتسعة دقائق سدد برانكو كرة صاروخية في شباك الحارس إد دي غوي أهدت الفوز للبرازيليين.
ومن جديد وجد المنتخب البرازيلي نفسه أمام منتخب السويد في نصف النهائي، وهو الفريق الوحيد الذي استعصى عليه في هذه البطولة خلال الدور الأول، لكن روماريو سجل هدف جميل بالرأس في مرمى الحارس توماس رافيللي قبل النهاية بعشرة دقائق لينقذ فريقه في الوقت المناسب.
المباراة النهائية أمام إيطاليا لم ترقى إلى المستوى المأمول وجاءت دفاعية إلى حد كبير لتصبح أول مباراة نهائية في تاريخ المونديال تنتهي بالتعادل السلبي في وقتيها الأصلي والإضافي.
وشهدت ركلات الترجيح إضاعة الإيطاليين فرانكو باريزي وروبرتو باجيو ركلتيهما، لتنتهي المباراة لصالح البرازيليين.
والجدير بالذكر أن البرازيلي رونالدو كان ضمن قائمة المنتخب البرازيلي في المونديال وكان عمره حينها 17 عاماً ، ولكنه لم يلعب في أي مباراة.
الهدافان - ستويشكوف (بلغاريا) وسالينكو (روسيا) - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تقاسم كل من البلغاري هريتسو ستويشكوف والروسي أوليغ سالينكو لقب هداف مونديال 1994 برصيد ستة أهداف لكل منهما.
وهنا لمحة بسيطة عن ستويشكوف كونه كان أكثر تألقاً وتأثيراً خلال البطولة عن سالينكو الذي أحرز أهدافه الستة كلها في الدور الأول، والتي كان منها خمسة أهداف في مرمى الكاميرون لم تشفع لبلاده في بلوغ دور الـ 16.
- ولد ستويشكوف في مدينة بلوفديف وسط بلغاريا في الثامن من شباط/فبراير من عام 1966، وبدأ مسيرته مع أحد الأندية المحلية قبل أن ينضم في منتصف الثمانينات إلى نادي سسكا صوفيا.
قاد ستويشكوف نادي سسكا إلى العديد من الإنجازات على المستوى المحلي، كما برز النادي أوروبيا ووصل إلى مراحل متقدمة. وحصل النجم البلغاري على جائزة الحذاء الذهبي الأوروبية بتسجيله 38 هدفاً في 30 مباراة في الدوري البلغاري.
- انتقل إلى برشلونة الإسباني في عام 1990 وأصبح عضواً مهماً في فريق الأحلام بقيادة المدرب الهولندي يوهان كرويف ليسيطر الفريق الكاتالوني على الساحة المحلية والقارية أيضاً بحصوله على لقب كأس الأندية الأبطال عام 1992.
- بعدها بعام واحد قاد ستيوشكوف بلاده للإطاحة بفرنسا وبلوغ المونديال حيث كانت البداية المتواضعة أمام نيجيريا والسقوط صفر-3.
- ولكن في المباراة الثانية سجل ستويشكوف هدفين من ركلتي جزاء وقاد بلاده للفوز على اليونان 4-صفر، ثم واصل تألقه وخطف هدفاً أمام الأرجنتين وفازت بلغاريا 2-صفر لتتأهل في المركز الثاني.
- في دور الـ 16 أمام المكسيك سجل هدف التقدم لبلغاريا بطريقة رائعة ولكن منتخب الـ "تراي كولوري" تعادل عبر ألبرتو غارسيا آسبي، ولعب الفريقين ركلات ترجيح كانت فيها الغلبة لبلغاريا.
- تألق بشكل لافت أمام ألمانيا في ربع النهائي وسجل هدف جميل من ضربة حرة مباشرة لتحقق بلغاريا أحد أكبر مفاجآت البطولة وتبلغ نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخها.
وأمام إيطاليا في نصف النهائي سجل هدفه السادس في البطولة من علامة الجزاء ولكن النصر في النهاية كان للآتزوري. ولعب ستيوشكوف مباراة المركز الثالث أمام السويد ولكنه فشل في التسجيل وخسر فريقه صفر-4.
وفي نهاية عام 1994 نال النجم البلغاري جائزة الكرة الذهبية كأحسن لاعب في أوروبا.
- بعد ذلك أكمل ستوشيكوف مسيرته مع النادي الكاتالوني ولكنه فشل في تكرار إنجازات الماضي ليتنقل بين عدد من الأندية في بلغاريا وإيطاليا واليابان، قبل أن ينهي مسيرته في الولايات المتحدة.
- وعمل ستويشكوف بعد ذلك في التدريب، وكانت آخر الفرق التي دربها في موسم 2009-2010 نادي ماميلودي سانداونز الجنوب أفريقي الذي رحل عنه في نهاية الموسم.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
- أما سالينكو فبدأ مسيرته مع نادي زينيت في نهاية الثمانينات، وكان من أبرز لاعبي المنتخب شباب الإتحاد السوفييتي حيث نال لقب هداف كأس العالم تحت 20 عاماً في السعودية عام 1989.
- انتقل بعد ذلك لدينامو كييف، ثم إلى لوغرونيس الإسباني وكان من الهدافين المميزين في الليغا.
- شارك في كأس العالم 1994 مع منتخب روسيا ولم يسجل في المباراة الأولى التي خسرها منتخب بلاده أمام البرازيل صفر-2، ثم سجل هدف من ركلة جزاء في المباراة الثانية التي انتهت لصالح السويد 3-1.
- في المباراة الثالثة والأخيرة حق المعجزة وسجل خمسة أهداف ليقود بلاده للفوز على الكاميرون 6-1، ويصبح أول لاعب يسجل خماسية في مباراة واحدة في المونديال، ولكن روسيا خرجت رغم ذلك من الدور الأول بعد حلولها ثالثة في المجموعة.
- بعد المونديال تنقل سالينكو بين العديد من الأندية مثل فالنسيا الإسباني ورينجرز الاسكتلندي وإسطنبول سبور التركي، ولكنه لم يحقق الكثير من النجاح وتعرض للعديد من الإصابات، حتى أنه لم يمثل بلاده من جديد بعد عام 1994، واعتزل نهائياً في مطلع الألفية الجديدة.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- حصلت الولايات المتحدة الأمريكية على حقوق تنظيم البطولة في عام 1988 بعد منافسة قوية مع المغرب.
- استمر العمل بنظام النسختين الماضيتين، فقسمت المنتخبات الـ 24 المشاركة على ست مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة.
- في الدور الأول تم التنافس بنظام الدوري من دور واحد وتأهل أول وثاني كل مجموعة، بالإضافة إلى أفضل أربعة فرق في المركز الثالث، إلى الدور ثمن النهائي أو دور الـ 16. وبدءاً من هذا الدور تم تطبيق نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، وتم الاعتماد على ركلات ترجيح في حالة التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي.
- شهدت هذه البطولة تطبيق قانون الفيفا الجديد الذي يمنع حارس المرمى من الإمساك بالكرة في حالة قيام أحد اللاعبين بإرجاعها له. وكان الهدف من هذا القانون منع حراس المرمى من إضاعة الوقت.
- كما شهدت منح الفريق الفائز بالمباراة ثلاث نقاط بدلاً من نقطتين بهدف تشجيع المنتخبات على اللعب الهجومي. وأيضاً تم السماح أخيراً بتبديل ثالث لكل فريق خلال المباراة على أن يكون تبديلاً لحارس المرمى في حالة الضرورة.
- استضافت الولايات المتحدة مباريات المونديال في تسعة ملاعب، معظمها يستضيف أيضاً مباريات رياضة كرة القدم الأمريكية، وأقيمت المباراة النهائية على ملعب روز بول في مدينة لوس أنجلوس بحضور أكثر من 94 ألف متفرج.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- أبرز مفاجآت التصفيات كان خروج منتخبي فرنسا وإنكلترا، في الوقت الذي تأهلت فيه منتخبات السعودية ونيجيريا واليونان وروسيا (بعد تفكيك الإتحاد السوفييتي) للمرة الأولى.
- ممثلا العرب في المونديال السعودية والمغرب وقعا في مجموعة واحدة مع كل من هولندا وبلجيكا، ليشهد المونديال أول لقاء عربي خالص في تاريخه.
- السعودية فاجأت العالم بمستوى متميز فخسرت بصعوبة أمام هولندا 1-2 ثم تغلبت على المغرب 2-1 قبل أن تحقق أبرز المفاجآت وتهزم بلجيكا بهدف وحيد سجله سعيد العويران بعد أن راوغ أكثر من نصف لاعبي الخصم ليذكر الجميع بهدف مارادونا الشهير في 1986. وحل المنتخب السعودي ثانياً ليصبح أول منتخب عربي آسيوي يبلغ الدور الثاني. في الوقت الذي خسرت فيه المغرب جميع مبارياتها لتودع البطولة مبكراً.
- مدافع كولومبيا آندريس إسكوبار سجل هدفاً في مرماه لصالح الولايات المتحدة، ولقى حتفه رمياً بالرصاص بعد عودته لبلاده.
- المجموعة الأولى تصدرتها رومانيا بقيادة نجمها جورج هاجي متفوقة على كل من سويسرا والولايات المتحدة، في حين خرجت كولومبيا بعد أن كان الكثيرون قد رشحوها لتكون الحصان الأسود للبطولة.
- البرازيل تصدرت المجموعة الثانية بسهولة، في الوقت الذي خيبت فيه الكاميرون الآمال وتذيلت المجموعة بعد الهزيمة أمام روسيا 1-6 في آخر مباراة التي شهدت تحطيم رقمين قياسيين، الأول عن طريق الروسي أوليغ سالينكو الذي أصبح أول لاعب يسجل خمسة أهداف في مباراة واحدة. أما الثاني فعبر الكاميروني روجيه ميلا الذي أصبح أكبر لاعب يسجل في تاريخ المونديال حيث كان عمره 42 عاماً.
- حاملة اللقب ألمانيا شاركت للمرة الأولى بعد توحيد شطري البلاد، ولم تقنع كثيراً لكنها تصدرت المجموعة الثالثة التي شهدت تألق المنتخب الكوري الجنوبي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الدور الثاني.
- في المجموعة الرابعة فاجأت نيجيريا العالم بفرق يضم نجوم من أمثال دانييل أموكاتشي وشيدي ياكيني وإيمانويل آمونيكي، وتصدرت على حساب بلغاريا والأرجنتين.
- النجم المخضرم دييغو أرماندو مارادونا سجل هدفاً في المباراة الأولى أمام اليونان وصنع هدفاً في المباراة الثانية أمام نيجيريا، قبل أن تثبت الفحوصات تناوله للمنشطات ويتم استبعاده من البطولة. إيطاليا كعادتها في الدور الأول لم تقنع كثيراً وتأهلت ضمن أفضل الثوالث خلف كل من المكسيك وجمهورية أيرلندا.
- السعودية كانت نداً قوياً للسويد في دور الـ 16 لكنها خسرت 1-3 لتودع البطولة، في حين كانت أبرز المفاجآت الأخرى في هذا الدور فوز رومانيا على الأرجنتين 3-2.
- إيطاليا كانت قاب قوسين أو أدنى من توديع البطولة أمام نيجيريا، لن روبرتو باجيو تألق وسجل هدفين قلبا تأخر فريقه إلى فوز 2-1 في الوقت الإضافي.
- في ربع النهائي حققت بلغاريا بقيادة هريستو ستويشكوف مفاجأة كبيرة وأطاحت بحاملة اللقب ألمانيا بالفوز عليها 2-1، وسجل روبرتو باجيو هدف الفوز لإيطاليا على إسبانيا قبل دقيقتين من نهاية اللقاء، وتغلبت البرازيل على هولندا بصعوبة 3-2، في حين احتاجت السويد لركلات الترجيح من أجل الإطاحة برومانيا.
- روماريو قاد البرازيل للفوز على السويد، في حين كان روبرتو باجيو من جديد هو منقذ إيطاليا بتسجيله هدفي فريقه أمام بلغاريا لينهي المباراة فائزاً 2-1.
- الإماراتي علي بو جسيم كان من أبرز حكام المونديال وأدار مباراة المركزين الثالث والرابع بين السويد وبلغاريا، التي فاز فيها المنتخب الاسكندينافي 4-صفر.
- المباراة النهائية بين البرازيل وإيطاليا كانت أول مباراة نهائية تنتهي بالتعادل السلبي، وأول مباراة يتم فيها اللجوء لركلات الترجيح.
- رغم أن رياضة كرة القدم ليست الأولى في الولايات المتحدة من ناحية الشعبية، حطمت هذه البطولة الرقم القياسي لعدد المتفرجين الإجمالي بعد أن حضر مبارياتها قرابة الـ 3.6 مليون متفرج، بمعدل قياسي أيضاً بلغ 68.991 متفرج في المباراة الواحدة.
- سجل في هذه البطولة 141 هدفاً خلال 52 مباراة بمعدل 2.71 هدفاً في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة السادسة عشرة – فرنسا 1998
10 حزيران/يونيو – 12 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 32 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: فرنسا – ألمانيا – إيطاليا – هولندا – رومانيا – إسبانيا – النمسا – بلجيكا – بلغاريا
كرواتيا – الدنمارك – إنكلترا – النرويج – اسكتلندا – يوغسلافيا </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية :البرازيل – الأرجنتين – تشيلي – باراغواي – كولومبيا </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة – المكسيك – جاميكا</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – اليابان – السعودية – إيران</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : المغرب – الكاميرون – نيجيريا – جنوب أفريقيا – تونس</TD></TR></TABLE>
البطل - منتخب فرنسا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بعد عقود من خيبة الأمل نجح منتخب فرنسا أخيراً في الفوز بلقب كأس العالم لكرة القدم، وما زاد من حلاوة النصر أنه تحقق على أرضه وبين جماهيره.
منتخب الديوك بقيادة آيميه جاكيه امتلك في تلك الفترة فريقاً متكامل الصفوف يضم عدد من أفضل لاعبي العالم، وعلى رأس هؤلاء بالطبع اللاعب الجزائري الأصل زين الدين زيدان الذي تألق بشكل لافت وكان له الدور الأبرز في حسم المباراة النهائية أمام البرازيل.
وبجوار زيدان ضم خط الوسط أسماء مثل ديدييه ديشان ويوري ديوكاريف وكريستيان كاريمبو وإيمانويل بيتيه، في حين امتلك الفريق دفاعاً صلباً في قلبه مارسيل ديزاييه ولوران بلان، وعلى الطرفين كل من ليليان تورام وبيشينتي ليزارازو، بينما كان خلفهم الحارس القدير فابيان بارتيز.
أما في الهجوم فكان الاعتماد بشكل كبير على مهارة اللاعبين الشابين دافيد تريزيغيه وتييري هنري، مع مساندة من كريستوف دوغاري، وهداف الدوري الفرنسي حينها ستيفان غيفارش ألذي لم يقنع كثيراً في هذه البطولة ولكنه منح الكثير من الفرص من قبل المدرب.
وبدأت فرنسا مشوارها في المونديال بالفوز على جنوب أفريقيا 3-صفر، ثم على السعودية 4-صفر لتضمن تأهل للدور الثاني قبل المباراة الأخيرة أمام الدنمارك التي فازت فيها 2-1.
في دور الـ 16 واجه الديوك وقتاً عصيباً أمام باراغواي ولكن لوران بلان أنقذ الموقف مسجلاً أول هدف ذهبي في تاريخ المونديال.
وأستمر الفريق في التقدم في البطولة بشق الأنفس فأطاح بإيطاليا من ربع النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بدون أهداف
وفي مباراة مثيرة أمام كرواتيا في قبل النهائي قلب الفريق تأخره بهدف أمام كرواتيا إلى فوز بفضل هدفين من المدافع المتقدم تورام، لتأتي المواجهة الأصعب في المباراة النهائية أمام البرازيل.
في تلك المباراة توقع الكثيرون أن تكون البرازيل نداً قوياً لأصحاب الأرض مع وجود لاعبين من صفوفها من طراز رونالدو وريفالدو وبيبيتو.
ولكن ذلك لم يحدث خاصة مع تألق زيدان وتسجيل لهدفين بالرأس في الشوط الأول تسببا في اختلال توازن منتخب السامبا حتى نهاية المباراة التي سجل في دقائقها الأخيرة إيمانويل بيتيه هدف ثالث ليؤكد فوز منتخب بلاده.
وصعدت فرنسا بذلك على منصة التتويج للمرة الأولى في تاريخها، لتصبح أيضاً رابع منتخب أوروبي يتوج بطلاً للعالم بعد كل من إيطاليا وألمانيا وإنكلترا.
الهداف - دافور سوكر - كرواتيا - 6 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- كان دافور سوكر هدافاً بالفطرة يمتلك مهارات فردية مميزة وقدم يسرى تعرف جيداً طريق المرمى.
- بدأ مسيرته مع نادي أوسييك، وبرزت موهبته وهو في مرحلة الشباب حيث قاد منتخب يوغسلافيا للفوز بلقب كأس العالم تحت 20 عاماً في عام 1987، كما شارك مع المنتخب الأولمبي في دورة سيول عام 1988 وتألق في العام التالي في بطولة أوروبا تحت 21 عاماً.
- ورغم وجوده مع منتخب يوغسلافيا في كأس العالم 1990 في إيطاليا، وكان عمره حينها 22 عاماً.
- التحق بنادي إشبيليه في عام 1991 وأصبح معه من أبرز المهاجمين في إسبانيا، وبعد تألقه مع منتخب كرواتيا في كأس أمم أوروبا 1996 بإنكلترا، ضمه ريال مدريد الإسباني.
- مع النادي الملكي قدم سوكر أجمل العروض في مسيرته وقاد الفريق إلى لقب الليغا عام 1997 ثم لقب دوري الأبطال في الموسم التالي الذي شهد أيضاً تأهله مع منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى.
- في المونديال سجل هدفين في مرحلة المجموعات، الأول أمام جاميكا وفاز منتخب بلاده 3-1، والثاني كان هدف الفوز على اليابان (1-صفر).
- وفي دور الـ 16 سجل هدف الفوز على رومانيا من ركلة جزاء، قبل أن يسجل هدفاً ويساهم بشكل فعال في الفوز التاريخي 3-صفر على ألمانيا في ربع النهائي. واستمر تألقه فسجل هدف التقدم أمام فرنسا في نصف النهائي، ولكن أصحاب الأرض ردوا بقوة وأنهوا المباراة لصالحهم 2-1.
- وفي مباراة المركز الثالث سجل سوكر هدفاً رائعاً منح منتخب بلاده الفوز على هولندا 2- 1، كما منحه جائزة الحذاء الذهبي بفارق هدف عن الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا والإيطالي كريستيان فييري.
- بعد المونديال انخفض مستوى سوكر بشكل لافت وانتقل للعب لفترات قصيرة مع عدة أندية منها أرسنال وويستهام في إنكلترا و1860 ميونيخ في ألمانيا.
- وشارك في كأس العالم 2002 مع منتخب بلاده ولكنه لم يتم الاعتماد عليه كأساسي وخرج الفريق من الدور الأول. واعتزل النجم الكرواتي في عام 2003، وهو يمتلك حالياً أكاديمية لتعليم كرة القدم في بلاده.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- في عام 1992 تم اختيار فرنسا لتنظيم المونديال بعد منافسة من المغرب وسويسرا.
- شارك 174 منتخباً في التصفيات التي شهدت تأهل كل من اليابان وكرواتيا وجاميكا وجنوب أفريقيا إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخهم.
- أقيمت مباريات البطولة على عشرة ملاعب أبرزهم ستاد دو فرانس بضاحية سانت ديني الذي استضاف المباراة النهائية بحضور 80 ألف متفرج.
- زاد عدد المنتخبات المشاركة إلى 32 منتخباً تم تقسيمهم على ثماني مجموعات بواقع أربعة منتخبات في كل مجموعة، تنافسوا بنظام الدوري من دور واحد وتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ 16. بدءاً من هذا الدور تم اللعب بنظام خروج المغلوب في مباراة واحدة.
- في الأدوار الإقصائية، وفي حالة التعادل في الوقت الأصلي، يتم تطبيق قاعدة الهدف الذهبي، والتي تقضي بفوز الفريق الذي يسجل أولاً خلال الوقت الإضافي للمباراة. وإذا فشل أي منهما في التسجيل خلال الشوطين الإضافيين يتم اللجوء لركلات الترجيح.
- ثلاث منتخبات عربية شاركت في النهائيات هي السعودية والمغرب وتونس.
- المغرب قدمت أداء لافتاً في المجموعة الأولى فتعادلت مع النرويج 1-1، ثم خسرت أمام البرازيل صفر-3 قبل أن تسحق اسكتلندا 3-صفر، وكانت على وشك بلوغ الدور الثاني لكن الفوز الغريب للنرويج على البرازيل في المباراة الأخيرة في المجموعة 2-1 بركلة جزاء في الدقيقة 88 منح التأهل للمنتخب الاسكندينافي.
- في المقابل لم تقدم تونس، التي عادت لمشاركة بعد غياب 20 عاماً، المستوى المأمول وخسرت أمام إنكلترا صفر-2 ثم أمام كولومبيا صفر-1 قبل أن تتعادل مع رومانيا في المباراة الأخيرة في المجموعة 1-1.
- السعودية أيضاً لم تنجح في تكرار إنجاز مونديال 94 وخسرت أمام الدنمارك صفر-1 ثم أمام فرنسا صفر-4، وأنهت مشوارها بالتعادل 2-2 أمام جنوب أفريقيا.
من أبرز مفاجآت الدور الأول تصدر نيجيريا للمجموعة الرابعة على حساب باراغواي وإسبانيا التي ودعت البطولة بحلولها ثالثة. وفي المجموعة السادسة تغلبت إيران على الولايات المتحدة الأمريكية 2-1 في مباراة منحها الإعلام في كلا البلدين طابعاً سياسياً.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- أبرز مواجهات دور الـ 16 وأكثرها إثارة جمعت بين الأرجنتين وإنكلترا، وحسمها منتخب التانغو لصالحه بركلات الترجيح.
- كرواتيا حققت نتيجة تاريخية في الدور ربع النهائي بإقصائها ألمانيا بطلة العالم ثلاث مرات بعد فوز عريض 3-صفر.
- وفي الدور نصف النهائي قدمت هولندا أداءاً بطولياً أمام البرازيل لكنها خسرت بركلات الترجيح في الوقت الذي تغلبت فيه فرنسا بصعوبة على كرواتيا 2-1.
- المغربي سعيد بلقولة أصبح أول حكم عربي وأفريقي يدير المباراة النهائية لكأس العالم.
- فرنسا حققت اللقب للمرة الأولى في تاريخها بفوز ساحق على البرازيل في النهائي 3-صفر سجل خلاله زين الدين زيدان هدفين.
- 171 هدفاً شهدتها مباريات المونديال الـ 64 بمعدل 2.67 هدفاً في المباراة الواحدة.
- العدد الإجمالي للمتفرجين في مونديال 1998 بلغ 2.785.100 متفرجاً بمعدل 43.517 متفرج في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 06:56 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة السابعة عشرة – كوريا الجنوبية/اليابان 2002
31 أيار/مايو – 30 حزيران/يونيو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 32 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: فرنسا – ألمانيا – إيطاليا – إسبانيا – بلجيكا – كرواتيا – الدنمارك – إنكلترا – بولندا
البرتغال – روسيا – سلوفينيا السويد – تركيا – جمهورية أيرلندا </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية : البرازيل – الأرجنتين – باراغواي – الإكوادور – الأوروغواي </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: الولايات المتحدة – المكسيك – كوستاريكا</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – اليابان – السعودية – الصين</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : الكاميرون – نيجيريا – جنوب أفريقيا – تونس – السنغال</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب البرازيل

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">لم يكن المنتخب البرازيلي هو المرشح الأول للفوز باللقب، فقد عانى الفريق كثيراً من أجل بلوغ مونديال كوريا الجنوبية واليابان، فلم يقدم عروضاً مقنعة واكتفى باحتلال المركز الثالث في التصفيات خلف الأرجنتين والإكوداور.
لكن الحلم تحقق وصعد الفريق على منصة التتويج للمرة الخامسة في تاريخه، والفضل الأكبر في ذلك يعود لوجود مدرب متميز لويس فيليبي سكولاري وثلاثي هجومي مكون من رونالدو وريفالدو ورونالدينيو لم ينجح أي خط دفاع في البطولة في منعه من التسجيل.
ولكن بالطبع لا يمكن إنكار الدور الذي لعبه بقية نجوم منتخب السامبا على مدار البطولة من أجل نيل اللقب، مثل الحارس ماركوس والمدافعين إدميلسون ولوسيو وروكا جونيور، بالإضافة إلى انطلاقات روبرتو كارلوس في الجهة اليسرى وكافو في الجهة اليمنى وقوة لاعب الوسط جيلبرتو سيلفا.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>بدأ الفريق مشاوراه نحو اللقب بفوز صعب على تركيا 2-1 بفضل ركلة جزاء مشكوك في صحتها سجلها ريفالدو قبل صافرة النهاية ثلاث دقائق. وتحسن الأداء بعد ذلك بالفوز على الصين 4-صفر ثم على كوستاريكا 5-2 لتتصدر المجموعة برصيد تسع نقاط.
مباراة ثمن النهائي أمام بلجيكا كانت في غاية الصعوبة لكن الفوز تحقق بهدفين نظيفين سجلهما ريفالدو ورونالدو. وأمام إنكلترا في ربع النهائي احتاجت البرازيل لهدف سحري من رونالدينيو لتحقيق الفوز 2-1 بعد أن قام اللاعب بإسقاط الكرة بمهارة من فوق حارس الإنكليز المتقدم دافيد سيمان.
في مباراة قبل النهائي واجه الفريق تركيا مرة أخرى وكرر فوزه لكن هذه المرة بهدف دون مقابل سجله رونالدو. وواصل رونالدو تألقه فسجل ثنائية جميلة في مرمى الحارس الألماني أوليفر كان في المباراة النهائية ليهدي فريقه خامس ألقابه في تاريخ البطولة.</TD></TR></TABLE>

الهداف - رونالدو - البرازيل - 8 أهداف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- كان تتويج رونالدو بلقب هداف مونديال 2002 مثالاً رائعاً لقوة الإرادة والتحدي والقدرة على التغلب على أصعب المواقف من أجل الوصول إلى الهدف.
- منذ بداية مسيرته الاحترافية مع كروزيرو عام 1993 كانت جميع الأضواء مركزة على رونالدو في انتظار أن يصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم، حتى أنه انضم لمنتخب البرازيل في كأس العالم عام 1994 عندما نال الفريق اللقب، لكنه لم يشارك في أي مباراة وكان حينها في السابعة عشرة من عمره.
- انضم بعد ذلك رونالدو إلى فريق بي إس في اينهدوفين وظهرت موهبته سريعاً بفضل قدراته الغير عادية على المراوغة وحسه التهديفي العالي.
- بعد تألقه مع النادي الهولندي على مدار موسمين وقيادته للمنتخب الأولمبي للفوز ببرونزية أولمبياد أتلانتا عام 1996، انضم رونالدو إلى نادي برشلونة الإسباني الذي كان يدربه حينها الإنكليزي بوبي روبسون، وفي موسم واحد فقط قدم النجم البرازيلي أداءاً خيالياً وسجل أهدافاً ألهبت حماس الملايين ليتم اختياره كأحسن لاعب في العالم من قبل الفيفا.
- انتقل رونالدو في الموسم التالي إلى إنتر ميلان مقابل مبلغ خيالي، وهناك واصل تألقه وقاد الفريق إلى لقب كأس الإتحاد الأوروبي في موسمه الأول، ولكن لقب الدوري الإيطالي ظل مستعصياً على الـ "نيراتزوري".

- تعرض اللاعب لإصابة قوية في ركبته في موسم 1999-2000 وغاب لفترة قاربت العام، وفي أول مباراة يعود فيها في عام 2000 أمام لاتسيو في كأس إيطاليا حدثت الكارثة وتكررت إصابة الركبة ولكن بشكل أخطر، وأعتقد الكثيرون أنها ستكون سبباً في انتهاء مسيرته الكروية.
- لكن رونالدو لم ييأس وعلى مدار العامين التاليين دخل برنامجاً علاجياً مكثفاً نجح من خلاله في العودة مرة أخرى للملاعب قبل انطلاق مونديال كوريا الجنوبية واليابان بفترة قصيرة.
- في المونديال قدم رونالدو مستوى رائعاً وسجل في جميع المباريات التي لعبها ما عدا مباراة إنكلترا في ربع النهائي، وكانت أبرز لحظاته في مراحل البطولة الأخيرة، حن سجل هدف الفوز على تركيا في قبل النهائي، وأيضاً هدفي البرازيل أمام ألمانيا في المباراة النهائية اللذان جاءا في مرمى الحارس المخضرم أوليفر كان أحسن لاعبي البطولة.
- وبعد عودته القوية انضم النجم البرازيلي إلى ريال مدريد الإسباني حيث تألق معه على مدار خمسة مواسم، وشارك في مونديال ألمانيا عام 2006 حيث سجل ثلاثة أهداف أصبح بهم الهداف التاريخي لجميع بطولات كأس العالم برصيد 15 هدفاً، محطماً الرقم القياسي السابق المسجل باسم الألماني جيرد مولر (14 هدفاً).
- وانتقل رونالدو في 2007 إلى ميلان الإيطالي حيث بدأ في استعادة مستواه بعد فترة من التذبذب بسبب الوزن الزائد والعديد من المشاكل الشخصية، حتى ضربته الإصابة مرة أخرى في الركبة ليدخل في حالة نفسية سيئة انتهت بفضيحة أخلاقية عام 2008.
- من جديد اعتقد الجميع أن رونالدو انتهى لكنه نجح في العودة مرة أخرى إلى الملاعب في عام 2009 مع نادي كورنثيانز، واستعاد بعضاً من مستواه. ومن المنتظر أن يعلن اللاعب اعتزاله في عام 2011 بعد انتهاء عقده مع ناديه الجديد.
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- للمرة الأولى في التاريخ استضافت قارة آسيا نهائيات كأس العالم بعد أن نجح العرض المشترك المقدم من كوريا الجنوبية واليابان في التفوق على عرض المكسيك.
- الإكوادور والصين وسلوفينيا والسنغال تأهلوا إلى النهائيات للمرة الأولى في تاريخهم.
- لم يطرأ أي تغيير على نظام البطولة عن نسخة عام 1998 حيث قسمت المنتخبات الـ 32 على ثماني مجموعات ولعبوا بنظام الدوري من دور واحد ليتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ 16.
- بدءا من دور الـ 16 تم اعتماد نظام خروج المغلوب واستمر اعمل بنظام الهدف الذهبي، ثم ركلات الترجيح في حالة استمرار التعادل.




- أقيمت مباريات المونديال على 20 ملعباً، نصفهم في كوريا الجنوبية بما فيهم ملعب سيؤول الذي استضاف المباراة الافتتاحية بين فرنسا والسنغال، والنصف الآخر في اليابان التي استضافت المباراة النهائية على ملعب يوكوهاما الدولي بين البرازيل وألمانيا.
- في افتتاح المونديال فجرت السنغال بقيادة المدرب الفرنسي برونو ميتسو مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبها على حاملة اللقب فرنسا 1-صفر ضمن منافسات المجموعة الأولى. وتصدرت الدنمارك الأوروغواي هذه المجموعة، بينما حلت السنغال ثانية لتتأهل للدور الثاني، وودعت فرنسا البطولة في ذيل المجموعة خلف الأوروغواي.
- كوريا الجنوبية واليابان استفادا من عاملي الأرض والجمهور على أكمل وجه، فتصدرت الأولى مجموعتها متفوقة على كل من الولايات المتحدة والبرتغال وبولندا، وكررت الثانية نفس الأمر بعد أن تصدرت على حساب وبلجيكا وروسيا وتونس.
- المشاركة العربية لم ترقى لمستوى الطموحات بخروج السعودية بثلاثة هزائم منها هزيمة ثقيلة أمام ألمانيا صفر-8، في حين نجحت تونس في اقتناص نقطة من بلجيكا لكنها أيضاً حلت أخيرة في مجموعتها. السويد فاجأت الجميع وتصدرت المجموعة السادسة أمام إنكلترا، لتخرج الأرجنتين من الدور الأول بعد حلولها ثالثة.
- في دور الـ 16 تغلبت كوريا الجنوبية على إيطاليا 2-1 بهدف ذهبي في مباراة انتقد فيها الحكم الإكوادوري بايرون مورينو كثيراً واتهم بتحيزه لأصحاب الأرض. وكان الحال مختلفاً بالنسبة لليابان حيث سقطت أمام تركيا لتودع البطولة.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- في الوقت نفسه احتاجت السنغال لهدف ذهبي من هنري كامارا لتطيح بالسويد وتصبح ثاني منتخب أفريقي في التاريخ يبلغ ربع النهائي المونديال.
في ربع النهائي أطاحت البرازيل بإنكلترا في أبرز المواجهات، في الوقت الذي تغلبت فيه ألمانيا بصعوبة على مفاجأة البطولة الولايات المتحدة بهدف وحيد سجله النجم مايكل بالاك. أما تركيا فأطاحت بالسنغال بفضل هدف ذهبي من إلهان مانسيز.
- كوريا الجنوبية تغلبت على إسبانيا بركلات الترجيح لتصبح أول منتخب آسيوي في التاريخ يبلغ نصف نهائي المونديال، ومن جديد تواصلت الاتهامات بتحيز التحكيم لصاحبة الأرض بعد قرارات مثيرة للجدل من الحكم المصري جمال الغندور.
- مايكل بالاك سجل الهدف الوحيد ليقود الألمان للفوز في قبل النهائي على كوريا الجنوبية ولكنه تلقى بطاقة صفراء ليغيب عن المباراة النهائية أمام البرازيل التي تغلبت على تركيا بهدف لرونالدو.
- تركيا هزمت كوريا الجنوبية 3 -2 لتحتل المركز الثالث، وشهدت المباراة تسجيل حاقان سوكر هدفاً بعد 11 ثانية من صافرة البداية هو الهدف الأسرع في تاريخ المونديال حتى يومنا هذا.
- توجت البرازيل باللقب الخامس في تاريخها بعد فوزها على ألمانيا بهدفين نظيفين سجلهما رونالدو أمام حوالي 69 ألف متفرج في ملعب يوكوهاما.
- الألماني أوليفر كان أصبح أول حارس مرمى ينال جائزة أحسن لاعب في البطولة بعد أن تم اختياره لنيل الكرة الذهبية ليتفوق على البرازيلي رونالدو والكوري المخضرم هونغ ميونغ بو.
- 161 هدفاً شهدتهم مباريات البطولة الـ 64 بمعدل 2.52 هدفاً في المباراة الواحدة.
- بلغ العدد الإجمالي للجماهير التي حضرت البطولة مليونين و705 لف و197 متفرجاً بمعدل 42 ألف و269 متفرجاً في المباراة الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد
مشرف مرسى الرياضة
مشرف مرسى الرياضة


البلد :
عدد المساهمات : 7229
نقاط تميز العضو : 146823
تاريخ التسجيل : 10/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: لمحة تاريخية عن كأس العالم   05/06/10, 07:00 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البطولة الثامنة عشرة – ألمانيا 2006
9 حزيران/يونيو – 9 تموز/يوليو
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=2>

<TR>
<td class=participants1>المنتخبات المشاركة : 32 منتخبا </TD></TR>
<TR>
<td>أوروبا: ألمانيا – إنكلترا – إسبانيا – فرنسا – إيطاليا – كرواتيا – جمهورية التشيك – بولندا
هولندا – البرتغال – السويد – سويسرا – أوكرانيا – صربيا ومونتنغرو </TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الجنوبية : البرازيل – الأرجنتين – الإكوادور – باراغواي</TD></TR>
<TR>
<td>أمريكا الشمالية: المكسيك – الولايات المتحدة – كوستاريكا – ترينيداد وتوباغو</TD></TR>
<TR>
<td>آسيا : كوريا الجنوبية – اليابان – إيران – السعودية</TD></TR>
<TR>
<td>أفريقيا : تونس – توغو – غانا – كوت ديفوار – أنغولا</TD></TR>
<TR>
<td>أوقيانيا : أستراليا</TD></TR></TABLE>
<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>البطل - منتخب إيطاليا

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">نجح المنتخب الإيطالي في انتزاع لقب كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه ليصبح ثاني أنجح منتخب في تاريخ المونديال بعد منتخب البرازيل.
ولم يتحقق الإنجاز الإيطالي من فراغ، فالفريق كان يمتلك مدرباً صاحب خبرة طويلة ويعرف جيداً طريق منصات التتويج، وهو المدرب القدير مارتشيلو ليبي، وكان يضم بين صفوفه بعض أفضل لاعبي العالم وأكثرهم خبرة بدءاً من حارس المرمى المتألق جيانلويجي بوفون ومروراً بالمدافعين فابيو كانافارو وجيانلوكا زامبروتا ووفابيو غروسو وماركو ماتيراتزي، ومع عناصر القوة في خط الوسط ممثلة في جينارو غاتوزو ودانييلي دي روسي وصانع الألعاب المتميز أندريا بيرلو.
كما كان هناك وفرة واضحة في المهاجمين للمدرب ليبي بوجود لوكا طوني وألبرتو جيلاردينيو وفيليبو إنزاغي فينتشينزو ياكوينتا، الذين ساندهم بالطبع من وقت لآخر إبداع النجمين فرانشيسكو توتي وأليساندرو دل بييرو.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>وبالحديث عن مشوار الفريق نحو اللقب سنجد أن إيطاليا كعادتها لم تقدم أداءاً مقنعاً في الدور الأول فبدأت بفوز صعب على غانا 2-صفر، ثم تعادل أصعب بهدف لمثله مع الولايات المتحدة في مباراة لعبت معظم وقتها بعشرة لاعبين بعد طرد دانييلي دي روسي.
وأمام التشيك في المباراة الثالثة جاء الفوز عبر هدفي البديلين ماتيراتزي وإنزاغي، وبفضل تألق لافت للحارس بوفون.
واستمرت المعاناة في دور الـ 16 أمام أستراليا بقيادة المدرب الهولندي المحنك غوس هيدينك، واحتاج الفريق إلى ركلة جزاء سجل منها توتي هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.
تحسن الأداء بدءاً من الدور ربع النهائي وحقق الآتزوري فوزاً مستحقاً على أوكرانيا بثلاثية نظيفة، ثم جاء الاختبار الأصعب في قبل النهائي أمام صاحبة الأرض ألمانيا، وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة في اتجاها لركلات الترجيح، أنقذ غروسو الموقف بهدف رائع بعد تمريرة سحرية من بيرلو قبل أن يؤكد ديل بييرو الفوز بهدف ثاني وسط حسرة الجمهور الألماني.
وفي المباراة النهائية – التي كانت بمثابة إعادة لنهائي بطولة أمم أوروبا 2000 – نجح الإيطاليون في الثأر من الفرنسيين والصعود على منصة التتويج بفضل ركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.</TD></TR></TABLE>

<TABLE border=0 cellSpacing=0 cellPadding=0>

<TR>
<td colSpan=2>الهداف - ميروسلاف كلوزه - ألمانيا - 5 أهداف

</TD></TR>
<TR>
<td>[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]</TD>
<td style="PADDING-RIGHT: 10px">- ولد كلوزه في التاسع من حزيران/يونيو من عام 1978 بمدينة أوبول البولندية لأسرة ذات جذور ألمانية.
- بدايته الاحترافية كانت مع نادي هومبورغ المغمور في منطقة سارلاند غرب ألمانيا عام 1998، لكن الأضواء لم تسلط عليه إلا بعد انضمامه لفريق كازيرسلاوترن في الدرجة الأولى وتم ضم للمنتخب في عام 2001.
- موسم 2001/2002 كان من أبرز مواسمه مع كايزرسلاوترن وشارك بالتالي مع المنتخب الألماني في نهائيات كأس العالم 2002 حيث تلق بشكل لافت وأحرز خمسة أهداف جميعها بالرأس ليقود منتخب بلاده للمباراة النهائية التي خسرها أمام البرازيل.
- وبعد نهائيات أمم أوروبا 2004 التي خرج فيها الألمان من الدور الأول انتقل كلوزه إلى نادي فيردر بريمن وكانت أبرز نتائجه معه الفوز بكأس ألمانيا عام 2006 التي شارك فيها أيضاً مع المنتخب في المونديال على أرضه ووسط جماهيره.
- في المونديال سجل كلوزه هدفين في المباراة الافتتاحية قاد بهم ألمانيا للفوز على كوستاريكا 4-2، وأضاف هدفين آخرين في المباراة الثالثة أمام الإكوادور ليفوز فريقه 3-صفر.
- ولم يسجل كلوزه في مباراة دور الـ 16 أمام السويد، قبل أن يسجل هدف التعادل الثمين أمام الأرجنتين في ربع النهائي، لتنتهي المباراة بالتعادل ويفوز منتخب بلاده في النهاية بركلات الترجيح.</TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2> </TD></TR>
<TR>
<td colSpan=2>- فشل كلوزه في التسجيل أمام إيطاليا في قبل النهائي وأمام البرتغال في مباراة المركز الثالث ليقف رصيده عند خمسة أهداف، ولكن ذلك كان كافياً لحصوله على لقب الهداف وجائزة الحذاء الذهبي، حيث لم ينجح أي لاعب آخر في المونديال في تجاوز حاجز الأهداف الثلاثة.
- وتعتبر الأهداف الخمسة هي أقل رصيد لهداف مونديال منذ عام 1962 التي نال فيها اللقب ستة لاعبين سجل كل منهم أربعة أهداف.
- بعد المونديال قضى كلوزه موسماً آخر مع فيردر بريمن قبل أن ينتقل إلى بايرن ميونيخ ويحقق معه الثنائية (الدوري والكأس)، وشارك أيضاً مع المانشافت في بطولة أمم أوروبا عام 2008، ورغم تذبذب مستواه من مباراة لأخرى نجح في النهاية في قيادة الفريق للحصول على المركز الثاني بعد الخسارة أمام إسبانيا في النهائي.
- ومازال كلوزه يلعب حتى الآن في صفوف فريق بايرن ميونيخ، ولكنه أصبح يعاني كثيراً من أجل الحصول على مكان أساسي مع الفريق في ظل وجود عدد كبير من النجوم في صفوف الفريق البافاري.</TD></TR></TABLE>
البطولة في سطور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- عملية اختيار الدولة المنظمة للنسخة الثامنة عشرة من المونديال تمت في مدينة زيوريخ السويسرية عام 2000، وحصلت ألمانيا على حقوق التنظيم بعد منافسة شديدة مع جنوب أفريقيا، ووسط اتهامات بوجود تلاعب في نتيجة التصويت ووجود ضغط على بعض الأعضاء من أجل منح صوتهم للألمان.
- جاءت أبرز مفاجآت التصفيات – التي شارك فيها 198 منتخباً – في القارة الأفريقية بتأهل أربعة منتخبات للمرة الأولى في تاريخها وهي غانا وكوت ديفوار وأنغولا وتوغو.
- استمر العمل بنفس نظام البطولة في النسختين السابقتين فقسمت المنتخبات الـ 32 على ثماني مجموعات، ضمت كل واحدة منعم أربعة منتخبات، وتم التنافس بنظام الدوري من دور واحد ليتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ 16.
- بدءاً من الأدوار الإقصائية تم اعتماد نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، وتم إلغاء قاعدة الهدف الذهبي، مع الإبقاء على ركلات الترجيح للفصل بين المنتخبين في حالة استمرار التعادل بعد الوقتين الأصلي والإضافي.
- أقيمت مباريات البطولة على 12 ملعباً تم تغيير معظم أسماءهم – كونها تحمل أسماء شركات تجارية – وذلك بطلب من الفيفا، حتى لا يتسبب ذلك في خلافات مع شبكة الرعاة الرسميين للبطولة.
- أبرز مفاجآت مرحلة المجموعات كانت تأهل منتخبات غانا وأستراليا والإكوادور إلى دور الـ 16، بالإضافة إلى تصدر سويسرا للمجموعة السابعة على حساب فرنسا.
- التمثيل العربي اقتصر على منتخبي تونس و السعودية، ولسوء الحظ أوقعتهما قرعة الدور الأول في مجموعة واحدة مع إسبانيا وأوكرانيا. وانتهت مواجهة المنتخبين العربيين بالتعادل 2-2 ليتقاسما نقطتي المباراة قبل أن يخسر كلاهما مباراتيه المتبقيتين ويودع البطولة مبكراً.
- جمعت أبرز مواجهات دور الـ 16 بين منتخبي فرنسا وإسبانيا. ونجح الفرنسيون في قلب تأخرهم بهدف إلى فوز 3-1.
- البرتغال تغلبت على هولندا بهدف دون مقابل في مباراة شهدت تحطيم رقم قياسي مونديالي في اللعب غير النظيف بعد أن أخرج الحكم الروسي فالنتين إيفانوف خلالها البطاقة الصفراء 16 مرة وطرد أربعة لاعبين.
- سويسرا تعادلت سلبياً مع أوكرانيا ولكنها ودعت البطولة بركلات الترجيح، لتكون المنتخب الوحيد في تاريخ البطولة الذي يخرج بدون تلقي شباكه أي هدف خلال الدور الأول أو الأدوار الإقصائية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- في ربع النهائي احتاجت ألمانيا لركلات الترجيح من أجل الإطاحة بالأرجنتين، وتغلبت فرنسا على البرازيل بهدف دون مقابل سجله تييري هنري، في حين لم تواجه إيطاليا أي عناء في الإطاحة بأوكرانيا (3-صفر)، وواصلت البرتغال ممارسة هوايتها المفضلة وهزمت إنكلترا بركلات الترجيح بعد أن كانت قد أطاحت بها أيضاً من نفس الدور في بطولة أمم أوروبا 2004.
- علي ملعب دورتموند وأمام 65 ألف متفرج عانت إيطاليا كثيراً قبل أن تهزم أصحاب الأرض بهدفين في الدقائق الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني لتبلغ نهائي المونديال للمرة الخامسة في تاريخها وتلاقي فرنسا التي أقصت البرتغال بهدف دون مقابل سجله زين الدين زيدان من ركلة جزاء.
- المنتخب الإيطالي أصبح ثاني أنجح منتخب في تاريخ المونديال بتغلبه على فرنسا في المباراة النهائية بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]- المباراة النهائية شهدت أحد أغرب الأحداث في تاريخ البطولة عندما وجه النجم الفرنسي زين الدين زيدان في صدر مدافع منتخب إيطاليا ماركو ماتيراتزي قبل نهاية الوقت الإضافي الثاني، وتلقى على إثرها البطاقة الحمراء. وبرر اللاعب الفرنسي اعتداءه على ماتيراتزي باستفزازات الأخير اللفظية له.
- رغم طرد زيدان في المباراة النهائية حصل النجم الفرنسي على جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها الفيفا لأفضل لاعب في البطولة.
- جيانلويجي بوفون حارس منتخب إيطاليا حصل على جائزة أحسن حارس مرمى، في الوقت الذي منحت فيه جائزة أفضل لاعب شاب إلى الألماني لوكاس بودولسكي.
- معدل التهديف في البطولة كان ضعيفاً نسبياً إذ بلغ (2.3 هدفاً) في المباراة الواحدة، بعد تسجيل 174 هدفاً في 64 مباراة، وهو ثاني أقل معدل تهديف في تاريخ البطولة بعد نسخة عام 1990 في إيطاليا.
- في المقابل حضر مباريات البطولة ثلاثة ملايين و353 ألف و665 متفرجاً، بمعدل 52401 متفرج في المباراة الواحدة، وهو ثاني أعلى معدل حضور جماهيري في تاريخها بعد نسخة عام 1994 في الولايات المتحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمحة تاريخية عن كأس العالم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرسى الباحثين العرب :: مرسى الرياضة :: مرسى الكرة العالمية-
انتقل الى: